استاد الدوحة
كاريكاتير

ستيرلينغ يضع مانشستر سيتي على بعد فوز من رقم بايرن

المصدر: وكالات

img
  • قبل 9 شهر
  • Thu 28 December 2017
  • 10:25 AM
  • eye 373

وضع رحيم ستيرلينغ فريقه مانشستر سيتي المتصدر على بعد فوز واحد من معادلة رقم بايرن ميونيخ الألماني، بقيادته الى الفوز الثامن عشر على التوالي وجاء صعبا على حساب مضيفه نيوكاسل يونايتد 1-صفر الاربعاء في المرحلة العشرين من الدوري الإنكليزي لكرة القدم.

 

وواصل سيتي زحفه نحو الفوز باللقب للمرة الأولى منذ 2014 والخامسة في تاريخه، مستفيدا على أكمل وجه من تعثر ملاحقه وجاره اللدود مانشستر يونايتد للمرحلة الثانية على التوالي بتعادله الثلاثاء مع ضيفه بيرنلي (2-2)، والابتعاد في الصدارة بفارق 15 نقطة عن فريق "الشياطين الحمر".

 

وأكد سيتي تفوقه التام على مضيفه نيوكاسل وخرج فائزا أمامه للمرة الثالثة عشرة في مواجهاتهما الـ14 الأخيرة في الدوري الممتاز، كما أنه لم يخسر أمام منافسه، القابع حاليا في المركز الخامس عشر برصيد 18 نقطة، منذ 24 ايلول/سبتمبر 2005 حين سقط على "سانت جيمس بارك" بهدف سجله مايكل اوين.

 

وعادل سيتي الرقم القياسي الانكليزي من حيث عدد الانتصارات المتتالية خارج القواعد والذي سجله تشلسي بين 6 نيسان/ابريل و7 كانون الاول/ديسمبر 2008، بتحقيقه فوزه الـ11 تواليا بعيدا عن "استاد الاتحاد".

 

وأصبح سيتي ايضا على بعد فوز واحد من معادلة الرقم القياسي لأطول سلسلة انتصارات في البطولات الأوروبية الخمس الكبرى، والمسجل باسم بايرن ميونيخ الألماني بقيادة مدرب الـ"سيتيزينس" الحالي الاسباني جوسيب غوارديولا بالذات، بين المرحلتين التاسعة والسابعة والعشرين من موسم 2013-2014.

 

ويبدو الرقم القياسي في متناول سيتي إذ يواجه خصمين في متناول اليد نظريا، اولهما كريستال بالاس في المرحلة الحادية والعشرين (نهاية الاسبوع الحالي) على أن يبدا السنة الجديدة في الاول من كانون الثاني/يناير ضد واتفورد.

 

ولم تكن بداية سيتي مثالية اذ تعرض لضربة باصابة قلب دفاعه وقائده البلجيكي فنسان كومباني، ما أجبر غوارديولا على استبداله لكنه زج بمهاجم عوضا عن مدافع باشراك البرازيلي غابرييل جيزوس (12)، ما أعطى فريقه المهيمن على اللقاء المزيد من الخيارات الهجومية.

 

وبعد سلسلة من الفرص الخطرة في نصف الساعة الاول وأبرزها قائم ورأسية صدها الحارس وتسديدة صاروخية مرت قريبة جدا من القائم الايسر وجميعها للأرجنتيني سيرخيو اغويورو، افتتح سيتي التسجيل في الدقيقة 31 عبر ستيرلينغ الذي مرر الكرة الى البلجيكي كيفن دي بروين ثم انطلق نحو المنطقة فاعادها له الأخير بتمريرة متقنة، تلقفها مهاجم ليفربول السابق عند القائم الايمن واودعها الشباك.

 

ورفع ستيرلينغ رصيده الى 17 هدفا في جميع المسابقات هذا الموسم (بينها 13 في الدوري)، وهو يحتل المركز الثاني كأكثر اللاعبين الإنكليز تهديفا خلف مهاجم توتنهام هاري كاين (24).

 

وكاد نيوكاسل يفاجىء سيتي بهدف التعادل لكن المدافع الأرجنتيني نيكلاس اوتاميندي تدخل ببراعة وأبعد الكرة برأسه من تحت العارضة قبل أن يصل اليها الإسباني خوسيلو (35).

 

ورغم تسيده اللقاء مجددا بعد هذه الفرصة النادرة لاصحاب الارض، عجز سيتي عن الوصول الى الشباك لما تبقى من الشوط الأول ثم بدأ الثاني بوتيرة منخفضة بعض الشيء، لكنه بقي الأخطر وكان قريبا جدا من اضافة هدف ثان في الدقيقة 64 من تسديدة قوية بعيدة لدي بروين الذي عانده الحظ بعدما وقف القائم الايسر في وجهه ثم ارتدت الكرة الى اغويرو، فتابعها في الشباك إلا أنه كان متسللا.

 

وعاش سيتي اوقاتا صعبة في الدقائق الأخيرة من اللقاء بعدما فرض فريق المدرب الاسباني رافايل بينيتيز سيطرته وضغط بحثا عن التعادل الذي كان أن يتحقق في الدقيقة 89 إلا أن رأسية دوايت غايل مرت قريبة جدا من القائم الايسر.

 

وفي نهاية المطاف، عرف سيتي كيف يحافظ على تقدمه، فيما انتكس نيوكاسل مجددا بعدما حقق في المرحلة الماضية ضد وست هام (3-2) فوزه الأول في المراحل العشر السابقة، وتحديدا منذ 21 تشرين الاول/اكتوبر حين تغلب على كريستال بالاس (1-صفر)

التعليقات

مقالات
السابق التالي