استاد الدوحة
كاريكاتير

سيتي يبدأ متعثرا قبل العودة وتشيلسي يتعادل سلبا في كأس أنجلترا

المصدر: وكالات

img
  • قبل 10 شهر
  • Sun 07 January 2018
  • 12:04 AM
  • eye 613

بدأ مانشستر سيتي بشكل متعثر مشاركته في الدور الثالث من كأس انكلترا لكرة القدم، بتأخره صفر-1 أمام بيرنلي في الشوط الأول، قبل ان يستعيد أداءه بقيادة الأرجنتيني سيرخيو أغويرو ويفوز 4-1، بينما تعادل تشلسي حامل اللقب سلبا مع نوريتش سيتي.

 

وفي مباريات الدور الثالث التي أجريت السبت، خرج ستوك سيتي المشارك في الدوري الانكليزي الممتاز، بخسارته أمام كوفنتري سيتي من الدرجة الرابعة، 1-2، في نتيجة أطاحت بمدربه الويلزي مارك هيوز.

 

وخاض المدرب الاسباني لسيتي جوسيب غوارديولا المباراة بتشكيلة تضم العديد من لاعبيه الاساسيين، مثل أغويرو والاسباني دافيد سيلفا والالماني لوروا سانيه، ويسعى للإبقاء على آماله بإحراز رباعية تاريخية.

 

وفي ظل هيمنته على الدوري الانكليزي الممتاز وتصدره بفارق 15 نقطة عن أقرب منافسيه، وبلوغه نصف نهائي كأس الرابطة المحلية والدور ثمن النهائي لدوري أبطال أوروبا، كان فريق غوارديولا الذي لم يخسر أي مباراة هذا الموسم، أمام امتحان التجربة في الكأس.

 

وبشكل مفاجىء، تأخر سيتي بهدف للاعب بيرنلي آشلي بارنز في الدقيقة 25، بعدما استغل خطأ دفاعيا وانفرد بالحارس التشيلي كلاوديو برافو وسدد الكرة قوية في مرماه.

 

وبدأ بيرنلي بعد الهدف يمني النفس بتحقيق أول فوز له على ملعب سيتي منذ العام 1973، لاسيما وان محاولات الفريق المضيف لمعادلة النتيجة، باءت بالفشل طوال الشوط الأول.

 

الا ان سيتي قلب المباراة بعد مرور نحو عشر دقائق على انطلاق الشوط الثاني، فسجل هدفين على التوالي عبر أغويرو.

 

ففي الدقيقة 56، انسل الدولي الارجنتيني من خلف المدافعين ليتلقى تمريرة من الالماني ايلكاي غوندوغان الذي نفذ ركلة حرة سريعة بينما كان دفاع بيرنلي لا يزال يحاول تنظيم صفوفه.

 

وبعد دقيقتين فقط، مرر أغويرو الكرة من خارج المنطقة الى غوندوغان المتواجد داخلها محاطا بأربعة مدافعين. وقام الالماني بتحويل الكرة خادعة أيضا بكعب القدم الى أغويرو الذي كسر مصيدة التسلل وسجل الهدف الثاني، وسط فرحة عارمة في استاد الاتحاد.

 

وضمن سيتي نتيجة المباراة في الدقيقة 71 عبر سانيه الذي تبادل الكرة مع سيلفا، واخترق منطقة بيرنلي من الجهة اليمنى.

 

وأنهى البرتغالي برناردو سيلفا مهرجان الأهداف في الدقيقة 82 بتسديدة بيسراه من منتصف المنطقة، بعد هجمة مرتدة قادها سانيه.

 

وفي نتيجة مفاجئة، انتهت مباراة تشلسي حامل لقب الدوري الممتاز ونوريتش سيتي الذي يشارك في الدرجة الانكليزية الأولى (الثانية عمليا)، بالتعادل سلبا، في مباراة أشرك فيها تشلسي عددا من لاعبيه المعروفين مثل غاري كايهل والفرنسي تييمويه باكايوكو والبرازيلي ويليان والاسباني بيدرو. كما شهدت صفوفه عودة مدافعه البرازيلي دافيد لويز بعد غياب ستة أسابيع بسبب الاصابة.

