استاد الدوحة
كاريكاتير

اللجنة العليا والاتحاد الدولي لعمال البناء والأخشاب يصدران أول تقرير سنوي حول مراقبة تطبيق معايير رعاية العمال

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 8 شهر
  • Thu 01 February 2018
  • 2:50 PM
  • eye 418

نشرت اللجنة العليا للمشاريع والإرث بالتعاون مع الاتحاد الدولي لعمال البناء والأخشاب اليوم نتائج عمليات التفتيش التي أجريت في مواقع أربعة من استادات بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022.

 

نشر التقرير من قبل مجموعة العمل المشتركة بين اللجنة العليا والاتحاد الدولي لعمال البناء والأخشاب، وقد أكدت مجموعة العمل المشتركة التي تشكلت في عام 2016، أن الاستادات  التي ستستضيف مباريات بطولة  كأس العالم لكرة القدم قطر 2022  وأماكن إقامة العمال في مشاريع كأس العالم ستحافظ على المعايير الصارمة التي تشترطها اللجنة العليا على النحو المنصوص عليه في معايير رعاية العمال التي تم وضعها  بالتشاور مع منظمات حقوقية، بما في ذلك منظمة العفو الدولية وهيومان رايتس ووتش.

 

وقد اجتمعت مجموعة العمل المشتركة في قطر ست مرات خلال عام 2017، وقامت بزيارات تفتيشية لأربعة من مشاريع الاستادات وأماكن إقامة العمال بها، وقدمت مجموعة العمل المشتركة توصيات لتحسين بعض جوانب ظروف العمل والمعيشة، مثل تحسين نظم التخزين لمعدات العمال، وتحسين إدارة السجلات الصحية، وضمان وجود عمليات ترجمة كافية، وتعمل اللجنة العليا حاليًا على تفعيل جميع التوصيات الواردة في تقرير مجموعةالعمل المشتركة.

 

كما ألقى التقرير الضوء على عددٍ من المجالات الإيجابية التي شملت العيادات الصحية المهنية ذات الكوادر الطبية الجيدة، ووحدة قطر للتوجيه السلوكي التي تعمل على   تحسين الحوار بين العمال والمقاولين واللجنة العليا.

 

وقد أشاد تقرير عام 2017 بمنتدى رعاية العمال والذي أطلقته اللجنة العليا  لتشجيع العمال على التحدث بصراحة عن أي قضايا لديهم تتعلق بعملهم أو أماكن إقامتهم. كما أثنت مجموعة العمل المشتركة على المناقشات الصريحة،  والعادلة، والمهمة، التي تحدث في منتديات رعاية العمال، والتي تعتبر أساسية لإجراء المزيد من التحسينات على رعاية العمال.

 

سوف يستمر منتدى رعاية العمال كأولوية في عام 2018 حيث تقدم اللجنة العليا التدريب على المهارات الفنية والتقنية للعمال، بما في ذلك تحسين مهارات التواصل والقيادة. وسيشهد هذا العام أيضاً عمليات تفتيش بواسطة مجموعة العمل المشتركة لمواقع إضافية من مشاريع استادات بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022 وأماكن إقامة العمال، حيث تستعد اللجنة العليا للدخول في فترة الذروة لأعمال تشييد الاستادات، ما يعني زيادة أعداد عمال البناء، وفي ذات الوقت  سيركز الاتحاد الدولي لعمال البناء والأخشاب على التزاماته بتقديم دورات "تدريب المدربين"  لفرق اللجنة العليا المسؤولة عن رعاية العمال.

 

وفي هذا السياق قال سعادة السيد حسن الذوادي الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث: "أود أن أشكر السيد أمبيت يوسون والاتحاد الدولي لعمال البناء والأخشاب على دعمهم لنا في أحد أهم جوانب عملنا وهو رعاية العمال وضمان صحتهم وسلامتهم. وكما يوضح هذا التقرير، لقد أحرزنا تقدماً، ولكننا نعلم أن بإمكاننا أن نقدم المزيد في هذا المجال، خاصة أننا نبدأ مرحلة هامة من مراحل تشييد الاستادات. ولطالما أكدنا بأن بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022 ستترك إرثاً اجتماعياً لدولة قطر والمنطقة، وشراكتنا مع الاتحاد الدولي لعمال البناء والأخشاب هي جزء أساسي من هذا الالتزام. ويسعدني للغاية أن نواصل هذه الشراكة الهامة في عام 2018 ".

 

بدوره قال السيد أمبيت يوسون، الأمين العام للاتحاد الدولي لعمال البناء والأخشاب: "لقد كان العمل الذي قمنا به مع اللجنة العليا نقطة انطلاق ممتازة. وقد أدت الشراكة التعاونية والبناءة القائمة بيننا إلى تحسين ظروف العمال في مشاريع كأس العالم، وهو ما لم يكن ممكناً بدون الرغبة التي أبدتها اللجنة العليا ولا سيما أمينها العام الذي أبدى حرصاً على إشراكنا في حوار بناء. وعلى مدى الاثني عشر شهراً المقبلة، سيعود فريقي إلى قطر، ونأمل أن نحقق المزيد من التقدم في الأشهر المقبلة".

التعليقات

مقالات
السابق التالي