استاد الدوحة
كاريكاتير

طلاب جامعة كولومبيا لكرة القدم يتشاركون خبراتهم الثقافية والرياضية مع طلاب أكاديمية أسباير

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 6 شهر
  • Wed 14 March 2018
  • 7:10 PM
  • eye 549

الفريق لعب مباراة ودية أمام رديف السد الأربعاء وأخرى أمام أسباير السبت

 

استضافت أكاديمية أسباير فريق جامعة كولومبيا لكرة القدم في جلسة تفاعلية مع طلاب الأكاديمية على هامش معسكر الفريق المقام حاليًا بأكاديمية أسباير والذي يستمر حتى الثامن عشر من مارس الجاري بالتنسيق مع سفارة دولة قطر في واشنطن بهدف تعريف الطلاب الزائرين بالثراء والتنوع الثقافي والتعليمي والرياضي لدولة قطر.

وركزت الجلسة على التحديات التي يواجهها الطلاب الرياضيون وعملية التدريب في أكاديمية أسباير والاستفادة من برامجها وخدماتها وأبرز خريجي الأكاديمية الذين حققوا إنجازات ملموسة على الصعيد الرياضي. وتشارك الطلاب والخريجون من الجانبين تجاربهم الثقافية وطموحاتهم الدراسية والرياضية خلال جلسة خاصة للأسئلة والأجوبة.

وفي معرض حديثه عن البرنامج، قال السيد هشام الكستاف، المستشار القانوني بسفارة دولة قطر في واشنطن، وأحد خريجي ولاعبي كرة القدم بجامعة كولومبيا: "حينما فكرنا في تنظيم هذا البرنامج وقع اختيارنا على أكاديمية أسباير نظرًا لمكانتها المرموقة في مجال تنمية المهارات الرياضية. ومن خلال الحوار المشترك بين طلاب الجامعة والأكاديمية، سيكون بمقدور الطلاب الاطلاع على القيم والثقافات المشتركة بما يشجع الاحترام المتبادل وخاصة في ظل الحفاوة الرائعة التي لمسناها لدى الثقافة القطرية والقيم والعادات الأصيلة لدى المجتمع. وأرى أن هذا البرنامج سيساعدهم على التعرف عن التحديات التي يواجهها أقرانهم في أكاديمية أسباير وكذلك المهارات الشخصية التي يعملون على تنميتها بدءًا بالمشاركات الرياضية ووصولًا للانفتاح على الثقافات المختلفة".

وفي السياق ذاته، قال آرثر بوسوا، مهاجم فريق جامعة كولومبيا والذي اختبر أفضل لاعب في هذا المركز للعام الثاني على التوالي خلال موسم المنافسات الجامعية: "لقد انبهرت حقًا بما رأيته في أكاديمية أسباير من موارد وإمكانات ومستوى الطلاب الرياضيين في الأكاديمية، وأنا سعيد بأن أتيحت لنا الفرصة لتبادل الخبرات والثقافات".

وعن استضافة الدوحة لبطولة كأس العالم لكرة القدم 2022 قال آرثر: "إنني أسعى حاليًا للتركيز على مسيرتي كلاعب كرة قدم محترف، واللعب في بطولة كأس العالم حلم يراود أي لاعب شاب، وأتمنى أن أحقق هذا الحلم خلال السنوات الأربعة القادمة وأن أعود للدوحة للعب في البطولة، ويشكل تواجدي اليوم في قطر حافزًا كبيرًا لي لأن أبذل أقصى قصارى جهدي وأسعي لأن أكون ضمن صفوف المنتخب وأن أمثل بلادي".

وفي سياق متصل، قال السيد بدر جاسم الحاي، مدير التعليم ورعاية الطلاب في أكاديمية أسباير: "لقد جمعت الجلسة التفاعلية اليوم بين طلاب الصفين الحادي عشر والثاني عشر ممن قاربوا على الانتهاء من دراستهم الثانوية بالأكاديمية، وهي الفئة المستهدفة من برامج التبادل مع جامعة كولومبيا وطلابها الذين أوشكوا على إكمال دراستهم وهو ما كان جليًا خلال الأسئلة المتبادلة بالجلسة، وأتمنى أن يكون الجميع قد استفاد من مناقشات اليوم".

وسيخوض فريق جامعة كولومبيا لكرة القدم خلال معسكره التدريبي عددًا من المباريات الودية مع فريق الأكاديمية تحت 18 سنة، والمنتخب القطري لكرة القدم تحت 19 و23 سنة، وفريق السد القطري قبل أن يغادر الدوحة.

الجدير بالذكر أن أكاديمية أسباير تقوم بتطوير الناشئين الرياضيين ليصبحوا قادة، وطلبة للعلم مدى الحياة، ومواطنين ذوي عقلية عالمية، وتوفر بيئة تعليمية تفاعلية مليئة بالخبرات الثقافية المتعددة لتطوير القدرات الأكاديمية للطلاب الرياضيين.

وتشجع الأكاديمية أبناءها من الطلاب الرياضيين على معاملة الآخرين بكرامة واحترام واهتمام في ظل احتفائها بالتنوع الثقافي والتعليمي، كما أنها تعلمهم كيفية التواصل بانفتاح وصدق وكذلك التحلي بالالتزام والتعاون مع الجميع والشجاعة والانضباط الذاتي، ومن هذا المنطلق تساعد طلابها الرياضيين على إطلاق قدراتهم وأن يكونوا طلاب علم مدى الحياة.

التعليقات

مقالات
السابق التالي