استاد الدوحة
كاريكاتير

انطلاق الدورة الآسيوية دبلوم المحترفين «PRO» لمدربي كرة القدم

img
  • قبل 10 شهر
  • Tue 23 January 2018
  • 10:19 AM
  • eye 691

انطلقت مؤخرا بمقر نادي الدحيل الرياضي فعاليات المرحلة الأولى من الدورة التدريبية للمستوى «PRO» لمدربي كرة القدم التي ينظمها الاتحاد القطري لكرة القدم بالتعاون مع الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بمشاركة 26 مدربا ينشطون في الكرة القطرية وينتمون لاتحادات مختلفة من داخل وخارج القارة الاسيوية، ابرزهم الجزائري جمال بلماضي مدرب الدحيل وسامي الطرابلسي مدرب السيلية وفيليب بيرل مدرب معيذر والعراقي حكيم شاكر مدرب منتخب العراق السابق.
 

وحضر الافتتاح السيد فهد ثاني الزراع مدير إدارة التطوير بالاتحاد القطري لكرة القدم والكابتن ايريك مولر المحاضر الدولي الألماني الذي يشرف على تقديم محاور الدورة النظرية والعملية.

 

فهد ثاني: الاتحاد يسعى لتكوين أرضية صلبة من خلال إعداد وتأهيل المدربين

قدم فهد ثاني جزيل شكره للاتحاد الاسيوي على موافقته لإقامة هذه الدورة في الدوحة بالرغم من انتساب العديد من المدربين لاتحادات خارج المنظومة الآسيوية، مقدرا الجهود الكبيرة التي يقوم بها الاتحاد القطري لكرة القدم الذي حرص على إقامة الدورة سعيا منه لتحقيق أرضية صلبة ناحية إعداد المدربين وتأهيلهم وحصولهم على أعلى الشهادات التدريبية، لافتا الى ان الاتحاد الآسيوي بصدد الفرض على جميع مدربي المستوى العالي «الفريق الأول» بالأندية القطرية في سنة 2020 بالحصول على شهادة دبلوم المحترفين.
 

وقال فهد ثاني في كلمة وجهها للمدربين في افتتاح الدورة: يسعدنا في الاتحاد القطري لكرة القدم الالتقاء بكم في هذا الملتقى العلمي والخاص بكرة القدم والذي يمكنكم بمشيئة الله من الحصول على أعلى الشهادات التدريبية في مجال كرة القدم .
 

واضاف: كما أود التقدم بالشكر الجزيل للاتحاد الاسيوي لكرة القدم على موافقته بالرغم من انتساب العديد من المدربين لاتحادات خارج المنظومة الآسيوية، كما يسرني أيضا أن أتوجه بالشكر الجزيل للاتحاد القطري لكرة القدم على تنظيم هذه الدورة سعيا منه لتحقيق أرضية صلبة ناحية إعداد المدربين وتأهيلهم وحصولهم على أعلى الشهادات التدريبية تماشيا مع التوجهات التي سيتبناها الاتحاد الاسيوي بحلول العام 2020 بضرورة حصول المدربين من المستوى العالي في اندية كرة القدم الأولى على شهادة دبلوم المحترفين.
 

واوضح فهد ثاني: ونحن في اتحاد الكرة نعمل وفق منظومة كروية متكاملة ونسخر كافة الإمكانيات لمساندة المدربين في تطوير قدراتهم ومن ثم هم بدورهم يتعاونون معنا في الارتقاء بمستوى اللاعبين ولعبة كرة القدم بشكل عام ونحن نؤكد دائما على أهمية دور المدرب في عملية التطوير وتعتبر لعبة كرة القدم واجهة حقيقية لدولة قطر خاصة وتتمثل الرؤية الفنية للاتحاد القطري في المنافسة على كافة البطولات القارية وتحقيقها.
 

وقال فهد ثاني في ختام كلمته: أتمنى لكم جميعا التوفيق وتحقيق الاستفادة القصوى من خبرة أحد أفضل المحاضرين على مستوى العالم السيد ايريك مولر.

