استاد الدوحة
كاريكاتير

خلال فعالياتها بالنسخة السابعة من اليوم الرياضي للدولة : مؤسسة أسباير زون تدعو أبناء المجتمع لاكتشاف عالم جديد من الأنشطة

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 7 شهر
  • Tue 06 February 2018
  • 3:53 PM
  • eye 411

عالم من الأنشطة العائلية الترفيهية على الملعب رقم 10

سباق المرح محطة أساسية على جدول الفعاليات الصباحية

 

في كل عام، تتعلق أنظار جميع أفراد العائلة بالإعلان عن فعاليات اليوم الرياضي للدولة بمؤسسة أسباير زون في ظل ما تقدمه من أنشطة متكاملة تجمع بين الرياضة والمرح للأسرة بما يضمن الاستمتاع بيوم رياضي ونشيط على ملاعب أسباير زون الخارجية وحديقتها وصالاتها المغطاة تحت قبة أسباير.

 

وقد حرصت المؤسسة خلال مراحل التخطيط لفعاليات اليوم الرياضي في الدولة على أن يكون للفعاليات العائلية النصيب الاكبر من الأنشطة خلال هذا اليوم في ظل ما يتسم به البرنامج من تنوع كبير يناسب جميع أفراد الأسرة ويجعل من الرياضة واليوم الرياضي فرصة لدعم أواصر العلاقات بينهم، والذكريات المرحة التي تتشاركها العائلة فيما بينها، حيث تعد الرياضة واحدة من أحدث أساليب تعزيز التواصل بين الأجيال في العائلة الواحدة من الأجداد للآباء والأبناء.

 

وفي هذا الصدد، قال السيد ناصر عبد الله الهاجري، رئيس اللجنة المنظمة لفعاليات اليوم الرياضي في مؤسسة أسباير زون:

 

" تقدم مؤسسة أسباير زون باقة منوعة من الفعاليات بخبرة عالمية في الوقت الذي تتحول فيه مؤسسة أسباير زون لخلية نحل تعمل لخدمة المجتمع القطري، حيث تفتح المؤسسة أبواب مرافقها ومنشآتها لجميع أبناء المجتمع للاطلاع على ما تملكه المؤسسة من قدرات وخبرات وإمكانيات قلما تجدها مجتمعة في مكان واحد في العالم".

 

وأضاف الهاجري: "في كل عام توجه مؤسسة أسباير زون دعوتها للعائلات والأصدقاء للاستمتاع باليوم الرياضي للدولة في منطقة أسباير وخوض تجربة رياضة جديدة، فلربما يكتشف أحدهم مهارة مدفونة أو اهتمام برياضة بعينها، لتتحول بعد ذلك لعادة يومية، محققة بذلك أحد أهدافها الاستراتيجية المنضوية تحت رؤية قطر الوطنية 2030 بتحديث البلاد وتحويلها لمجتمع مستدام قادر على تقديم أرقى مستويات المعيشة لمواطنيه عبر بناء أجيال من السكان الأصحاء جسدياً ونفسياً، وهي أحد الأهداف الأساسية الثلاثة للتنمية البشرية، ويدور ذلك كله في فلك تشجيع النشاط الرياضي".

 

رياضات عالمية لأول مرة على أرض قطرية

 

ومن أبرز الفعاليات التي تُقدم لأول مرة هذا العام وتناسب جميع أفراد العائلة رياضة تفادي الكرة أو ما يعرف "بالكرة الخادعة" وهي تشبه رياضة كرة اليد ولكن من نوع مختلف ضمن مساحة 40 مترًا مربعًا، وهي تناسب الأطفال والكبار على حد سواء في فرصة لتجربة رياضة عالمية على أرض قطرية لأول مرة خلال فعاليات اليوم الرياضي في مؤسسة أسباير زون على الملعب الخارجي رقم 10 بداية من الساعة التاسعة صباحًا وحتى الثالثة عصرًا.

 

استيقظ مبكرًا واستعد لخوض مغامرة رياضية جديدة

 

ومن بين الفعاليات التي تقام للمرة الثانية على التوالي وحظيت بشعبية كبيرة خلال العام الماضي عروض "الكيندو" للمبارزة اليابانية التي تنظمها المؤسسة بالتعاون مع السفارة اليابانية على الملعب ذاته من الساعة التاسعة صباحًا وحتى الواحدة ظهرًا، حيث لا يتوقف الأمر عند حد المشاهدة وحسب، بل ستتاح للجماهير فرصة تجربة تلك الرياضة بأنفسهم بمعاونة مدربين محترفين والاستمتاع بواحدة من أقدم الرياضات القتالية في العالم.

