استاد الدوحة
كاريكاتير

انطلاق الجولات التفتيشية للجنة العليا والاتحاد الدولي لعمال البناء والأخشاب

المصدر: موقع اللجنة العليا للمشاريع والارث

img
  • قبل 2 سنة
  • Fri 10 February 2017
  • 10:38 PM
  • eye 463


انطلقت أول جولة تفتيشية مشتركة على مشاريع بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022 وذلك من قبل اللجنة العليا للمشاريع والإرث و"الاتحاد الدولي لعمال البناء والأخشاب" الذي يعتبر بمثابة النقابة الدولية لمختلف عمال البناء.

وعقب مذكرة التفاهم التي وقّعها في نوفمبر/تشرين الثاني 2016 كل من سعادة السيد حسن الذوادي الأمين العام للجنة العليا وأمبيت يوسون الأمين العام للاتحاد الدولي لعمال البناء والأخشاب، حضر إلى الدوحة عدد من ممثلي النقابات الدولية المرتبطة بالاتحاد الدولي لعمال البناء والأخشاب، وذلك من أجل القيام بأولى جولات التفتيش المشتركة المخطط إجراؤها سنة 2017 في إطار الاتفاق الذي يمتدّ مبدئياً لمدة سنة واحدة.

وشملت الجولات المشتركة في المرحلة الأولى كافة العمال في المشاريع التي تضطلع بها شركات متعددة الجنسيات يقع مقرها الرئيسي في بلدان يملك الاتحاد الدولي لعمال البناء والأخشاب تمثيلاً فيها. ويندرج تحت هذا البند حتى الآن شركات من النمسا وبلجيكا وإيطاليا والهند وقبرص.

وقامت بالجولات "مجموعة العمل المشتركة" التي تم تشكيلها لإدارة كافة جولات التفتيش ورفع التقارير. وقد أمضى ممثلون من الاتحاد الدولي لعمال البناء والأخشاب يومين مع موظفي اللجنة العليا، ولا سيما لجان رعاية العمال، والصحة والسلامة، والمكتب الفني.

بدأت الجولة يوم الأربعاء في الأول من فبراير/شباط بزيارة إلى استاد الوكرة، وتم إفساح المجال أمام ممثلي الاتحاد الدولي لعمال البناء والأخشاب للتحقق من الإجراءات المطبقة على الأرض وكذلك الحديث مع العمال بخصوص انخراطهم في ذلك والعلاج الذي يحصلون عليه في المشروع. وتم في اليوم التالي الخميس 2 فبراير/شباط استئناف الجولة بدخول المفتشين إلى أماكن السكن والحديث مع العمال عن تجاربهم.

وفي هذا الصدد قال السيد كيوستي سوكاس، نائب رئيس شركة راكينسوليتو العضو في الاتحاد الدولي لعمال البناء والأخشاب: "تم الترحيب بالاتفاق المبدئي بتفاؤل حقيقي في إطار الحوار البنّاء للغاية مع اللجنة العليا. كان من المهم إظهار أنه تم القيام بأولى الخطوات لتنفيذ وعودنا فيما يتعلّق بالتعاون بأسرع وقت ممكن، ونحن مسرورون بتحقيق ذلك بالنظر إلى أنه تم توقيع الاتفاق في شهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي. لقد شعر وفدنا بتشجيع كبير بعد الحوار مع المقاولين في مواقع المشاريع، ويعرب عن ترحيبه بمستوى الانفتاح الذي أظهروه". 

وأردف قائلاً: "كانت لنا بعض الملاحظات والاقتراحات الفورية خلال سير الجولات التفتيشية، ولكننا سندوّنها في إطار مجموعة العمل المشتركة وسنقوم بنقاش ما خلُصنا إليه".

وتشمل مذكرة التفاهم إجراء جولات تفتيش مشتركة على مواقع البناء وأماكن سكن العمال. وكذلك تدريب في مجال الصحة والسلامة للجنة العليا ومقاوليها الذين يعملون في مشاريع متعلقة بكأس العالم، وكذلك مراجعة وتقييم منتديات رعاية العمال التي تعتبر بمثابة آلية أطلقتها اللجنة العليا تفسح المجال من خلالها للعمال بالتعبير عن آرائهم وعرض تظلماتهم وحلّها.

وتأتي زيارة الاتحاد الدولي لعمال البناء والأخشاب في فترة تشهد زيادة التركيز على مسألتي الصحة والسلامة في مشاريع اللجنة العليا، عقب وفاة السيد زاك كوكس في استاد خليفة الدولي في الشهر الماضي. وقد شكّلت زيارة الدوحة هذه فرصة لوفد الاتحاد الدولي لعمال البناء والأخشاب للحديث بصراحة مع مسؤولي اللجنة العليا بخصوص حالة الوفاة هذه والتحقيق ذات الصلة.

وقد أشار سعادة حسن الذوادي الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والارث إلى أن أولى الجولات التفتيشية مع الاتحاد الدولي لعمال البناء والأخشاب تشكل خطوة بغاية الأهمية بالنسبة للجنة العليا ومسيرة رعاية العمال. وقال في هذا الصدد: "تعكس أهمية هذه الخطوة إلى التزامنا بتطبيق أعلى معايير رعاية العمال في كافة مشاريعنا. لطالما تمتّعنا بالانفتاح والشفافية، وأعربنا عن التزامنا بالعمل سوية مع شركاء دوليين مشهود لهم لمساعدتنا على تحقيق تغيير مستدام في هذا المجال".

وختم حديثه قائلاً: "الانطباعات المبدئية لدى الاتحاد الدولي لعمال البناء والأخشاب كانت بناءة وتُظهر السبب الذي دفعنا للدخول في هذا الاتفاق. وستقوم مجموعة العمل المشتركة الآن بدراسة ما توصّلت إليه هذه الجولات التفتيشية قبل نشر تقريرها في الوقت المناسب"


 

التعليقات

مقالات
السابق التالي