استاد الدوحة
كاريكاتير

نايف البريكي : الخور لن يهبط للدرجة الثانية وماحققناه في القسم الأول غير مرضٍ

المصدر: QSL

img
  • قبل 9 شهر
  • Mon 11 December 2017
  • 11:17 AM
  • eye 444

لم نصل للتوليفة المناسبة في عهد المدرب السابق بانيد

لعبنا بدون مهاجم ووقف الحظ ضدنا ووقعنا في أخطاء في الكثير من المباريات

الأداء تغير والنتائج تحسنت مع المدرب الحالي فور توليه المهمة

أنا متحمس للمدرب ناصيف البياوي.. وقادرون على تحقيق التطلعات والطموحات

من المؤكد إدارة النادي ستتعاقد مع مهاجم أجنبي على مستوى عالٍ

 

لم ينتظر الخور كثيراً حتى يحقق فوزه الأول في دوري نجوم QNB هذا الموسم، فبعد الخسارة من الريان في الأسبوع الأول عرف الفريق طعم الإنتصار في الأسبوع الثاني والذي كان على حساب الأهلي بهدفين دون رد، إلا أن النتائج بعد ذلك لم تسير وفق المراد والمطلوب في الكثير من المباريات وكان ذلك تحت القيادة الفنية للمدرب الفرنسي بانيد والذي رأت الإدارة أن إعفائه وتغييره قد يكون طريقاً لاستعادة الفريق للتوازن، فتم فسخ التعاقد بالتراضي وحل بدلاً منه التونسي الذي يحمل الجنسية الفرنسية ناصيف البياوي، فحقق الفريق فوزين متتاليين تحت قيادته في الدوري قبل أن يخسر مرتين أيضاً في الأسبوعين الأخيرين العاشر والحادي عشر في ختام القسم الأول.

 

فهل ماحققه الخور حتى الآن مرضٍ؟ وهل كان يمكن تحقيق وتقديم الأفضل؟ وما هي أسباب تراجع النتائج في بعض الجولات؟ وهل يمكن القول أن الفريق سيكون من المهددين بالخطر في القسم الثاني ؟

 

كل هذه التساؤلات وغيرها طرحناها على كابتن الخور اللاعب نايف البريكي الذي تحدث لموقع مؤسسة دوري نجوم قطر، حيث قال في البداية:" ماحققناه في القسم الأول من نتائج غير مرضٍ لنا على صعيد النتائج ولكن ربما يكون الأداء جيد في بعض المباريات إلا أنه في النهاية المقياس يكون بالنتائج، وكنا نطمح للأفضل ولكننا واجهنا ظروفاً أثرت علينا وهذا وارد في كرة القدم".

 

أضاف:" وقف الحظ ضدنا في بعض المباريات كما أننا وقعنا في أخطاء جعلتنا نفقد نقاطاً كثيرة، وأيضاً لم نصل للتوليفة المناسية والتشكيلة الأفضل تحت قيادة المدرب الفرنسي السابق لوران بانيد الذي أدى ماعليه ولم يقصر معنا، فقد كان التغيير وعدم الاستقرار على تشكيل معين وثابت موجود في الأسابيع الأولى من الدوري وربما يكون الجهاز الفني في ذاك الوقت بقيادة بانيد لديه المبرر لذلك، ولكن بمجرد استلام المدرب ناصيف البياوي المهمة الفنية تغير الفريق نحو الأفضل وهذا كله ونحن نلعب بدون مهاجم صريح وهذه مشكلة أخرى ومن العقبات التي واجهناها في القسم الأول، حيث أن المحترف البرازيلي ديفيد سيلفا تعرض للإصابة بعد مرور بضعة أسابيع وتم استبداله بالمهاجم الكاميروني جوليان جيرمي الذي لم يوفق معنا وخرج من حسابات الجهاز الفني نهائياً سواء السابق أو الحالي، وبالتالي فنحن لعبنا غالبية المباريات بدون مهاجم وهو ما جعلنا نتأثر سلبياً، حيث أنه في معظم الفرق عندما يغيب المهاجم فلاشك يؤثر سلبياً على المردود وبالتبعية النتائج وهو ماحدث معنا".

 

وأشار إلى أن إدارة النادي من المؤكد ستعمل على جلب محترف أجنبي مهاجم على مستوى جيد حتى يقدم الإضافة في هذا المركز، مشدداًَ في الوقت نفسه أنه في حال رأت إدارة النادي والجهاز الفني تدعيم الفريق بلاعبين آخرين فمن المؤكد سيتم العمل على ذلك من قبل الإدارة التي تدعم الفريق بكل قوة، وذلك في رده على تساؤل حول إحتياجات الفريق من اللاعبين الآخرين بخلاف المهاجم.

 

وعن تولي ناصيف البياوي المهمة الفنية وما إذا كان الفريق قادراً على تحقيق التطلعات والطموحات تحت قيادته، قال كابتن الخور:" أنا متحمس للمدرب ناصيف البياوي الذي وبمجرد توليه المهمة تغير الفريق نحو الأفضل كما ذكرت، وهذا حدث في وقت قصر حيث حققنا فوزين متتاليين على نادي قطر ثم السيلية قبل أن نخسر من السد ثم العربي في الأسبوعين الأخيرين، مشيراً إلى أنه في لقاء السد كان الفريق قاب قوسين من تحقيق نتيجة إيجابية فقد لعب وأدى ماعليه ولكن نجح الزعيم في الحسم بآخر الدقائق، مؤكداً أنه متفائل بوضعية الفريق في المرحلة المقبلة.

 

وبعد نهاية القسم الأول، يقف الخور عند المركز الثامن برصيد 10 نقاط، والفارق مع المرخية الأخير في الترتيب ثلاث نقاط فقط، وهو مايجعل البعض يرشح الخور مع فرق أخرى للتنافس على صراع البقاء وعدم الهبوط للدرجة الثانية.

 

وعلق نايف البريكي على ذلك قائلاً:" الخور لن يهبط للدرجة الثانية، وسنكون أفضل في القسم الثاني مع تدعيم الصفوف وأيضاً الاستعدادات والتحضيرات والتي سيكون من بينهما معسكر داخلي للترتيب لما هو قادم في القسم الثاني" .

 

ولم يسجل الخور إلا 12 هدفاً فقط في القسم الأول، في حين اهتزت شباكه بـ 21 هدف بفارق ( -9 ) بين ماله وماعليه من أهداف، وهو مايثير الحديث حول الأداء الدفاعي للفريق بجانب أيضاً عدم الفاعلية الهجومية.

 

وقال نايف البريكي:" الفريق يحتاج للعمل أيضاً على الصعيد الدفاعي بجانب التركيز والإهتمام على تقوية خط الهجوم، وكل هذه أمور من المؤكد ستبحثها إدارة النادي مع الجهاز الفني بقيادة ناصيف البياوي، وكما ذكرت أنا متفائل بأن القادم هو الأفضل للخور".

التعليقات

مقالات
السابق التالي