استاد الدوحة
كاريكاتير

بايرن ميونيخ يدمر دورتموند وشالكه يؤخر تتويجه

المصدر: وكالات

img
  • قبل 6 شهر
  • Sat 31 March 2018
  • 9:46 PM
  • eye 329

سحق بايرن ميونيخ غريمه بوروسيا دورتموند 6-صفر بثلاثية لهدافه البولندي روبرت ليفاندوفسكي لكن تتويجه تأجل بعد فوز شالكه الثاني السبت في المرحلة 28 من الدوري الالماني لكرة القدم.

 

وكان بايرن الذي خسر في المرحلة السابقة امام لايبزيغ، بحاجة للفوز مقابل تعثر شالكه، بيد ان الاخير تخطى عقبة فرايبورغ 2-صفر، ليبقي على فارق النقاط الـ17 بينهما. وسيضمن بايرن احراز لقبه الثامن والعشرين السبت المقبل، بحال فوزه على ارض اوغسبورغ، بغض النظر عن نتيجة شالكه.

 

على ملعب "اليانز ارينا" وامام مدرجات ممتلئة بـ75 الف متفرج، احتاج البولندي روبرت ليفاندوفسكي الى 5 دقائق فقط ليهز شباك دورتموند، عندما استلم الكرة من توماس مولر وهو على حافة التسلل فسجل منفردا قبل ان تؤكد مراجعة الفيديو صحة الهدف. وسجل الفرنسي فرانك ريبيري هدفا ثانيا بعد تمريرة من مولر ايضا، الغاه الحكم بداعي التسلل بعد استشارة الفيديو (9).

 

انطلق بعدها الكولومبي خاميس رودريغيز ولعب تمريرة الى النمسوي دافيد الابا على الجناح الايسر، فردها له عرضية تابعها في المرمى بمساعدة من الحارس السويسري رومان بوركي (14).

 

وبعد كرة خسرها غونزالو كاسترو في الوسط، مرر خاميس رودريغيز كرة على طبق من فضة لمولر من الجهة اليسرى تابعها هدفا ثالثا (23)، فاخرج المدرب النمسوي بيترشتويغر كاسترو ودفع بيوليان فايغل (29).

 

هدأت المبارزة نسبيا، لكن بايرن لم يرض بدخول غرف الملابس من دون تعميق جراح الفريق الاصفر، عن طريق ليفاندوفسكي بهدف أكده مجددا الفيديو المساعد بعد مجهود فردي من ريبيري على الجهة اليسرى (44). بعدها بثوان وقع ريبيري على هدفه الاول والخامس لفريقه بعد تمريرة متقنة من ليفاندوفسكي (45+1).

 

وهذه اول مرة يستقبل دورتموند خمسة اهداف في الشوط الاول في الدوري منذ اربعين سنة.

 

واحتفظ بايرن بخماسيته في الشوط الثاني، وفي وقت كانت الامور تتجه الى الهدوء، عاد ليفاندوفسكي قبل نهاية اللقاء ليوقع هدفه الثالث والسادس لبايرن مستفيدا من جملة جميلة بين البديل جوشوا كيميش وتوماس مولر، رافعا رصيده الى 26 هدفا في صدارة ترتيب الهدافين (87).

 

- هاينكس لن يمدد -

وبرغم الفوز الكبير، عجز بايرن مرة جديدة عن الاحتفال باللقب امام جماهيره منذ 2005، لكنه سيركز في الايام المقبلة على رحلة الأندلس الثلاثاء حين يحل ضيفا على اشبيلية الإسباني في ذهاب الدور ربع النهائي لدوري الأبطال.

 

وهذه الخسارة الاولى لدورتموند في 2018 في الدوري والثالثة هذا الموسم امام بايرن (3-1 في الدوري على ارضه و2-1 في ثمن نهائي الكأس).

 

وقال مهاجم دورتموند اندري شورله بعد المباراة "لا يمكنني أن أصدق ما حصل، لقد حطمنا بايرن في الشوط الأول، وفي الشوط الثاني كان بايرن مطمئنا على النتيجة".

