استاد الدوحة
كاريكاتير

ويسلي شنايدر : ماشاهدته بأسباير ومايتم اعداده ل2022 يتم بصورة احترافية

المصدر: موقع نادي الغرافة

img
  • قبل 8 شهر
  • Tue 16 January 2018
  • 8:22 PM
  • eye 487

رغم تقدم الأهلي بهدفه كنت على ثقة من قدرتنا على الفوز

الفوز يتحقق بالأداء الجماعي والمهارة الفردية قد تحقق الفارق

الفجوة كبيرة بيننا وبين القمة وعلينا تحسين ترتيبنا بنهاية الموسم

مطالبون ببذل قصاري جهودنا للمنافسة  على اللقب الموسم القادم

ماشاهدته بأسباير ومايتم اعداده ل2022 يتم بصورة احترافية .

المهارة وحدهالاتكفي والأهم التركيز على الكرة 100%

أدين بالفضل لكويمان في إجادة الضربات الثابتة

عشت الفرح والحزن معا في كأس العالم بجنوب أفريقيا

المهارة والابداع للأسباني  والتكتيك والدفاع للإيطالي

سجلت في أفضل حراس العالم باستثناء كاسياس

أي لاعب يتمنى اللعب مع ميسى

مثلث الرعب الهولندي هم مثلي الأعلي

 

الحديث مع نجم عالم بحجم ويسلي شنايدر حديث غير عادي لأنك لاتتحدث مع لاعب عادي فضلا عن الرغبة الشخصية في محاولة الخروج من اللقاء بافضل وأكبر قدر من المعلومات التي لم يكن يعرفها الجميع عن شنايدر ولايمكن أن قتصر اللقاء الحصري للموقع الرسمي لنادينا على مجرد سؤالين ثلاثة لأن الحديث مع شنايدر هو فرصة علينا اقتناصها لنعرف كيف يفكر شنايدر وكيف حقق ماحقق من نجاحات وماهى لحظات الفرح والحزن التي عاشها وبالتأكيد الطريق للنجومية لم يكن مفروشا بالورود كما يتصور البعض ومن هذا المنطلق تركزت معظم اسئلتنا مع أحد النماذج المشرفة في عالم الاحتراف بسلوكه النموذجي  وليعلم الجميع أن التعاقد مع شنايدر ليس فقط للاستفادة من امكانياته الفنية بل الأهم والأشمل هو الاستفادة منه كنموذج على كل لاعبينا الشباب بنادينا التعلم منه ونعتقد أن عبر السطورالقادمة  هناك الكثير من الإجابات التي تعد نصائح للاعبين الصغار عليهم الاقتداء بها .

 

أجواء ممتازة مع الفوز الأول

استهل النجم العالمي شنايدر حديثه معبراً عن  سعادته بالوجود في الدوحة مؤكدا أن ماحصل عليه من معلومات مطمئنة  قبل الحضور لقطر تأكدت لديه مثلما أخبروه عنها والأجواء بشكل عام ممتازة  لاسيما مع تحقيق الفوز الأول لأهميته متمنيا  تحقيق المزيد من النجاحات بالغرافة وعن انطباعاته الفنية عن لقاء الاهلي قال شنايدر بدأنا المباراة بصورة جيدة وسيطرنا على اللقاء واذا كنا وفقنا في التسجيل في الربع ساعة الأولى كان بامكاننا ان نحقق الفوز بنتيجة عريضة لكننا صعبنا المباراة على أنفسنا بعدما سجل الاهلي هدفه ولكنني كنت على ثقة من أننا سنفوز لأن الأداء الجماعي كان جيدا .

 

الروح الجماعية هى الأهم

وردا على سؤالنا له بخصوص افضل اللاعبين الذين لفتوا انتباهه قال شنايدر بالنسبة لي التقييم لايكون بصورة فردية بل بالأداء الجماعي للفريق وأمام الاهلى كان لدينا أداء جماعي جيد جدا وهذا هو الأهم بالنسبة لي ولاتستطيع تحقيق الفوز بالأداء الفردي فقط ، بالطبع المهارات الفردية للاعبين يمكنها أن تحدث الفارق ولكن في النهاية يجب أن يكون لديك فريق جيد يتمتع بروح جماعية في الأداء وعلينا أن نستمر على هذا المنوال وحول رؤيته لمستقبل الغرافة في المنافسة قال شنايدر الفارق النقطي كبير وهناك فجوة كبيرة  بيننا وبين  الفريقين أصحاب المركزين الأول والثاني بالترتيب مما يصعب من المنافسة على اللقب وعلينا أن ننهي الموسم في أفضل ترتيب ممكن كما علينا أن نبذل قصارى جهودنا للمنافسة على اللقب الموسم القادم .

