استاد الدوحة
كاريكاتير

‫فريق لاجئي دارفور لكرة القدم يزور المركز الدولي ويبدي إعجابه بمبادرات "سيف ذا دريم".‬

المصدر: المركز الدولي للأمن الرياضي

img
  • قبل 8 شهر
  • Sun 14 January 2018
  • 6:10 PM
  • eye 406

قام فريق دارفور للاجئين لكرة القدم بزيارة مقر المركز الدولي للأمن الرياضي بالعاصمة القطرية الدوحة هذا الأسبوع والتقى مع بعض المسئولين بالمنظمة الدولية وعدد من الخبراء من برنامج "سيف ذا دريم"، البرنامج الدولي الذي أصبح يرمز لأكبر حملة دولية لحماية القيم الرياضية وتكريس حق الجميع في ممارسة الرياضة في شتى أنحاء العالم مهما كانت ظروفهم وأحوالهم.

 

وضم فريق دارفور لاعبون ومسئولون من مختلف الأعمار والمعسكرات في السودان، وهو الفريق الذي تأسس لإتاحة الفرصة لتمكين الشباب المشرد من ممارسة الرياضة وفي الوقت نفسه استخدام الرياضة للترويج للسلام بعد أعوام من النزاع والحرب الأهلية.

 

وخلال هذه الجلسة، تناقش المسئولين ببرنامج "سيف ذا دريم" مع أعضاء الوفد السوداني حول عدد من المشروعات والجوانب المحتملة ذات الاهتمام المشترك وما يمكن للبرنامج أن يقدمه للمدربين واللاعبين وكذلك المساعدين الفنيين بالفريق في مجال تطوير الرياضة وترسيخ قواعد السلام والتعايش.

 

شكر خاص

 

وأعرب أعضاء الوفد الزائر عن الشكر العميق لدعوة المركز الدولي للامن الرياضي للقيام بهذه الزيارة والإهتمام الذي حظي به الوفد من من مختلف المؤسسات في دولة قطر الشقيقة مرحبين بمبادرة المركز الدولي لتقديم المساعدات الفنية من خلال برنامج سيف ذا دريم.

 

وتعرف أعضاء الوفد على مختلف المشروعات والبرامج التطوعية التي ينفذها برنامج سيف ذا دريم في عدد من مناطق العالم في الوقت الراهن وهي البرامج والمبادرات التي تترجم على أرض الواقع أهداف ومضامين سيف ذا دريم من إعلاء القيم والأخلاقيات الأصيلة في الرياضة والتثقيف والتوعية وتمكين الشباب من خلال الرياضة. كما تعرف اللاعبون وأعضاء الوفد على خطة سيف ذا دريم لعام 2018 لتوسيع برامجها وعملياتها في قطر وفي  شتى أنحاء العالم.

 

مساعدات فنية

وعلق ماسيملياننو مونتاناري المدير التنفيذي لبرنامج سيف ذا دريم بالقول إن هذا الاجتماع كان فرصة مهمة لنتعرف اكثر عن أحوال أناس يعيشون في مخيمات اللاجئين خاصة ولنا تجارب سابقة في بلاد أخرى مثل هايتي، ونحن نؤكد ان من حق الجميع ممارسة الرياضة وقد تبادلنا الاحاديث والتجارب وشددنا على الدور المهم الذي يمكن أن تلعبه الرياضة في تمكين الشباب.

 

وتابع المسئول بالمركز الدولي: نحن في سيف ذا دريم ملتزمون بالتواصل مع المجتمعات المحيطة وتقديم المساعدات الفنية للمؤسسات والجهات المعنية مثلما هو الحال بالنسبة لفريق لاجئي دارفور لكرة القدم الذين يلعبون دورا فاعلا في إحياء دور الرياضة كوسيلة ومنصة للسلام والتعايش في السودان.

 

يذكر أن المركز الدولي للامن الرياضي أطلق في عام 2012 برنامج سيف ذا دريم بالتعاون مع اللجنة الأولمبية القطرية ومؤسسة ديل بيرو الخاص بالنجم الإيطالي الشهير أليساندرو ديل بييرو.

 

 

 

التعليقات

مقالات
السابق التالي