استاد الدوحة
كاريكاتير

الفرق المشاركة في مهرجان أسباير الدولي الثاني للطائرات الورقية تشيد بنسخته الثانية

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 7 شهر
  • Tue 06 March 2018
  • 9:59 PM
  • eye 378

فريق دولة قطر يحلق بصورة صاحب السمو الشيخ تميم والأمير الوالد في سماء أسباير

والمهرجان تحول لمنصة للتبادل الثقافي بين الشرق والغرب

 

حلق فريق دولة قطر في أول مشاركة له بمهرجان أسباير الدولي للطائرات الورقية في مستهل نسخته الثانية عصر الثلاثاء بطائرته الورقية الأولى في سماء أسباير تحمل صورة حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، وصاحب السمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني.

وقال ممثلو الفريق القطري إنهم يهدون أول مشاركاتهم لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني وجميع المواطنين والمقيمين في دولة قطر الحبيبة وأنهم يسعون من خلال مشاركتهم الأولى في هذا النوع من الرياضات الترفيهية لترك بصمة مميزة في سبيل تمثيل دولة قطر في المحافل الدولية مستقبلًا.

فيما أشادت الفرق الدولية المشاركة في مهرجان أسباير الدولي الثاني بمستوى تنظيم مؤسسة أسباير زون للمهرجان وخاصة وأنه يجمع مجموعة من أفضل الفرق الدولية وأشهر المصممين العالميين في مجال الطائرات الورقية.

وقال ممثل الفريق الإيطالي بالمهرجان كلاوديو كابيلو إن ما يميز المهرجان أنه يجمع على أرض أسباير زون العديد من الفرق العالمية المميزة وأفضل مصممي الطائرات الورقية في العالم وهذا قلما يتواجد في أي مكان آخر.

وأضاف: أرى اليوم العديد من الفنانين الكبار والمعروفين في فرنسا والولايات المتحدة في مجال الطائرات الورقية في هذا المهرجان وهو ما يعطي الحدث فرصة مميزة وجديدة للتعبير الفني والتبادل الثقافي بين الشرق والغرب، وهو ما يجعلني راض تمامًا وخاصة وأنها المرة الأولى لي في بلد عربي".

وقال ممثل الفريق الأسترالي مايكل ألفاريز المشارك في المهرجان إن مساحة المهرجان وحجم الفرق المشاركة تؤهله بقوة ليكون أحد أكبر المهرجانات في العالم، فحديقة أسباير تشكل منصة كبيرة لعرض تلك الأعمال الإبداعية من مختلف دول العالم، وأنه أتيحت له فرصة التعرف وعن كثب على الثقافة القطرية وأنه سيقوم بنقل ما رآه ولمسه لمدارس الطائرات الورقية في بلده أستراليا.

الجدير بالذكر أن المهرجان يشهد هذا العام مشاركة واسعة من 23 دولة من حول العالم مقارنة بـ 13 دولة العام الماضي وهي: قطر، والنمسا، وأستراليا، وكندا، والصين، وفرنسا، وألمانيا، والمجر، وإندونيسيا، وإيطاليا، واليابان، والمكسيك، ونيوزيلاندا، وهولندا، وباكستان، والفلبين، وأسبانيا، وسنغافورة، والسويد، وسويسرا، وتايلاند، والمملكة المتحدة، والولايات المتحدة الأمريكية، بإجمالي 102 مشاركًا، لتسجل النسخة الثانية ارتفاعًا كبيرًا في عدد المحترفين المشاركين مقارنة بـ 40 مشارك في العام الماضي.

وتجري منافسات المحترفين هذا العام على ثلاث فئات: أكبر طائرة ورقية، وأفضل تصميم وابتكار، وأفضل علم لمنتخب وطني.

وتشجيعًا من اللجنة المنظمة على دمج الفن والرياضة وخاصة فئة طلاب المدارس والأطفال بما يترك إرثًا لهذا النوع من الرياضات الترفيهية، رفعت اللجنة المنظمة سقف الجوائز المخصصة لمسابقة المدارس هذا العام للمراكز الثلاثة الأولى بواقع 50 ألف ريال قطري، و30 ألف ريال قطري، 20 ألف ريال قطري على الترتيب، في الوقت الذي بلغ فيه عدد المدارس المسجلة للمشاركة في المسابقة 16 مدرسة مستقلة وخاصة.

وتشهد النسخة الثانية للمهرجان ولأول مرة مسابقة في التصوير الفوتوغرافي بتحكيم من الجمعية القطرية للتصوير الضوئي، حيث خصصت اللجنة المنظمة جوائز لأفضل خمسة صور يتم مشاركتها عبر هاشتاج #aspirekitefest على الانستغرام، وسيحصل الفائزون بالمراكز الأولى على الجوائز التالية على الترتيب 20 ألف ريال للمركز الأول، تذكرة طيران رجال أعمال لأي وجهة مختارة للمركز الثاني، وتذكرتين سياحيتين لأي وجهة مختارة لصاحب المركز الثالث، وكاميرا من طراز نيكون ودورة في التصوير للمركز الرابع، وكاميرا من الطراز ذاته للمركز الخامس.

وتشجيعًا للنشء على المشاركة والترويج لثقافة تلك الرياضة الترفيهية بين الأجيال القادمة، تعقد اللجنة المنظمة للمهرجان مسابقة في تصميم أفضل لوحة من إبداعات الأطفال من سن 5 إلى 13 عامًا، وسيحصل الفائزون بالمراكز الخمسة الأولى على جوائز قيمة من فيرجن ميجاستور.

التعليقات

مقالات
السابق التالي