استاد الدوحة
كاريكاتير

البرتغالي بيريرا يخلف مواطنه فياش-بواش في تدريب شنغهاي سيبغ

المصدر: وكالات

img
  • قبل 9 شهر
  • Tue 12 December 2017
  • 2:13 PM
  • eye 430

أعلن شنغهاي سيبغ الصيني الثلاثاء تعيين البرتغالي فيتور بيريرا مدربا لفريقه خلفا لمواطنه اندريه فياش-بواش.

 

وتعهد البرتغالي البالغ 49 عاما والمدرب السابق لبورتو وفنربغشة التركي لدى تقديمه لوسائل الاعلام بأن يحاول الذهاب مع الفريق الصيني أبعد مما حققه سلفه فياش-بواش الذي انفصل عن شنغهاي سيبغ اواخر الشهر الماضي بعد فشله في قيادته الى أي لقب في موسمه الأول معه.

 

وسبق لبيريرا أن عمل مساعدا لفياش-بواش عندما كان الأخير مدربا لبورتو خلال موسم 2010-2011 وقادا الفريق الى احراز القاب الدوري والكأس المحليين والدوري الأوروبي "يوروبا ليغ". ثم ناب بيريرا عن فياش-بواش في تدريب الفريق بعدما انتقل الأخير للاشراف على تشلسي الإنكليزي.

 

واشرف بيريرا على بورتو حتى 2013 وأحرز معه لقب الدوري في عامه الأخير معه قبل الانتقال الى السعودية حيث درب الأهلي جدة، ثم عاد الى اوروبا لاستلام دفة اولمبياكوس اليوناني (2015) وفنربغشه (2015-2016) وأخيرا ميونيخ 1860 الألماني الذي اقاله من منصبه في ايار/مايو الماضي بعد هبوط الفريق الى الدرجة الثالثة.

 

واعتبر بيريرا الذي تصدر العناوين بسبب علاقته المتوترة مع المهاجم الهولندي روبن فان بيرسي خلال فترة تدريبه فنربغشه قبل أن يقال من منصبه في اب/اغسطس 2016، أن "الدوري الصيني يشكل تحديا كبيرا في الوقت الحالي. الكثير من المدربين (الاجانب) يأتون الى هنا. الكثير من اللاعبين المميزين يأتون الى هذا الدوري في الوقت الحالي".

 

وتابع "سأقدم كل ما لدي لمساعدة النادي على القتال من أجل تحقيق اهدافنا. أنا على دراية بما يريده النادي وأنا أعلم ما أريد تحقيقه في مسيرته، ونحن الاثنان نريد الفوز بالألقاب".

 

ويأمل بيريرا ألا يلقى نفس مصير فياش-بواش الذي أقيل من منصبه بعد خسارة نهائي مسابقة كأس الصين أمام الجار اللدود شنغهاي شينخوا، ما حرمه من فرصة أخيرة لإحراز لقب مع الفريق الصيني في أول موسم له، وذلك لأن الأخير أنهى الدوري المحلي في المركز الثاني خلف غوانغجو ايفرغراند وخرج من نصف نهائي دوري ابطال اسيا.

 

وتحدثت وسائل الاعلام الصينية عن أن سيبغ اشترط على فياش-بواش احراز لقب على أقل تقدير في موسمه الأول معه، لاسيما أن الفريق يملك لاعبين مميزين مثل المهاجم البرازيلي هالك الذي سبق له أن عمل مع بيريرا في بورتو، ومواطنه اوسكار الوافد من تشلسي مقابل رقم قياسي آسيوي بلغ 60 مليون يورو.

التعليقات

مقالات
السابق التالي