 

العقلية هى الأهم لبناء اللاعبين الصغار

وحول مايمكن أن يقدمه للغرافة بخلاف كونه لاعبا كبيرا وباعتباره ممن تأسسوا في أياكس امستردام الذي يعد من أفضل الأندية على مستوى العالم في تكوين اللاعبين الصغار قال شنايدر أهم شئ هو عقلية اللاعب واذا كانت لديك عقلية صحيحة فانك تكون على الطريق الصحيح  وعندما كنت في أكاديمية أياكس كان هناك الكثير من اللاعبين أصحاب المهارات العالية ولكن العقلية لم تكن صحيحة لذلك لم يحققوا اي نجاحات ونصحيتي لكل اللاعبين الصغار هو التركيز على كرة القدم بنسبة 100% وهذا هو السبيل الأمثل لأن يكونوا لاعبين محترفين في أندية كبيرة لأن المهارة وحدها ليست كافية

 

كويمان والضربات الثابتة

وعن سر تألقه في تنفيذ الضربات الثابتة قال شنايدر أدين بالفضل في تلك المهارة للمدرب رونالد كويمان عندما كنت لاعبا في أياكس حيث كان يقوم بتدريبي على تلك المهارة عقب انتهاء التدريب الجماعي مع اللاعبين وفي المنتخب الهولندي كنت أتدرب على تلك المهارة مع زميلي اللاعب بيير فان هويوشدونك وهو من أفضل مصوبي الركلات الثابتة في العالم وأنا لم أتوقف بمفردي عن التدريب على الضربات الثابتة لاسيما يكون لديك مثل هؤلاء المعلمين الذين يعطونك اسرار اللعبة فانك بالتأكيد ستكون لاعبا جيدا في تنفيذ الضربات الثابتة ولكن  بشرط أن يتم التدريب عليها بشكل يومي .

 

عشت الكثير من اللحظات السعيدة

وعن  لحظات الحزن والفرح التي عاشها مع الكرة القدم يؤكد النجم العالمي شنايدر أنه عاش الكثير من تلك اللحظات التي كانت قريبة من بعضها البعض وتحديدا في نهائيات كأس العالم 2010 في جنوب افريقيا عندما وصلت للنهائي مع منتخب هولندا ذلك البلد الصغير وكانت تلك لحظات سعادة  كبيرة لدي ولكن اعقبتها مباشرة الكثير من  لحظات الحزن عقب المباراة وعندما تخسر في النهائي تكون تلك اكثر اللحظات حزنا في كرة القدم ولكننا دائما علينا أن نستمتع باللعبة وأن نتطلع دوما للأمام وأن تتحدى نفسك حتى تتمكن من تحقيق شئ جديد كالفوز ببطولة أخرى وعلى المستوى الشخصي ومن حسن  حظى أننى استمتعت بقدر كبير من  اللحظات السعيدة .

 

الفوز لايكون دوما للأفضل !!

في محاولة للتأكيد على أن الفوز في كرة القدم لايكون دوما للفريق الأفضل وهل عاني شنايدر من تلك المقولة أجاب قائلا بالفعل في مباراة الدور قبل النهائي أمام الأرجنتين في نهائيات كأس العالم 2014 خسرنا من الأرجنتين ومن وجهة نظري كنا الأفضل ولو أمتدت المباراة عشر دقائق أخرى اعتقد كان بامكاننا أن نسجل هدف ولكن في النهاية خسرنا بركلات الجزاء الترجيحية  لسوء الحظوهذا يحدث كثيرا في كرة القدم ومن الممكن أن تسيطر وتخسر في النهاية  وعندما تهدر الكثير من الفرص فان الخصم سوف يعاقبك وهو الذي يسجل وتلك قاعدة في كرة القدم

 

فلسفة الكرة الاسبانية والايطالية

وعن وجهة نظره وتقييمه للكرة الأسبانية والايطالية من خلال لعبه للريال والانتر يقول شنايدر في أسبانيا يتم تنشئة اللاعبين على الإهتمام الزائد بالمهارة ولذلك تجد كل الفرق الأسبانية لديها لاعبين موهوبين  يتمتعون بمهارة فردية عالية وتجدهم يحبون إظهار تلك المهارات  بينما في إيطاليا يغلب عليهم الطابع التكتيكي  ويتم تربية اللاعبين على أهمية الفوز بالنقاط الثلاثة  حيث يركزون على الحفاظ على التعادل  ثم يسجلون  هدف ويحافظون على النتيجة والفوز باللقاء بينما في اسبانيا يتم تربية اللاعبين على طريقة لعب كرة قدم جميلة وهذا هو الفارق بين المدرستين