 

وفي تمام الحادية عشرة ظهرًا ومن أمام المدخل الغربي لمستشفى سبيتار وتحت إشراف مدربيه المعتمدين، تنطلق فعاليات رياضة المشي الاسكندنافي "النورديك" والذي أثبتت الأبحاث مؤخرًا أثرها الكبير على تحسين الصحة العامة البدنية والنفسية، وسيقوم المدربون باصطحاب المشاركين عبر عدد من المحطات حتى الساعة الواحدة ظهرًا.

 

عالم من الأنشطة العائلية الترفيهية على الملعب رقم (10)

 

وسيتحول الملعب رقم 10 خلال اليوم الرياضي لعالم من الأنشطة العائلية الترفيهية التي تناسب جميع الأعمار بداية من عمر السنتين، وسيمكن لجميع الأفراد أن يجدوا ما يناسبهم من فعاليات بداية من الساعة الثامنة والنصف صباحًا.

 

فعلاوة على الفعاليات الجديدة التي تعقد على أرض الملعب، سيكون بمقدور العائلات والأصدقاء الاستمتاع برياضتهم الجماعية المفضلة، حيث تنظم المؤسسة هذا العام مجموعة من الفعاليات ومن بينها كرة القدم المصغرة وكرة السلة والكرة الطائرة وتخطي العقبات والقلاع المطاطية ومنافسات "التيليماتش" وألعاب اللياقة والفنون القتالية، بالإضافة إلى ركن مخصص لتلوين الوجه والرسم وغيرها، وتستمر تلك الفعاليات حتى الثالثة عصراً.

 

اختبر قدراتك باستخدام أحدث تقنيات علوم الرياضة في منافسات شيقة لأفراد العائلة

 

وسيتمكن أفراد العائلة من الاستمتاع بنصيب وافر من الفعاليات في قبة أسباير التي ستوفر العديد من أنشطة الحركة والنشاط المتنوعة من بينها الجري السريع ورمي الكرة والوثب العمودي وسباق الدراجات الثابتة لمسافة 200 متر بمشاركة العائلات والأصدقاء، والتي يشارك فيها كل عام ما يقرب من 2500 مشارك.

 

كما تشهد قبة أسباير مجموعة من تمارين اللياقة البدنية المخصصة للعائلة تناسب أعمارًا مختلفة بهدف زيادة درجة تحملهم وتقوية عضلاتهم وإكسابهم مزيدًا من المرونة، بالإضافة إلى اختبار مهارات المشاركين في كرة القدم كدقة التصويب والجري بالكرة، أضف إلى ذلك مجموعة من الأنشطة والتحديات الرياضية الممتعة لجميع أفراد الأسرة ضمن برنامج تنمية المهارات الرياضية المتعددة، وبرامج بناء الفرق ومهارات الحياة.

 

سباق المرح محطة أساسية على جدول الفعاليات الصباحية

 

ويعد سباق المرح هو تميمة اليوم الرياضي في أسباير زون، حيث أنه النشاط الأكثر جماهيرية والمستمر منذ النسخة الأولى وحتى نسخة هذا العام. ويرجع ذلك إلى أن الجميع يستطيعون المشاركة فيه من رجال ونساء وعائلات بصحبة أطفالهم في عربات الأطفال وذوي الاحتياجات الخاصة نظراً لسهولة المسار وتصميم المضمار بشكل آمن للمشاركين أياً كانت احتياجاتهم.

 

ويمتد مسار السباق على طول كيلو مترين ونصف حول استاد خليفة الدولي، وهو مفتوح للجميع على أن يتم التسجيل صبيحة اليوم الرياضي ابتداءً من الساعة 6:30 صباحاً لمدة ساعة في المنطقة المقابلة لفندق الشعلة.

 

وتستقبل مؤسسة أسباير زون طوال العام وعلى مدار الساعة جميع العائلات الراغبة في الاسترخاء والاستمتاع بأجواء حديقة أسباير وكذلك تجربة الأجهزة الرياضية المنتشرة بين ربوعها.

 

وتأتي هذه الفعاليات ضمن جهود المؤسسة نحو توفير الفرصة للعائلات والأصدقاء للتفاعل فيما بينهم في بيئة رياضية متكاملة بما يصب في تحقيق رؤية قطر الوطنية وركيزتها البشرية نحو بناء مجتمع صحي مزدهر ومترابط.

 

وتتيح المؤسسة لجميع أفراد المجتمع كافة تفاصيل الفعاليات المقدمة خلال اليوم الرياضي عبر تطبيق الهواتف الذكية "الحياة في أسباير" أو زيارة صفحة الأنشطة والفعاليات بموقع الحياة في أسباير www.lifeinaspire.qa/NSD ، أو متابعة الحسابات المختلفة للمؤسسة على مواقع التواصل الاجتماعي.

التعليقات

مقالات
السابق التالي