استاد الدوحة
كاريكاتير

بمشاركة سمو الأمير المفدى والأمير الوالد ووزارات ومؤسسات الدولة . نسخة استثنائية من كرنفال اليوم الرياضي‬

img
  • قبل 9 شهر
  • Wed 14 February 2018
  • 9:37 AM
  • eye k

انطلقت صباح امس فعاليات اليوم الرياضي للدولة في نسخته السابعة، استجابة للقرار الأميري رقم 80 لسنة 2011 الذي نص على أن يكون يوم الثلاثاء من الأسبوع الثاني من شهر فبراير من كل عام يوماً رياضياً للدولة، في بادرة غير مسبوقة تنفرد بها قطر، وتهدف إلى التوعية بأهمية الرياضة ودورها في حياة المجتمعات وجعلها جزءا أساسيا من الحياة اليومية للفرد .

وقد شارك حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، في فعاليات اليوم الرياضي للدولة، حيث قام سموه بممارسة رياضة ركوب الدراجات على كورنيش الدوحة، وذلك تشجيعاً من سموه على ممارسة الرياضة.

كما شارك سمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني في فعاليات اليوم الرياضي للدولة، حيث قام سموه بممارسة رياضة المشي في الساحة الأمامية للديوان الأميري، كما شاهد عرضا للهجن والخيول العربية الأصيلة.

شارك سمو الأمير الوالد، سمو الشيخ عبدالـله بن خليفة آل ثاني وسعادة الشيخ جاسم بن خليفة آل ثاني وعدد من أصحاب السعادة الشيوخ والوزراء.

كما شاركت صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر رئيس مجلس إدارة مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع في فعاليات اليوم الرياضي للدولة، حيث قامت سموها بممارسة رياضة المشي، مع أبناء الشعب القطري من مواطنين ومقيمين في اكسجين بارك في المدينة التعليمية، وذلك تشجيعاً من سموها على ممارسة الرياضة.

ورافق سموها سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني رئيس اللجنة الأولمبية القطرية، وقال سعادته في تصريح بمناسبة اليوم الرياضي، إن هذا اليوم بات مناسبة استثنائية تحتضن جميع شرائح المجتمع للاحتفال بممارسة الرياضة.

كما شارك في الفعاليات سعادة الدكتور محمد بن صالح السادة وزير الطاقة والصناعة، وسعادة الدكتور حمد بن عبدالعزيز الكواري وزير الدولة وزير الثقافة السابق، والسيد أليستير رتليدج، رئيس شركة إكسون موبيل قطر، وعدد من كبار الشخصيات، وحشود غفيرة من أفراد المجتمع.

وبدأت الفعاليات بمسيرة رياضية امتدت لمسافة 2 كيلومتر، كما انطلقت مسابقتان للدراجات والماراثون، لمسافة 40 و50 كيلومتراً، بدءاً من ساحة الاحتفالات بالمدينة التعليمية، واستمتع زوار مربط الشقب بسباق «تحدي الأبطال»، حيث تنافسوا ضمن فرق في مسابقات تتطلب القوة والإستراتيجية والتوازن والتركيز والمنافسة.

وشارك معالي الشيخ عبدالـله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية في احتفالات وزارة الداخلية باليوم الرياضي للدولة.

كما شارك في الفعاليات التي أقيمت بنادي قطر مدير عام الأمن العام وضيوف البلاد من دولة الكويت الشقيقة وعدد من قيادات وضباط الإدارات ومنتسبي وزارة الداخلية.

كما شاركت وزارات ومؤسسات الدولة المختلفة شرائح المجتمع للاحتفال بممارسة الرياضة عبر تنظيم مختلف الأنشطة والفعاليات الرياضية، والاستمتاع بيوم مليء بالحيوية والنشاط.

وأدرك الجميع هدف هذا اليوم وهو زيادة الوعي لدى كل من يعيش على أرض قطر بأهمية الرياضة، وتشجيع ممارستها لما لها من فوائد بدنية وصحية للأفراد والمجتمعات.

 

 

سعادة الشيخ جوعان :

اليوم الرياضي مناسبة استثنائية تحتضن جميع شرائح المجتمع 

 

عبّر سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني، رئيس اللجنة الأولمبية القطرية عن شعوره بقوله: «نفخر في دولة قطر كونها من أولى دول العالم والأولى في الشرق الأوسط التي تخصص يوماً رياضياً مدفوع الأجر لكل من يعيش على هذه الأرض الطيبة، وحرصاً منا على إثراء هذا الحدث، تنظم اللجنة الأولمبية القطرية 72 فعالية رياضية لكافة شرائح المجتمع بمختلف الأعمار في يوم واحد بهدف إتاحة الفرصة للجميع لممارسة الرياضة».

وأضاف سعادته: «في كل عام، يمثل اليوم الرياضي مناسبة استثنائية تحتضن جميع شرائح المجتمع للاحتفال بممارسة الرياضة. وهذا العام، ستكون المتعة والفائدة هي الهدف الأساس من تنظيم جميع الأنشطة والفعاليات الرياضية، ونشجع الجميع على المشاركة في هذا الحدث والاستمتاع بيوم مليء بالحيوية والنشاط. إن هدفنا في هذا اليوم هو زيادة الوعي لدى كل من يعيش على أرض قطر بأهمية الرياضة، وتشجيع ممارستها لما لها من فوائد بدنية وصحية للأفراد والمجتمعات».

واختتم سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني تصريحه بقوله: «تُمثل إنجازات أبطال الأدعم مصدر تأس ومثالاً يُحتذى به لشعبنا وهم خير قدوة لشبابنا ويسعدنا مشاركة العديد منهم في اليوم الرياضي لهذا العام».

 

التعليقات

مقالات
السابق التالي