استاد الدوحة
كاريكاتير

فيدرر يتوج باللقب العشرين في الغراند سلام

المصدر: وكالات

img
  • قبل 8 شهر
  • Sun 28 January 2018
  • 4:39 PM
  • eye 686

أحرز السويسري روجيه فيدرر لقبه العشرين في البطولات الكبرى في كرة المضرب، بفوزه على الكرواتي مارين سيليتش 6-2، 6-7 (5-7)، 6-3، 3-6 و6-1 في نهائي بطولة استراليا المفتوحة الأحد.

 

وفي مباراة ماراتونية استمرت ثلاث ساعات وثلاث دقائق، احتفظ السويسري المخضرم (36 عاما) المصنف ثانيا عالميا، بلقبه في أولى البطولات الكبرى للموسم، وعادل الرقم القياسي لعدد مرات إحراز بطولة استراليا بالتتويج بلقبها للمرة السادسة.

 

وكان فيدرر يخوض النهائي الثلاثين له في الغراند سلام، وتمكن بهذا الفوز من معادلة رقم الصربي نوفاك ديوكوفيتش والاسترالي روي إيمرسون لعدد الألقاب على ملاعب ملبورن، علما ان إيمرسون حقق هذا الرقم قبل بدء تطبيق نظام الاحتراف عام 1968.

 

وجدد فيدرر فوزه على سيليتش المصنف سادسا عالميا، في ثاني نهائي بطولة كبرى بينهما، بعدما قام بالأمر نفسه الصيف الماضي في بطولة ويمبلدون الانكليزية، ثالث بطولات "الغراند سلام" لموسم كرة المضرب.

 

الا ان الكرواتي البالغ من العمر 29 عاما، والذي يحمل في رصيده لقبا واحدا في البطولات الكبرى هو فلاشينغ ميدوز الأميركية 2014 (بعدما تخطى فيدرر في نصف النهائي)، حرم السويسري من إنهاء البطولة الاسترالية من دون خسارة أي مجموعة.

 

وفي المباراة التي أقيمت بعد إغلاق سقف ملعب رود لايفر مع بلوغ درجات الحرارة الليلية عتبة 38 درجة مئوية، بدأ فيدرر بقوة وحسم المجموعة الأولى في 24 دقيقة، مع تكرر الأخطاء من سيليتش المعروف بإرسالاته القوية، الا انها لم تكن حليفته في بداية المباراة، لاسيما مع كسر فيدرر إرساله منذ الشوط الأول.

 

وكرر فيدرر كسر الارسال في الشوط الثالث وتقدم 3-صفر، وواصل أفضليته في المجموعة الى حين إنهائها 6-1.

 

وبدت المجموعة الثانية متجهة الى المصير نفسه، لاسيما بعد حصول فيدرر على فرصتين لكسر الإرسال الأول لسيليتش، الا ان الكرواتي ثبت وشرع في مسار تصاعدي طوال المجموعة، وحصل بداية على فرصتين لحسمها على إرسال فيدرر في الشوط العاشر دون نتيجة.

 

وبعد شوط فاصل و84 دقيقة، ضمن سيليتش المجموعة الثانية.

 

وبدت المنافسة متساوية الى حد كبير في المجموعة الثالثة، الى ان تمكن فيدرر من كسر إرسال سيليتش والتقدم 4-2 ولاحقا 5-2، معتمدا بدرجة كبيرة على ضرباته الأمامية، لاسيما وانه عانى طوال المباراة من عدم ثبات إرساله الأول، ما حال دون تقدمه بشكل مكثف الى الشبكة.

 

وحسم فيدرر المجموعة الثالثة في 29 دقيقة.

 

وفي المجموعة الرابعة، تمكن فيدرر أيضا من كسر الإرسال الأول لسيليتش، الا ان الأخير رد بكسر مماثل في الشوط السادس. وطوال هذه المجموعة، بدا سيليتش متمكنا أكثر من أدائه، وقادرا على تبادل الكرات من الخط الخلفي للملعب والتقدم أكثر نحو الشبكة، ليتمكن في النهاية من حسمها 6-3 وجر المباراة الى مجموعة خامسة فاصلة.

 

وبات تصميم فيدرر على عدم إضاعة اللقب العشرين جلية في المجموعة الأخيرة، اذ حافظ على إرساله على رغم حصول سيليتش على فرصة لكسره، ورد في الشوط الثاني بكسر إرسال الكرواتي ليتقدم 2-صفر وفي الشوط اللاحق 3-صفر.

 

وبينما حافظ سيليتش على إرساله المقبل، تمكن فيدرر من الكسر مجددا في الشوط السادس والتقدم 5-1، وفاز بإرساله ليتوج باللقب.

التعليقات

مقالات
السابق التالي