استاد الدوحة
كاريكاتير

بيرنلي يجبر مانشستر سيتي على التعادل 1 \ 1 في أفتتاح المرحلة السادسة والعشرين

المصدر: وكالات

img
  • قبل 8 شهر
  • Sat 03 February 2018
  • 6:06 PM
  • eye 477

أجبر بيرنلي ضيفه وجاره مانشستر سيتي المتصدر على الاكتفاء بالتعادل 1-1 السبت في المرحلة السادسة والعشرين من الدوري الإنكليزي لكرة القدم، مثبتا صحة ما ذهب اليه المدرب الإسباني جوسيب غوارديولا الذي شدد على أن شيئا لم يحسم رغم الفارق الكبير الذي يفصل فريقه عن ملاحقيه.

 

وبدا سيتي في طريقه لتحقيق فوزه الثالث هذا الموسم على بيرنلي الذي سبق أن خسر أمام رجال غوارديولا صفر-3 في الدوري و1-4 في الدور الرابع من مسابقة الكأس، بعدما ترجم أفضليته الميدانية الى هدف في الدقيقة 22، ثم حافظ على تقدمه دون أن يستثمر الفرص التي حصل عليها لتعزيزه، فدفع الثمن بتلقيه هدف التعادل قبل 8 دقائق من النهاية.

 

ويأتي هذا التعادل المخيب لسيتي قبل سلسلة من المباريات الصعبة، بينها ثلاث على التوالي في الدوري ضد ليستر سيتي وتشلسي حامل اللقب وارسنال.

 

كما يحل سيتي ضيفا على بازل السويسري في 13 الحالي ضمن ذهاب الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا، إضافة الى مواجهته ارسنال في نهائي مسابقة كأس الرابطة في 25 شباط/فبراير الحالي في أول فرصة هذا الموسم لغوارديولا من أجل احراز لقبه الأول معه.

 

وتعتبر المباريات الثلاث المقبلة في الدوري حاسمة لسيتي وغوارديولا الذي رفض الجمعة مقولة أن اللقب قد حسم واعتبر أن نظيره في مانشستر يونايتد البرتغالي جوزيه مورينيو يحاول التأثير على تركيز لاعبي الـ"سيتيزينس" من خلال القول أن فريقه يقاتل الآن على المركز الثاني بعدما فقد الأمل بمنافسة جاره اللدود.

 

ورغم التعثر، وسع سيتي الفارق الذي يفصله عن يونايتد الى 16 نقطة قبل لقاء الأخير مع هادرسفيلد الأحد.

 

واستهل سيتي الذي يفتقد خدمات لاعب مؤثر بشخص الألماني لوروا سانيه حتى سبعة أسابيع بسبب الإصابة، اللقاء بشكل مثالي، وبدا في طريقه لتحقيق فوزه الخامس تواليا على بيرنلي، عندما تقدم عبر البرازيلي دانيلو في الدقيقة 22 من تسديدة قوية رائعة أطلقها من حوالي 25 مترا الى الزاوية اليسرى العليا لمرمى الحارس نيك بوب.

 

ثم أهدر فريق غوارديولا العديد من الفرص وكاد يدفع الثمن في الدقيقة 69 لولا تدخل الحارس البرازيلي ايدرسون والقائم للوقوف في وجه تسديدة ارون لينون.

 

ثم حصل رحيم ستيرلينغ على فرصة ذهبية كانت كافية لتوجيه الضربة القاضية لبيرنلي وتأكيد النقاط الثلاث لفريقه لو نجح فيها، لكنه سدد الكرة بجانب القائم بشكل غريب رغم أنه كان على بعد حوالي متر من المرمى المشرع أمامه (71).

 

ودفع سيتي ثمن هذه الفرصة إذ تمكن بيرنلي من ادراك التعادل في الدقيقة 83 بهدف رائع للايسلندي يوهان بيرغ غودموندسون الذي وصلته الكرة الى المنطقة بتمريرة طولية متقنة، فتلقفها مباشرة على يسار ايدرسون (82).

 

وحاول سيتي استعادة التقدم في الدقائق المتبقية لكنه عجز عن تحقيق مبتغاه وفشل في نهاية المطاف في الخروج فائزا بعد أن كان صاحب هدف التقدم وذلك للمرة الأولى منذ تعادله مع ارسنال 2-2 في نيسان/ابريل 2017.

التعليقات

مقالات
السابق التالي