 

تفوقنا على البارشا والبايرن بالجماعية

ويواصل النجم العالمي شنايدر حديثه عن فلسفة الكرة الايطالية عندما كان يلعب للإنتر تحت قيادة المدرب مورينيو قائلا كان مورينيو يحب أن نلعب كرة جميلة ولكن أهم شئ عنده هوعدم قبول أهداف بمرمانا لذلك حقق نتائج جيدة في دوري الأبطال عندما لعبنا ضد برشلونة في نصف النهائي ثم في النهائي أمام البايرن تفوقنا على الفريقين على الرغم من أنهم كانوا يملكون مهارات فردية أعلى مما لدينا ولكننا كنا كفريق أفضل من الناحية الجماعية كما قلت من قبل أن الأداء الجماعي هو  الأهم .

وحول تفسيرنا لكلامه بأنه  معنى ذلك أنه يميل للكرة الايطالية قال لم أقصد ذلك تحديدا قائلا أهم شئ هو التركيز على النجاح في أي بطولة وليس المهم أن يكون لديك لاعبين جيدين  والأهم هو أن تكون قادر على تحقيق البطولات وهذا ماأسعى اليه دوما .

 

كاسياس وجوتي وميسى

وعن الحارس الذي لم يوفق في التسجيل في مرماه رغم  الأهداف العديدة التي سجلها بالدوريات الأوروبية المختلفة قال شنايدر لقد سجلت في مرمى بوفون ونوبير والكثير من الحراس باستثناء الأسباني كاسياس وعن  أفضل اللاعبين الذي يرتاح للعب بجوارهم قال بالتأكيد جوتي في الريال حيث كنت أشعر معه بتوافق وتناغم كبير بيننا أما اللاعب الذي كان يتمنى أن يلعب بجواره ويشعر أنه كان سيكون بينهما توافق كبير قال الأرجنتيني ميسي مضيفا أن كل لاعب يتمنى أن يلعب بجوار ميسي  لاسيما وأنني لعبت من قبل مع كريستيانو رونادو

 

خوليت وإدجار وباستن وريكارد

وعودة بالذاكرة الى أيام الصبا وبسؤاله عن مثله الأعلى عندما كان لاعبا صغيرا يخطوا أولى خطواته مع كرة القدم قال العالمي شنايدر عندما كنت لاعبا شابا في نادي   أياكس كنت أتابع الكثير من اللاعبين المميزين وكنت دائما أتابع رود جولت وماركو فان باستن وفرانك ريكارد كما كنت أحرص على متابعة كل لاعب يلعب في نفس المركز الذي ألعب فيه وكنت أتابع اللاعب إديجر دافيز لأنه كان يلعب في نفس مركزي وكانت تلك قاعدة في أياكس أن يتابع كل لاعب اللاعب الكبير في الفريق الأول الذي يلعب في نفس مركزه

 

كأس العالم حلم لم يتحقق

ورغم كل ماحققه النجم ويسلي شنايدر من بطولات ونجاحات يتمناها أي لاعب الا أنه يقول بكل آسف الفوز بكأس العالم مع المنتخب الهولندي حلم تمنيته كثيرا ولم يتحقق وبمناسبة الحديث عن كاس العالم 2022 بقطر وكيف يرى الاستعدادات الحالية قال شنايدر مالمسته في أكاديمية اسباير ومستشفى اسبيتار أثناء اجراء الكشف الطبي وماأراه بعيني اثناء قيادة سيارتي بالدوحة أرى أن الأمور تتم بصورة احترافية عالية وسوف يرى الجميع بأعينهم مايحدث عندما يأتون لقطر وسوف يستمتعون بكل الاستعدادات التي تقوم بها قطر  للنهائيات .

 

هؤلاء الأفضل لدى شنايدر

في محاولة  لمعرفة من يفضل النجم شنايدر على الرغم من أنه ذكر أن ميسى واحد من اللاعبين الذين كان يتمنى اللعب معهم الا أننا عندما خيرناه بين كريستيانو وميسى ومن الأفضل فقد اختار كريستيانو قائلا لأنني مدريدي وبين فورير ونادال اختار  فورير وبين زين الدين زيدان والبرازيلي رونادو اختار زيدان وبين مشروب القهوة والشاي اختار القهوة وبين لعبة الهوكي والكريكت  اختار الهوكي وبين مورينيو وجوراديولا اختار مورينيو وبين بيليه ومارادونا اختار مارادونا وبين البرازيليان روماريو ورونالدينهو أختار رونالدينهو وفي النهاية بين يوهان كرويف ومارادونا اختار كرويف

التعليقات

مقالات
السابق التالي