استاد الدوحة
كاريكاتير

أحلام أسباير يضرب موعداً مع الريال من أجل صدارة المجموعة الثانية

img
  • قبل 10 شهر
  • Tue 23 January 2018
  • 9:54 AM
  • eye 525

فاز فريق أحلام أسباير على فنربخشة التركي بهدفين دون مقابل في ثاني مباريات المجموعة الثانية ضمن بطولة الكأس الدولية تحت 17 سنة، ليخرج فنربخشة رسميا من سباق التأهل إلى ربع النهائي ويكتفي لاحقا باللعب على تحديد المراكز، ويضمن فريق أحلام أسباير التأهل إلى الدور القادم في انتظار خوض مباراته الثانية اليوم أمام ريال مدريد.
 

وحقق هدفي فريق أحلام أسباير كل من سيبيري كيتا في الدقيقة 28، وكريسيان أوتابيل في الدقيقة 48، وقد حصل سيبيري كيتا على جائزة أفضل لاعب في المباراة.
 

وسيلعب فريق أحلام أسباير اليوم أمام ريال مدريد من أجل صدارة المجموعة، ويملك الفريقان 3 نقاط، مع أسبقية بفارق الأهداف لفائدة الريال على اعتبار أنه فاز في اليوم الأول من البطولة على فنربخشة بنتيجة 6 - 2، لذلك فإن التعادل يكفي الفريق الإسباني من أجل الحصول على الصدارة، بينما يحتاج أحلام أسباير إلى الفوز ليخطف المركز الأول.

 

مدرب أحلام أسباير: مباراة الريال ستكون مميزة

هنأ سيرين ديا مدرب فريق أحلام أسباير لاعبيه بالفوز على فنربخشة التركي، مؤكدا أن المباراة لم تكن سهلة وأن الفريق المنافس لعب جيدا وكان منظما ويبحث عن التعويض إثر خسارته في المباراة الأولى أمام الريال.
 

وقال ديا إن فريقه استغل جيدا الثغرات في دفاع فنربخشة، وسيحاول أن يقدم مباراة مميزة أمام ريال مدريد الذي سبق لفريق أحلام أسباير الفوز عليه منذ سنتين في المباراة النهائية.
 

وواصل ديا بالقول: المباراة القادمة ككل المباريات ونحن نحاول التحسن من مباراة إلى أخرى، أتوقع أن تكون مواجهة مميزة، ونريد من خلال مواجهة فريق مثل الريال أن نؤكد أن حظوظنا كبيرة في البطولة وأن الفوز على مثل هذا الفريق الكبير ليس أمرا صعبا بالنسبة لنا خاصة أننا نملك فريقا يمتاز بالسرعة.
 

من ناحيته، عبّر سيبيري كيتا عن سعادته بالحصول على لقب أفضل لاعب في المباراة قائلا إنه من الضروري أن يقوم اللاعب بعمل كبير حتى يظهر حقيقة إمكاناته ويفوز بهكذا جائزة.

 

مدرب الفريق التركي: لم نكن محظوظين بالقرعة

قال مدرب فنربخشة التركي جنكيز آيدين إن فريقه لم يكن محظوظا بالتواجد في مجموعة قوية تضم فريقين بقيمة ريال مدريد وفريق أحلام أسباير، لكنه أكد أنه سعيد بالتواجد في هذه البطولة القوية معتبرا أن المشاركة ستمثل تجربة مميزة جدا للفريق.
 

وأوضح المدرب التركي أن فريقه يفتقد 3 لاعبين مميزين لم يستطيعوا القدوم إلى قطر، وأضاف أنه مع اكتساب الخبرة في مثل هذه الدورات فإن فريقه يستطيع مستقبلا أن يقدم مستويات أفضل مما قدمها في المشاركة الحالية.
 

أما المدافع جينك آلبتيكين، فقد أكد أن فريقه اجتهد من أجل الخروج بنتيجة جيدة أمام فريق أحلام أسباير بعد الخسارة الثقيلة أمام الريال في الجولة الأولى، معبرا عن أسفه لتلقي الخسارة الثانية على التوالي.
 

وعبّر جينك عن سعادته بالمشاركة في البطولة والتواجد في قطر، مؤكدا أنها تجربة رائعة بالنسبة له ولزملائه.
 

أسباير يتعادل مع غوانزو والحسم يتأجل في المجموعة الأولى

في ثاني مباريات اليوم الثاني من البطولة، استهل فريق أكاديمية أسباير مشواره ضمن منافسات المجموعة الأولى بالتعادل مع غوانزو الصيني بهدف لمثله، ليتأجل الحسم في المجموعة، حيث مازالت البطاقة الثانية غير محسومة بين فريق الأكاديمية والفريق الصيني، بينما ضمن بنفيكا البرتغالي تأهله لكنه لم يضمن الصدارة.
 

وكان بنفيكا قد فاز في اليوم الأول على غوانزو برباعية نظيفة، وهو ما وضعه في الصدارة، بينما حصد فريق أسباير نقطته الأولى بتعادله مع غوانزو، وهو الرصيد ذاته الذي يملكه الفريق الصيني بعد مباراتين من خسارة وتعادل.
 

ويلعب أسباير غدا الأربعاء مع بنفيكا، والتعادل يكفي فريق الأكاديمية من أجل التأهل مع الفريق البرتغالي، وحتى الخسارة بفارق أقل من 4 أهداف، بينما سيكون محتاجا للفوز إذا أراد الظفر بالصدارة.

 

مدرب غوانزو: فريقي عانى من الإرهاق
أكد الإسباني روبيرتو روخاس مدرب غوانزو أن لاعبيه عانوا من الإرهاق في مباراتهم أمام أسباير على اعتبار أنهم خاضوا مباراتين في ظرف 24 ساعة.
 

واعتبر مدرب غوانزو أن السبب الرئيسي في عدم قدرة فريقه على حسم نتيجة المباراة هو عدم الاستحواذ على الكرة بالقدر المطلوب، كما أوضح أنه احتج على الحكم لأنه أمر بمواصلة اللعب رغم أن هناك لاعبا مصابا على أرضية الملعب.
 

وأكد أندرسون لاعب غوانزو أنه وزملاءه تعلموا الكثير من المباراتين اللتين جمعتهما ببنفيكا وفريق أسباير، معتبرا أن أهم درس تعلمه في البطولة هو ضرورة تلاحم اللاعبين في الفريق.

 

التعليقات

مقالات
السابق التالي