 

وغاب عن تشكيلة المدرب يوب هاينكس لاعب الوسط ارتورو فيدال المصاب خلال فترة المباريات الدولية الودية مع منتخب بلاده تشيلي، لينضم الى حارس المرمى مانويل نوير المتواجد السبت على المدرجات والفرنسي كينغسلي كومان والاسباني خوان بيرنات. ومن جهة دورتموند، غاب عنه مرة جديد لاعب وسطه الدولي ماركو رويس الذي لا تفارقه لعنة الاصابات.

 

وتركزت الانظار على هاينكس (72 عاما) الذي قاد بايرن الى ثلاثية تاريخية في 2013، قل ان يتركه ويعود في تشرين الاول/اكتوبر الماضي خلفا للايطالي كارلو انشيلوتي المقال من منصبه، بعد الخسارة القاسية في دوري الأبطال أمام باريس سان جرمان الفرنسي (صفر-3).

 

وحول مستقبل بايرن بعد حقبة هاينكس الحالية، قال الرئيس التنفيذي للنادي كارل هاينتس رومينيغه السبت ان هاينكس سيرحل في نهاية الموسم "هذه هي رغبته، نعم" مشيرا الى ان النادي سيقدم مدربه الجديد "في نهاية نيسان/ابريل على ابعد تقدير". واكد رومينيغه بقاء ليفاندوفسكي المطارد من ابرز الاندية الاوروبية في صفوف بايرن الموسم المقبل.

 

وعبر رومينيغه عن رغبته بالتعاقد مع مدرب يتحدث الالمانية، فيما اشار نجم الفريق السابق لوثار ماتيوس الى ارتفاع حظوظ الكرواتي نيكو كوفاتش، المولود في برلين ولاعب بايرن السابق الذي يشرف راهنا على اينتراخت فرانكفورت.

 

- شالكه صامد -

وكان شالكه اجل موقتا تتويج بايرن بلقب سادس على التوالي بعد فوزه على ضيفه فرايبورغ 2-صفر محققا فوزه السادس على التوالي وهو رقم قياسي في تاريخ النادي.

 

على ملعب "فلتنس ارينا" وامام 60 الف متفرج، سجل دانيال كاليغيوري (63 من ركلة جزاء) والنمسوي غيدو بورغشتالر بعد تمريرة من الجزائري نبيل بن طالب (73) هدفي الازرق الملكي الذي اكمل المباراة متفوقا عدديا بعد طرد نيلس بيترسن منتصف الشوط الاثني (66).

 

وانتزع لايبزيغ موقتا المركز الرابع المؤهل الى دوري ابطال اوروبا بفارق نقطة عن باير ليفركوزن، بعد فوزه على مضيفه هانوفر 3-2 أمام 42 الف متفرج، وتعادل ليفركوزن سلبا مع ضيفه اوغسبورغ.

 

سجل للفائز الذي قلص الفارق الى نقطتين مع دورتموند السويدي اميل فورسبرغ (16)، ويلي اوربان (54) والدنماركي يوسف بولسن (76)، وللخاسر السنغالي ساليف ساني (71) ونيكلاس فولكروغ (78).

 

وعاد كولن وصيف القاع الى دوامة الخسارات بسقوطه سقوطه كبيرا امام مضيفه هوفنهايم 6-صفر، ليحقق الاخير اكبر فوز في تاريخه في 334 مباراة.

 

سجل للفائز صاحب المركز السابع سيرج غنابري (22 و47) ومارك اوث (56 و65) ولوكاس روب (61) والسويسري ستيفن تسوبر (72).

 

ورفع اوث رصيده الى 12 هدفا في المركز الرابع في ترتيب الهدافين.

 

وبقي هامبورغ الاخير من دون اي فوز منذ تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، بتعادله مع مضيفه شتوتغارت 1-1، بهدف  لويس هولتبي (18) مقابل هدف دانيال غينتشيك (44)

 

وهذه اطول سلسلة لهامبورغ من دون تحقيق اي فوز في الدوري (15 مباراة).

التعليقات

مقالات
السابق التالي