 

المحاضر الدولي إيريك مولر: تنظيم مثالي وثقة كبيرة

تقدم المحاضر الألماني ايريك مولر بالشكر الى الاتحاد القطري لكرة القدم وللسيد فهد ثاني على الثقة والتنظيم المثالي وتسهيل كافة الأمور المتعلقة بالدورة، متمنيا للدارسين تحقيق الاستفادة القصوى من الدورة، علما بأن الدورة يشارك فيها 26 دارسا، من بينهم مدربو دوري نجومQNB  ، مؤكدا أن الدورة ستشكل اضافة كبيرة لخبرات جل المدربين المتواجدين بها والذين ينشطون في مجال تدريب كرة القدم خصوصا انها تتضمن احدث الطرق واساليب الإعداد سواء النفسي او الفني والاستفادة من الفيديو في تصحيح اخطاء اللاعبين وكذلك الاساليب التكتيكية الدفاعية والهجومية، بالإضافة إلى زيارات ميدانية لبعض الأندية من أجل متابعة تدريباتها وتحليل مبارياتها.

 

المشاركون: الدورة إضافة لخبراتنا التدريبية

تعرف الدورة التدريبية للمستوى «PRO» لمدربي كرة القدم والتي ينظمها الاتحاد القطري لكرة القدم بالتعاون مع الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، مشاركة 26 مدربا ينشطون في الكرة القطرية وينتمون لاتحادات مختلفة من داخل وخارج القارة الاسيوية ومن ابرزهم الكابتن جمال بلماضي مدرب نادي الدحيل والكابتن سامي الطرابلسي مدرب نادي السيلية والمدرب فيليب بيرل مدرب نادي معيذر والمدرب السابق لمنتخب العراق حكيم شاكر.
 

وقد اكد جل هؤلاء على اهمية الدورات التدريبية في تطوير امكانياتهم الفكرية والفنية، كما تعد الدورة بمثابة إضافة الى خبراتهم السابقة مؤكدين في الوقت ذاته سعيهم الجاد في تحقيق الاستفادة القصوى من خبرة المحاضر ونقل خبرتهم وتجربتهم إلى أرض الواقع للاستمرار في تحقيق الإنجازات المحلية والقارية، مقدمين جزيل شكرهم للقائمين على الدورة التدريبية.

 

الدورة تقام على خمس مراحل وتختتم ديسمبر 2018

تقام الدورة التدريبية للمستوى «PRO» على خمس مراحل، حيث تشتمل المرحلة الأولى على أحدث طرق تدريب الإعداد النفسي والبدني ضمن مواصفات أوروبية، وذلك من أجل اعتماد الشهادة أوروبيا.. أما المرحلة الثانية فتركز على الجوانب التكتيكية الدفاعية وأحدث طرق التعديلات على الجوانب الدفاعية والتكتيك الخاص بها بالإضافة إلى طرق اللعب والتعامل دفاعيا مع كافة طرق اللعب وكيفية الاستفادة من تقنية الفيديو لتصحيح أخطاء اللاعبين وتقام المرحلة الثانية خلال الفترة من 18 – 27 / 2 / 2018.
 

في حين تكون المرحلة الثالثة عن أحدث التعديلات والطرق للحالات الهجومية للفريق وكيفية التعامل مع طرق اللعب هجوميا بالإضافة إلى زيارات ميدانية لبعض الأندية من أجل متابعة تدريباتها وتحليل مبارياتها، كما تشتمل الدورة على عرض لفلسفة كل مدرب تدريبيا وكيفية تطوير الرياضة في كل بلد وفق أفضل طرق وصل إليها علم كرة القدم الحديث .. وتقام المرحلة الثالثة خلال الفترة من 7 - 26 / 4 / 2018.
 

أما المرحلة الرابعة فتتناول طرق اللعب الحديثة والتعامل مع اللاعب والفرق المحترفة بكل ما يتعلق بهذه الجوانب من إعداد نفسي وخططي بالإضافة إلى إعداد الفريق ووضع خطة تكتيكية لمدة عام تشمل استراتيجية معينة وتقام خلال الفترة 7 – 13 /10/ 2018، بينما المرحلة الخامسة الأخيرة فستكون بتلخيص المراحل الأربع بتقديم وظائف كلف بها كل مدرب لتنفيذها وعرضها وتقام خلال الفترة من 8 – 28 / 12 / 2018.

التعليقات

مقالات
السابق التالي