استاد الدوحة
كاريكاتير

اللجنة الأولمبية القطرية بالتعاون مع المجلس الأولمبي الآسيوي ينظمان «الجري المرح» بحديقة أسباير

المصدر: عبدالمجيد آيت الكزار

img
  • قبل 9 شهر
  • Thu 08 February 2018
  • 10:18 AM
  • eye 561

تنظم اللجنة الأولمبية القطرية بالتعاون مع المجلس الأولمبي صباح اليوم من الساعة التاسعة والنصف إلى الساعة الثانية عشرة فعالية «الجري المرح» بحديقة أسباير، ضمن برنامج تطوير الرياضة المجتمعية والترويج للنسخة الثامنة عشرة من الألعاب الآسيوية التي ستقام بمدينتي جاكرتا وبالمبانغ الإندونيسيتين من الثامن عشر من أغسطس إلى الثاني من سبتمير 2018.

 

وعقدت اللجنة الأولمبية القطرية صباح أمس الأربعاء مؤتمرا صحفيا للإعلان عن تنظيم فعالية «الجري المرح» حضره جاسم راشد البوعينين أمين عام اللجنة الأولمبية القطرية وحسين المسلم مدير عام المجلس الأولمبي الآسيوي وخليل الجابر مدير إدارة الشؤون الرياضية باللجنة الأولمبية القطرية.

 

وأكد جاسم البوعينين في حديثه أن اللجنة الأولمبية القطرية بناء على توجيهات الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني رئيس اللجنة الأولمبية القطرية مهتمة بدعم حملة المجلس الأولمبي الآسيوي الترويجية لدورة الألعاب الآسيوية بإندونيسيا من خلال تنظيم فعالية الجري المرح بحديقة اسباير التي سيشارك فيها 300 طالب وطالبة وعدد من أبطال منتخب قطر «الأدعم» سيركضون مسافة 2 كلم، بينما سيقطع باقي المشاركين، من ضمنهم فنانون وفاعلون بالمجتمع المدني القطري، 1 كلم مشيا على الأقدام.

 

وتحدث أمين عام اللجنة الأولمبية القطرية عن دورة الألعاب الآسيوية التي استضافتها الدوحة عام 2006 قائلا بأنها تركت إرثا مهما جدا وكان لها أثر كبير في تطوير الحركة الرياضية بقطر وأسهمت في جعلها وجهة رياضية عالمية.

 

وحرص حسين المسلم مدير عام المجلس الأولمبي الآسيوي على توجيه الشكر إلى الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني واللجنة الأولمبية القطرية على استضافة فعالية «الجري المرح» التي تعتبر حدثا مهما للمجلس الأولمبي الآسيوي والأسرة الأولمبية الآسيوية في الترويج لدورة الألعاب الآسيوية الثامنة عشرة.

 

ثم شدد على أن استضافة قطر للنسخة الخامسة عشرة من الألعاب الآسيوية عام 2006 كان لها الأثر الإيجابي الواضح على تطوير الحركة الرياضية ليس في قطر فحسب وإنما في غرب آسيا ومنطقة الشرق الأوسط بشكل عام.

 

وأوضح خليل الجابر مدير إدارة الشؤون الرياضية باللجنة الأولمبية أن الاتحادات الرياضية القطرية بدأت منذ العام الماضي استعداداتها للمشاركة في دورة الألعاب الآسيوية المقبلة بإندونيسيا ومن المتوقع أن يضم الوفد القطري 500 رياضي ورياضية سينافسون من أجل تحقيق إنجازات أفضل مما تحقق في الدورة الماضية عام 2014 بمدينة إينشون الكورية الجنوبية التي حصلت فيها قطر على 10 ميداليات ذهبية.

التعليقات

مقالات
السابق التالي