استاد الدوحة
كاريكاتير

محمد عمر لاعب نادي قطر يؤكد:" ابتعدنا قليلاً عن صراع المؤخرة ولم نبتعد عن الخطر

المصدر: qsl

img
  • قبل 9 شهر
  • Wed 21 February 2018
  • 10:01 AM
  • eye 445

بعدما حقق فوزين متتاليين على السيلية ثم الأهلي في الأسبوعين السادس عشر والسابع عشر في دوري نجوم QNB، هل سيواصل نادي قطر سلسلة نتائجه الإيجابية في الأسابيع المقبلة ويرتقي بترتيبه أكثر في جدول الدوري خاصة مع إقتراب البطولة من نهايتها؟ .. وماذا يمكن أن يقدم الملك في مواجهة الرهيب الرياني القادمة بالأسبوع الثامن عشر؟ .. وما الذي تغير في الفريق الذي إبتعد قليلاً عن الصراع الدائر في المراكز المتأخرة ؟.. وماهو طموح الملك هذا الموسم ؟

 

هذه التساؤلات وغيرها أجاب عليها محمد عمر لاعب نادي قطر والذي تحدث في مقابلة حصرية مع موقع مؤسسة دوري نجوم قطر.. وإلى التفاصيل:

 

وفي البداية، أكد محمد عمر أن الفريق تطور كثيراً في النتائج والأداء في القسم الثاني، وحقق نتائج أفضل تحت قيادة المدرب الوطني عبدالله مبارك، كما أنه وبعد التغييرات على صعيد معظم المحترفين الأجانب في فترة الانتقالات الشتوية تحسّنت النتائج أكثر، والمستوى يتطور من مباراة لأخرى بفضل جهود الجميع سواء إدارة النادي أو الجهاز الفني والإداري أو اللاعبين، حيث سعى الكل جاهداً من خلال العمل على كيفية استعادة الفريق للتوازن وتقديم المستوى الأفضل المقرون بالنتائج الجيدة.

 

وعن ما إذا كان القطراوي قد ابتعد عن صراع الهبوط، قال اللاعب:" ابتعدنا قليلاً عن المراكز المتأخرة والصراع الدائر فيها للهروب والتقدم للأمام، ولكننا لم نبتعد عن الخطر، حيث أن الفارق بيننا وبين أصحاب المراكز الأخيرة ليس كبيراً.. لدينا 5 مباريات متبقية في الدوري وعلينا أن نقاتل فيهم من أجل الحصول على كل نقطة".

 

وتحدث عن سبب البداية المتعثرة هذا الموسم، وقال:" لم يكن هناك سبب معين بالتحديد، ولكنه ربما الإصابات التي لاحقتنا، وعدم الثبات على تشكيل، واختيار المحترفين الأجانب وعدم توفيقهم معنا.. من المؤكد أن هذه أسباب قد يكون لها دخل بعدم بدايتنا في الدوري بطريقة مُرضية مناسبة".

 

وأقدم نادي قطر على تغيير ثلاثة من محترفيه الأجانب في شهر يناير والذي ضم خلاله الثلاثي: السوري أسامة أومري، والبرازيلي فابيانو، والفلسطيني خيمينيز.. وقد قدم هؤلاء اللاعبين مستوى جيد مع الفريق منذ التعاقد معهم.

 

وواصل اللاعب:" أدركنا المسؤلية جميعاً في الفريق وكان لدينا هاجس وخوف من الدرجة الثانية.. لا أحد يمكن أن يرضى بالعودة مرة أخرى إلى دوري الدرجة الثانية بعد موسم عصيب لعبنا فيه قبل أن نعود هذا الموسم لدوري النجوم.. إجتهد الجميع وتعلمنا من الأخطاء التي وقعنا فيها، وأتمنى أن نواصل على نفس العطاء الذي قدمناه في المباراتين الماضيتين أمام السيلية والأهلي بالرغم من أن لدينا مباراة مع منافس قوي وهو الريان في الأسبوع الثامن عشر".

 

وشدد على أن مواجهة الرهيب لن تكون سهلة، وسيخوضها الملك بنفس القوة والإصرار والتركيز الذي بدى عليه في الأسبوعين الماضيين من أجل استمرار النتائج الجيدة، مشيراً إلى أن الفوز على السيلية والأهلي سيكون حافز للفريق في اللقاء وسيجعل الجميع يجتهد لعدم إهدار أي نقطة، مؤكداً على أن فريقه سيسعى لتحقيق الفوز في مباراته القادمة لتكملة المشوار.

 

وأشار إلى أن الريان يضم لاعبين على مستوى عالٍ وكبير في كل المراكز والخطوط وكلهم مميزون ولديهم قدرات فنية كبيرة، في رده على تساؤل حول اللاعب الذي يخشاه أو يلفت نظره في الريان.

 

وبالرغم من أنه لم يشارك كثيراً هذا الموسم مع الفريق ويكون على دكة الاحتياطي وأحياناً خارج قائمة الملك في المباريات، إلا أن محمد عمر يرى أن الأهم بالنسبة له فريقه وتحقيقه للإنتصارات بغض النظر عن مشاركته أساسياً من عدمها، وقال في هذا الصدد:" أنا موجود وفي خدمة القطراوي من أي موقع أو مكان، ومشاركة أي لاعب أمر يرجع للمدرب وأنا أحترم خيارات جميع المدربين.. أنا عاشق لنادي قطر ولم أفكر في مغادرته حتى وهو في الدرجة الثانية.. وأتمنى تقديم كل ماهو مطلوب مع فريقي حتى يحقق المزيد من المكاسب في الفترة القادمة".

 

وفي رده على تساؤل حول العمل والتدريب واللعب تحت قيادة عبدالله مبارك المدرب الحالي وكالديرون المدرب السابق، قال:" لكل مدرب طريقته في العمل.. أنا أحترم وأقدر مدربنا السابق الذي ربما لم يحالفه التوفيق في بعض المباريات.. وبنفس القدر أحترم وأقدر الكابتن عبدالله مبارك والذي تحسّن الفريق تحت قيادته وتغير للأفضل.. أمل أن نواصل التحسن تحت قيادة عبدالله مبارك في المباريات القادمة ونحقق أهدافنا".

 

وفي ختام حديثه مع موقع مؤسسة دوري نجوم قطر، ذكر محمد عمر طموحات وأهداف فريقه في الدوري هذا الموسم والمتمثلة في الذهاب لأبعد نقطة وإنهاء البطولة في أفضل المراكز.

التعليقات

مقالات
السابق التالي