استاد الدوحة
كاريكاتير

فالفيردي : أتوقع "أجواء جيدة" في الكلاسيكو رغم أزمة كاتالونيا

المصدر: وكالات

img
  • قبل 11 شهر
  • Fri 22 December 2017
  • 6:47 PM
  • eye 504

توقع مدرب برشلونة ارنستو فالفيردي أن يستقبل فريقه بـ"أجواء جيدة" حين يحل السبت ضيفا على غريمه ريال مدريد في "كلاسيكو" الدوري الاسباني لكرة القدم، وذلك على رغم الازمة السياسية والاجواء المتوترة منذ الاستفتاء الانفصالي لاقليم كاتالونيا.

 

وقال فالفيردي في مؤتمر صحافي عشية المباراة "الاجواء ستكون جيدة، لا يساورني أي شك بشأن ذلك. (ملعب) برنابيو سيشجع فريقه، هذا أمر منطقي، لكن بالنسبة الى بقية الأمور، أعتقد بأنها ستكون مباراة جميلة".

 

وأقيم استفتاء الاستقلال لإقليم كاتالونيا الذي يعد برشلونة أبرز أنديته، في الأول من تشرين الأول/أكتوبر. ولقي معارضة من مدريد وتخللته أعمال عنف مع تدخل الشرطة الاسبانية لقمعه. واثر الاستفتاء، أعلن الاقليم استقلاله في خطوة بقيت حبرا على ورق، وتلاها فرض مدريد وصايتها على الإقليم وحل البرلمان المحلي وإجراء انتخابات جديدة.

 

وعاد فالفيردي الى المباراة التي جمعت برشلونة بممثل العاصمة الآخر اتلتيكو مدريد (1-1) على ملعب الأخير، وكانت الاجواء "عادية" رغم التوتر السياسي والشعبي الناجم عن الاستفتاء.

 

وقال فالفيردي بخصوص المباراة التي جمعت النادي الكاتالوني بأتلتيكو في 14 تشرين الأول/اكتوبر "تحدثنا كثيرا عن الاستقبال الذي سنحظى به، وأعتقد إنها كانت إحدى أفضل المباريات التي خضناها لهذه الناحية (الاستقبال)، حيث كانت الاجواء جيدة على ارضية الملعب وبين الناس، وأمل أن يكون الأمر مماثلا غدا (السبت)".

 

ورفض فالفيردي الذي يتحدر من اقليم اكسترامادورا المتمتع بحكم ذاتي على غرار كاتالونيا، التطرق في مؤتمره الصحافي الى الانتخابات التي اجريت الخميس في كاتالونيا لاختيار برلمان جديد، والتي حقق فيها الانفصاليون نتائج شبه مماثلة لما حققوه في الانتخابات المحلية الأخيرة، ما يشكل تحديا كبيرا لوحدة إسبانيا ولحكومة ماريانو راخوي التي كانت تراهن على هذا الاقتراع لإضعافهم.

 

واكتفى فالفيردي الذي يشرف على فريق يجسد الهوية الكاتالونية، بالقول بشأن عملية الاقتراع "ندرك بأننا نمثل الكثير من الناس مع أفكارهم المختلفة. ما نحاول القيام به هو أن يكون جمهورنا بأكمله سعيدا، بغض النظر عما صوتوا له. نريد اسعاد جمهورنا غدا".

 

ويأمل برشلونة المتصدر في ان يعود من مدريد بالنقاط الثلاث، لان ذلك سيكون بمثابة ضربة قاضية لآمال ريال بالاحتفاظ بلقبه في الدوري، لكونه سيصبح متخلفا غريمه الكاتالوني المتصدر بفارق 14 نقطة، علما ان للنادي الملكي مباراة مؤجلة ضد ليغانيس.

 

ورفض فالفيردي اعتبار ان الفوز السبت سيكون حاسما في تحديد وجهة اللقب، مؤكدا انه "مهما سيحصل في هذه المباراة، الطريق ما زال طويلا للفريقين وأمامهما الكثير لفعله (حتى نهاية الموسم). هذه المباريات (بين الفريقين) مميزة حيث لا أهمية للترتيب نتيجة العصبية الموجودة. الخصم يلعب على ارضه، إنه قوي، وليس هناك مرشح كبير (للفوز)".

التعليقات

مقالات
السابق التالي