استاد الدوحة
كاريكاتير

قطبا مانشستر يعززان حظوظهما فى بالمشاركة فى دوري الابطال 

المصدر: وكالات

img
  • قبل 2 سنة
  • Mon 06 February 2017
  • 10:33 PM
  • eye 486

استفاد قطبا مانشستر، سيتي ويونايتد، على اكمل وجه من الخسارة التي تعرض لها السبت كل من ارسنال وليفربول في المرحلة الـ24 من الدوري الانكليزي الممتاز، من اجل تعزيز حظوظهما بالمشاركة في دوري ابطال اوروبا الموسم المقبل.

وشق سيتي طريقه الى المركز الثالث بفوزه القاتل الاحد على ضيفه سوانسي سيتي 2-1، فيما زاد جاره يونايتد محن مضيفه ليستر سيتي حامل اللقب بالفوز عليه 3-صفر.

ويدين سيتي بفوزه على ملعبه "ستاد الاتحاد" الى الوافد الجديد البرازيلي غابرييل جيزوس الذي سجل الهدفين، ثانيهما في الوقت بدل الضائع حين كان الفريقان في طريقهما الى التعادل.

واصبح فريق المدرب الاسباني جوسيب غوارديولا في المركز الثالث برصيد 49 نقطة وبفارق 10 نقاط عن تشلسي المتصدر وثلاث عن توتنهام الثاني، مستفيدا من خسارة ارسنال امام جاره تشلسي (1-3) وليفربول امام هال سيتي (صفر-2) السبت.

واستهل سيتي اللقاء بشكل مثالي اذ افتتح التسجيل منذ الدقيقة 11 عبر غابرييل جيزوس الذي سقطت الكرة امامه اثر مجهود فردي مميز للاسباني دافيد سيلفا على الجهة اليسرى وتمريرة موجهة نحو رحيم ستيرلينغ، الا ان الدفاع اعترضها لتصل الى لاعب بالميراس السابق الذي سددها مباشرة في الشباك.

ثم فشل سيتي في الاستفادة من الدفع المعنوي لتعزيز تقدمه فدفع الثمن في نهاية المطاف لان سوانسي ادرك التعادل في الدقيقة 81 عبر الايسلندي غيلفي سيغوردسون الذي وصلته الكرة عند مشارف المنطقة، فاطلقها ارضية الى الزاوية اليسرى لمرمى الحارس الارجنتيني ويلي كاباييرو الذي خدع بعدما مرت الكرة من بين ساقي زميله جون ستونز.

- ثلاثة اهداف في مباراتين كأساسي -
واحتكم بعدها غوارديولا الى الهداف الارجنتيني سيرخيو اغويرو الذي دخل بدلا من ستيرلينغ (83) الا ان شيئا لم يتغير حتى الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع عندما لعب دافيد سيلفا كرة عرضية من الجهة اليمنى هذه المرة، فارتقى لها غابرييل جيزوس وحولها برأسه في جسد الحارس البولندي لوكاس فابيانسكي الا ان اللاعب البرازيلي كان في المكان المناسبة لمتابعتها في الشباك الخالية.

وهذا الهدف الثالث للاعب البرازيلي البالغ من العمر 19 عاما في ثاني مباراة له اساسيا في الفريق، بعد ان افتتح سجله التهديفي في الدوري الممتاز في المرحلة السابقة ضد وست هام (4-صفر) حين اصبح اول لاعب في تاريخ سيتي يسجل ويمرر كرة حاسمة (سجل منها البلجيكي كيفن دي بروين) في اول مباراة له كأساسي.

وبطبيعة الحال، كان اللاعب البرازيلي الذي وقع الصيف الماضي مع سيتي لكنه بقي مع بالميراس حتى كانون الثاني/يناير، سعيدا بقيادته الفريق الى الفوز وهو قال بعد المباراة "ان العب امام جماهيرنا، فهذا الامر يعني لي الكثير".

وتابع لشبكة "سكاي سبورتس"، بوجود زميله ومواطنه فرناندينيو الذي تولى الترجمة من البرتغالية الى الانكليزية، "نستحق الفوز. كنا نحاول التسجيل منذ الدقيقة الاولى وبالطبع انا سعيد جدا لتسجيلي هذين الهدفين. انا سعيد لتأقلمي مع الفريق بهذه السرعة".

وواصل "كل من في النادي يحاول مساعدتي لكي اتحسن كل يوم".

ومن المؤكد ان تألق غابرييل جيزوس سيؤثر سلبا على اغويرو الذي لعب كبديل للمباراة الثانية على التوالي.

- يونايتد يسقط ليستر في 88 ثانية -
وعلى ملعب "كينغ باور ستاديوم"، جدد مانشستر يونايتد الموعد مع الانتصارات بعد سلسلة من ثلاثة تعادلات متتالية، وزاد محن مضيفه ليستر سيتي حامل اللقب بالفوز عليه 3-صفر، ملحقا بفريق الايطالي كلاوديو رانييري هزيمته الرابعة تواليا والـ13 هذا الموسم.

واكد يونايتد تفوقه التام على ليستر الذي لم يحقق سوى فوز يتيم في مواجهاته الـ18 الاخيرة مع "الشياطين الحمر" في كافة المسابقات، وانعش حظوظه بالحصول على مقعد مؤهل الى دوري الابطال الموسم المقبل بعدما رفع رصيده الى 45 نقطة في المركز السادس بفارق نقطتين فقط عن ارسنال، صاحب المركز الرابع الاخير المؤهل الى المسابقة القارية الام.

وحسم يونايتد اللقاء في غضون 88 ثانية فقط، بعدما افتتح الارميني هنريك مخيتاريان التسجيل في الدقيقة 42 بمجهود فردي رائع حيث انطلق من منتصف الملعب قبل ان يشق طريقه الى منطقة الجزاء ثم يسدد الكرة في شباك الحارس الدنماركي ياسبر شمايكل.

واضاف السويدي زلاتان ابراهيموفيش الهدف الثاني بعد 88 ثانية اثر تمريرة عرضية من الاكوادوري انتونيو فالنسيا (44)، ليصبح اكبر لاعب سنا في الدوري الممتاز يسجل 15 هدفا في موسم واحد (35 عاما و125 يوما).
وبدأ يونايتد الشوط الثاني من حيث انهى الاول، اذ اضاف الاسباني خوان ماتا الهدف الثالث في الدقيقة 49 بعدما تبادل الكرة مع مخيتاريان، ثم بقيت النتيجة على حالها ليصبح ليستر مهددا بشكل فعلي بالهبوط الى الدرجة الاول بعد موسم فقط على تتويجه كونه يحتل المركز الـ16 بفارق نقطة فقط عن هال سيتي الـ18 ونقطتين عن سندرلاند متذيل
 

التعليقات

مقالات
السابق التالي