استاد الدوحة
كاريكاتير

اللجنة العليا تحقق تقدماً كبيراً في مشاريع استادات بطولة كأس العالم قطر

المصدر: موقع اللجنة العليا

img
  • قبل 10 شهر
  • Tue 02 January 2018
  • 5:16 PM
  • eye 492

شهد عام 2017 إنجازات هامة حققتها اللجنة العليا للمشاريع والإرث في مشاريع واستادات بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022، فخلال العام المنصرم، دشنت اللجنة العليا أول استادات البطولة جاهزية، كما كشفت النقاب عن تصميمين لاستادين آخرين، فضلًا عن إحراز تقدم كبير في أعمال البناء والإنشاءات في باقي مواقع الاستادات. وسنُسلّط الضوء في هذا المقال على التقدم الذي تَم إنجازه خلال 2017 في جميع استادات بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022.

 

استاد خليفة الدولي:

 

دشَنت اللجنة العليا للمشاريع والإرث استاد خليفة الدولي في شهر مايو 2017 كأول استادات بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022 جاهزية. وقام بافتتاح الاستاد سمو الأمير الشيخ تميم بن حمد آل ثاني واستضاف المباراة النهائية لكأس سمو الأمير التي جمعت بين فريقي السد والريان.

 

علاوة على ذلك، حصَل استاد خليفة الدولي -  الذي يتّسع لـ 40 ألف  مشجع - خلال عام 2017 على شهادة نظام تقييم الاستدامة العالمي من فئة 4 نجوم، ليُصبح بذلك الملعب الأول من نوعه في العالم الحاصل على هذا التصنيف. يستضيف استاد خليفة الدولي مباريات بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022 حتى الدور الربع النهائي، وويتم تجهيز الاستاد حاليًا ليستضيف بطولة العالم لألعاب القوى 2019 التي ستقام في الدوحة.

 

استاد الوكرة:

 

يجري العمل في استاد الوكرة، الذي قامت بتصميمه المهندسة المعمارية الراحلة زها حديد، على قدم وساق، فقد تم تركيب دعامات السقف واستكمال أعمال صب الخرسانة. سيتّسع استاد الوكرة لـ 40 ألف مُشجع وسيستضيف مباريات بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022 حتى مرحلة ربع النهائي، ومن المقرر افتتاحه في 2018.

 

استاد البيت – مدينة الخور

 

يجري العمل حاليًا في استاد البيت بمدينة الخور على تركيب السقف، وستصل سعة هذا الاستاد إلى 60 ألف مشجع، وسيستضيف مباريات بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022 حتى الدور نصف النهائي. وقد حقق الاستاد إنجازًا هامًا في مجال الاستدامة في 2017 وذلك بعد حصوله على أعلى الدرجات في النظام العالمي لتقييم الاستدامة فيما يتعلق بمعايير الثقافة والإرث، ومن المقرر اكتمال استاد البيت في مدينة الخور بنهاية 2018.

 

استاد الريان:

 

حقق العاملون في موقع بناء استاد الريان مؤخراً إنجازًا بعد إتمام ما يزيد عن خمس ملايين ساعة عمل دون وقوع إصابات. كما تمّ أيضًا خلال عام 2017 الكشف عن تصميم مقاعد الاستاد، ويجري في الوقت الراهن تنفيذ أعمال البنية التحتية والأعمال الفرعية في الموقع، كما بدأت أعمال البنية التحتية بالمنطقة المحيطة بالاستاد. ومن المقرر اكتمال الاستاد في 2019 والذي ستصل طاقته الاستيعابيّة إلى 40 ألف مشجع وسيستضيف مباريات بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022 حتى الدور ربع النهائي.

 

استاد مؤسسة قطر:

 

تحقق المزيد من التقدم خلال 2017 في استاد مؤسسة قطر الذي يُعتبر بمثابة "جوهرة في الصحراء"، حيث اكتمل ما يزيد عن 80% من أعمال صب الخرسانة في موقع الإنشاء في وسط المدينة التعليمية. كما تم الانتهاء من بناء ملعب الجولف في المنطقة المحيطة بالاستاد. وسيتم افتتاح الاستاد الذي صممته شركة فينويك إيريبارن آركيتيكتس وتصل طاقته الاستيعابية إلى 40 ألف مُشجع في عام 2019.  ومن المقرر أن يستضيف هذا الاستاد مباريات بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022 حتى الدور ربع النهائي.

 

استاد الثمامة:

 

في أغسطس 2017، تمّ كشف النقاب عن تصميم استاد الثمامة المُستوحى من شكل القحفية، وهو الاسم الذي تعرف به القبعة التقليدية التي يرتديها الرجال في دول المنطقة، ومن المقرر افتتاح استاد الثمامة في 2020، وستصل طاقته الاستيعابية إلى 40 ألف مشجع، وسيستضيف الاستاد مباريات بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022 حتى الدور ربع النهائي.

 

استاد راس أبو عبود:

 

في نوفمبر 2017 تمّ كشف النقاب عن تصميم أول استاد قابل للتفكيك بالكامل في تاريخ بطولة كأس العالم لكرة القدم. وسيبنى هذا الاستاد المذهل، الذي صممته شركة فينويك إيريبارن آركيتيكتس بطاقة استيعابية تقدّر بـ 40 ألف مشجع، باستخدام حاويات الشحن البحري الناقلة لمواد الإنشاء ووحدات بناء أخرى. ومن المقرر أن يستضيف استاد راس أبو عبود، المُطل على كورنيش الدوحة وأفق الخليج الغربي، مباريات بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022 حتى الدور ربع النهائي.

 

استاد لوسيل:

 

تستمر أعمال التشييد الأولية في موقع استاد لوسيل الذي يقع على بعد 15 كيلو مترًا شمال الدوحة. وقد أُعلن في مطلع 2017  عن اختيار تحالف يجمع بين شركتين قطرية وصينية -شركة حمد بن خالد للمقاولات وشركة السكك الحديدية الصينية- كمقاول رئيسي للاستاد. ومن المقرر افتتاح استاد لوسيل في 2020، حيث سيستضيف المباراتين الافتتاحية والنهائية في بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022. ومن المنتظر أن يتمّ كشف النقاب عن تصميم استاد لوسيل مطلع عام 2018.

التعليقات

مقالات
السابق التالي