 

- هيوز يفقد وظيفته -

ودفع مدرب ستوك هيوز ثمن خسارة فريقه أمام ناد متواضع من الدرجة الرابعة، والتي كانت بمثابة القشة التي قصمت ظهر البعير، ودفعت النادي الى اقالته من منصبه مع توالي النتائج السيئة.

 

ويحتل ستوك المركز الثامن عشر في ترتيب الدوري الانكليزي الممتاز، وهو الذي سيؤدي به الى الهبوط الى الدرجة الانكليزية الأولى (الثانية عمليا) في نهاية الموسم. وأوردت تقارير صحافية محلية هذا الاسبوع ان مستقبل هيوز كان مدار بحث في إدارة ستوك.

 

وبعد وقت قصير على الخسارة، أصدر النادي بيانا أكد فيه ان "عقد المدرب مارك هيوز تم فسخه بمفعول فوري (...) نريد ان نشكر مارك على كل ما حققه للنادي خلال الأربعة أعوام ونصف عام الماضية، لاسيما في قيادتنا الى الحلول ثلاث مرات على التوالي في نهاية الموسم، في المركز التاسع في الدوري الانكليزي".

 

وأشار النادي الى انه سيعمل على تعيين مدرب جديد "في أقرب فرصة ممكنة، ولن يدلي بأي تعليق إضافي في هذا الوقت".

 

وسجل هدفي كوفنتري جوردان ويليس (24) وجاك غريمر (68)، بينما سجل تشارلي آدم هدف ستوك من ركلة جزاء (54).

 

ويقبع كوفنتري الذي أحرز لقب كأس انكلترا في العام 1987، في الدرجة الرابعة، وهو أدنى مستوى له منذ خمسينات القرن الماضي.

 

وفي نتيجة مفاجئة، تعادل ليستر سيتي بطل الدوري الانكليزي لموسم 2015-2016، سلبا مع فليتووت من الدرجة الثالثة.

 

أما الفريق الذي يعاني في الدوري الممتاز، بورنموث، فتعادل بنتيجة 2-2 مع ويغان اثلتيك من الدرجة الثالثة. وتقدم الضيوف عبر الايرلندي الشمالي ويل غريغ في الدقيقة الرابعة، وضاعفوا التقدم في الدقيقة 29 بهدف لإيمرسون هايندمان خطأ في مرمى فريقه.

 

الا ان ليس موسيه قلص الفارق لبورنموث في الدقيقة 55، قبل ان ينقذ ستيف كوك فريقه ويسجل هدف التعادل في الدقيقة 90+2.

 

وحقق وست بروميتش ألبيون، الفريق الذي يحتل المركز 19 في ترتيب الدوري الممتاز، أول فوز له في 21 مباراة في مختلف المسابقات، عندما تفوق على إيكستير من الدرجة الرابعة 2-صفر.

 

وسجل هدفي وست بروميتش الفنزويلي سالومون روندون في الدقيقة الثانية، وجاي رودريغيز في الدقيقة 25.

 

وفي باقي نتائج أندية الدوري الانكليزي الممتاز، فاز واتفورد على بريستول سيتي 3-صفر (بأهداف للبيروفي أندريه كاريو 37، تروي ديني 57، والفرنسي إتيان كابويه 85)، وساوثمبتون على فولهام 1-صفر (بهدف بجايمس وارد براوز 29)، وهادرسفيلد على بولتون واندررز 2-1، وتعادل سوانسي مع ولفرهامبتون سلبا.

 

وكان المدافع الهولندي الدولي فيرجيل فان دييك الوافد حديثا الى صفوف ليفربول قبل ايام قليلة قاد فريقه الجمعة الى الدور الرابع بتسجيله هدف الفوز ليخرج فائزا على ايفرتون 2-1 على ملعب انفيلد، في تغلب مانشستر يونايتد على دربي كاونتي من الدرجة الاولى 2-صفر.

التعليقات

مقالات
السابق التالي