استاد الدوحة
كاريكاتير

فوز صعب لمانشستر يونايتد وساحق لليفربول يجعله رابعا

المصدر: وكالات

img
  • قبل 11 شهر
  • Mon 18 December 2017
  • 12:09 AM
  • eye 510

حقق مانشستر يونايتد فوزا صعبا  على ضيفه المتواضع وست بروميتش البيون 2-1، في حين صعد ليفربول الى المركز الرابع في الترتيب بعد فوزه الساحق على مضيفه بورنموث 4-صفر الاحد في المرحلة الثامنة عشرة من الدوري الانكليزي لكرة القدم.

 

واعاد مانشستر يونايتد الفارق مع جاره مانشستر سيتي المتصدر الى 11 نقطة  بعد ان رفع رصيده الى 41 نقطة في المركز الثاني بفضل هدفي البلجيكي روميلو لوكاكو وجيسي لينغارد، فأبقى فرصته بالتالي قائمة في المنافسة على اللقب الذي يبدو غريمه سيتي اقرب المرشحين لنيله هذا الموسم.

 

وكان سيتي اكتسح توتنهام 4-1 السبت في مباراة قمة.

 

وبقي وست بروميتش البيون في المركز التاسع عشر قبل الاخير برصيد 14 نقطة، بفارق نقطتين فقط امام سوانسي سيتي الاخير.

 

ولم ترق المباراة الى المستوى المطلوب من الطرفين وشهدت افضلية ميدانية لمانشستر باشراف المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو في الشوط الاول، ووست بروميتش في نصف الساعة الاخير.

 

وبعد سلسلة من المحاولات غير الخطرة، افتتح مانشستر يونايتد التسجيل في الدقيقة 26 اثر كرة مرتدة من دفاع وست بروميتش حضرها الاسباني خوان ماتا الى الجهة اليسرى ومررها ماركوس راشفورد امام المرمى فارتقى لها المهاجم روميلو لوكاكو ووضعها برأسه ببراعة في الزاوية اليسرى للمرمى بعيدا عن متناول الحارس.

 

واضاف صاحب الارض الهدف الثاني بعد كرة وصلت الى جيسي لينغارد فسددها من خارج المنطقة فاصطدمت بالمدافع المصري احمد حجازي وغيرت اتجاهها لتستقر في وسط الشباك (35).

 

وحاول وست بروميتش في بداية الشوط الثاني تقليص الفارق على الاقل وسط تراجع لاعبي مانشستر، لكنه لم يشكل خطورة تذكر على المرمى، في حين حصل فريق "الشياطين الحمر" على بعض الفرص الخجولة منها واحدة لراشفورد الذي سدد كرة مرت قريبة من القائم الايسر (58).

 

وضغط وست بروميتش في الدقائق الاخيرة، ونجح في التسجيل في الدقيقة 77 اثر كرة من ركلة ركنية من الجهة اليمنى احدثت دربكة امام المرمى وتهيأت امام غاريث باري فوضعها في الزاوية اليسرى لمرمى الحارس الاسباني دافيد دي خيا.

 

وافلت مرمى الضيوف من هدف في الدقيقة الثانية من الوقت الضائع بعد هجمة مرتدة وصلت الكرة على اثرها الى لوكاكو الذي اخترق من الجهة اليمنى وسددها قوية مرت قريبة من القائم الايمن.

 

وقال مورينيو "اعتقد بأننا استحقينا الفوز، كنا الطرف الافضل، سيطرنا على المباراة لفترة طويلة".

 

وتابع "ربما افتقدنا في الشوط الثاني الكثافة الهجومية التي كانت لدينا في الشوط الاول"، مضيفا "وست بروميتش فريق جيد فعلا في الالعاب الهوائية، لكن بعد هدفه سيطرنا مجددا على المجريات".

 

- عرض هجومي لليفربول -

وارتقى ليفربول الى المركز الرابع في الترتيب بعد اكتساحه مضيفه بورنموث برباعية نظيفة.

 

ورفع ليفربول رصيده الى 34 نقطة، بفارق اربع نقاط خلف تشلسي الثالث، ونقطة امام ارسنال الخامس.

 

وبدأ ليفربول المباراة مهاجما وحصل على فرصة مبكرة للتسجيل عبر البرازيلي فيليبي كوتينيو الذي سدد ركلة حرة من الجهة اليمنى للمنطقة فارتدت من القائم الايسر في الدقيقة الحادية عشرة.

 

ولم يتأخر كوتينيو في افتتاح التسجيل حين سار بالكرة واخترق المنطقة متخطيا اكثر من لاعب قبل ان يسددها في الزاوية اليمنى بعد تسع دقائق.

 

واضاف ليفربول الهدف الثاني في الدقيقة 26 عبر الكرواتي ديان لوفرين اثر كرة من ركلة ركنية من الجهة اليسرى حضرها البرازيلي فيرمينو فوضعها الاول برأسه في الشباك.

 

واعاد القائم الايمن لمرمى ليفربول كرة هدف لجرمان ديفوي قبل نهاية الشوط الاول بست دقائق اثر انطلاقة مرتدة.

 

وسنحت الفرصة للمهاجم المصري المتألق محمد صلاح لوضع بصمته حين تابع كرة من مسافة قريبة لكن الحارس نجح بابعادها قبل دقيقتين من نهاية الشوط.

 

لكن صلاح نجح بخطف الهدف الثالث في الوقت بدل الضائع حين اخترق المنطقة من الجهة اليمنى وحاور مدافعين قبل ان يتابع كرة بيسراه استقرت في الزاوية اليمنى للمرمى.

 

ورفع صلاح رصيده الى 14 هدفا في صدارة ترتيب هدافي البطولة، متقدما بفارق هدفين امام رحيم سترلينغ مهاجم مانشستر سيتي الذي سجل هدفين السبت في مرمى توتنهام، ومهاجم الاخير هاري كاين.

 

وسجل فيرمينو الهدف الرابع لفريقه حين تابع براسه كرة من مواطنه كوتينيو من الجهة اليسرى في الشباك (66).

 

وتختتم المرحلة الاثنين بلقاء ايفرتون مع سوانسي سيتي.

 

وكانت المرحلة افتتحت السبت بفوز كريستال بالاس على ليستر سيتي 3-صفر، وتشلسي حامل اللقب على ساوثمبتون 1-صفر، وارسنال على نيوكاسل 1-صفر، وهادرسفيلد على واتفورد 4-1، ووست هام على ستوك سيتي 3-صفر، وتعادل برايتون مع نيوكاسل سلبا.

التعليقات

مقالات
السابق التالي