استاد الدوحة
كاريكاتير

اختبار جدي جديد ليوفنتوس ونابولي لاستعادة التوازن والصدارة

المصدر: وكالات

img
  • قبل 10 شهر
  • Fri 08 December 2017
  • 2:19 PM
  • eye 400

يخوض يوفنتوس حامل اللقب في الاعوام الستة الاخيرة اختبارا جديا ثانيا على التوالي في سعيه الى تمديد هيمنته على الدوري الايطالي لكرة القدم عندما يستضيف انتر ميلان غدا السبت في افتتاح المرحلة السادسة عشرة، في حين يسعى نابولي الى استعادة التوازن والصدارة عندما يستضيف فيورنتينا الاحد.

 

وبعد الحاقه الخسارة الاولى بنابولي محليا هذا الموسم السبت الماضي عندما هزمه بملعبه "سان باولو" بهدف وحيد لمهاجمه الدولي الارجنتيني غونزالو هيغواين، يطمح يوفنتوس الى فعل الامر ذاته على ملعبه "يوفنتوس ارينا" في تورينو مع انتر ميلان الوحيد الذي لم يتعرض للخسارة حتى الان في الكالتشيو.

 

ويمني يوفنتوس النفس بانهاء أسبوعه بأفضل نتيجة ممكنة وتحقيق العلامة الكاملة في 3 مباريات بعدما حجز الثلاثاء بطاقته الى الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري ابطال اوروبا من أرض مضيفه اولمبياكوس اليوناني بالفوز عليه بثنائية نظيفة.

 

ويأمل رجال المدرب ماسيميلينو اليغري في استعادة الهدية التي قدموها لانتر ميلان السبت الماضي عندما منحوه الصدارة على طبق من ذهب بفوزهم على الفريق الجنوبي، وهم يدركون جيدا ان فوزهم غدا على غريمهم التقليدي الانتر سيمنحهم الريادة ولو مؤقتا لمدة 24 ساعة على امل تعثر نابولي الاحد لاحكام قبضتهم عليها.

 

ويحتل يوفنتوس المركز الثالث برصيد 37 نقطة بفارق نقطتين خلف انتر ميلان، ونقطة واحدة خلف نابولي، وتنتظر فريق "السيدة العجوز" قمة ثالثة هذا الشهر امام ضيفه ووصيفه الموسم الماضي روما في المرحلة الثامنة عشرة في 23 كانون الاول/ديسمبر الحالي.

 

وتعتبر مواجهة يوفنتوس وانتر ميلان من اهم مباريات الكلاسيكو في ايطاليا ويطلق عليها "دربي ايطاليا"، وهي جاءت في توقيت مناسب بالنسبة لكلا الفريقين المرشحين للتتويج باللقب، خصوصا انتر ميلان الذي سيخوضها هذه المرة وهو في الصدارة بخلاف المواسم الاخيرة حيث كان الفارق كبيرا بينه وبين فريق السيدة العجوز.

 

ويحقق انتر ميلان نتائج جيدة بقيادة مدربه الجديد لوتشيانو سباليتي خلافا للموسم الكارثي (2016-2017) الذي انهاه في المركز السابع بعدما تناوب 3 مدربين على ادارته الفنية، وهو يتطلع هذا الموسم للعودة الى قمة الكرة الايطالية وانهاء سيطرة فريق السيدة العجوز.

 

وقال مدرب انتر ميلان الذي يلهث وراء اللقب الاول منذ تتويجه عام 2010 بقيادة البرتغالي جوزيه مورينيو: "في نابولي، أظهر يوفنتوس أنه لا يمكن التنبؤ بما يمكن أن يحققه وانه يملك فريقا مليئا باللاعبين المتميزين".

 

وأضاف سباليتي الذي قاد روما الى الوصافة الموسم الماضي ورقم قياسي في النقاط: "إنهم أقوياء جدا على ارضهم، ولكن لا أستطيع أن أتخيل فرصة أفضل لمعرفة من هو أكثر استعدادا هذا الموسم. إذا نجحوا في الفوز علينا لن يكون ذلك بسبب اننا منحناهم كل شيء ولكن لانهم كانوا افضل منا".

 

واكد جناح انتر ميلان انطونيو كاندريفا على صعوبة مواجهة الغد بقوله: "نعرف جيدا أن يوفنتوس هو الفريق الاقوى في دوري الدرجة الاولى وانه يسيطر على البطولة في الاعوام الاخيرة، لكنه شدد على حظوظ فريقه قائلا: "لكننا سنذهب الى تورينو للدفاع عن حظوظنا".

 

ويعول سباليتي الذي قاد الانتر الى جمع 39 نقطة في 15 مباراة حتى الان، كثيرا على هدافه والدوري الدولي الارجنتيني ماورو ايكاردي (16 هدفا) والكرواتي ايفان بيريسيتش صاحب هاتريك في المباراة الاخيرة امام كييفو فيرونا (5-صفر).

 

في المقابل، لا تخلو صفوف يوفنتوس من النجوم القادرين على مواصلة الصحوة والانتصارات لاستعادة الصدارة في مقدمتها هيغواين ومواطنه باولو ديبالا والبرازيلي دوغلاس كوستا والبوسني ميراليم بيانيتش والاكوادوري خوان كوادرادو.

 

-نابولي لاستعادة التوازن والصدارة-

 

ويسعى نابولي الى استعادة توازنه بعد خسارتين متتاليتين امام يوفنتوس صفر-1 وفيينورد الهولندي 1-2 الاربعاء في الجولة الاخيرة من دور المجموعات لمسابقة دوري ابطال اوروبا، وذلك عندما يستضيف فيورنتينا السابع.

 

وسيكون رجال المدرب ماوريتسيو ساري مطالبين أيضا باستعادة لياقتهم البدنية بعدما بدا ان التعب نال منهم في المباراة امام فيينورد فخسروا امامه ليكملوا مشوارهم القاري في الدوري الاوروبي "يوروبا ليغ".

 

ولا يبدو ان ساري سيلجأ الى مبدأ المداورة امام فيورنتينا وسيدفع بتشكيلته الاساسية في سعيه الى معانقة الفوز مجددا وانعاش الامال في المنافسة على اللقب الاول منذ عام 1990.

 

ولن تكون مهمة نابولي سهلة امام فيورنتينا الذي سيدخل المباراة بعد انتزاعه تعادلا مثيرا من لاتسيو 1-1 في المرحلة قبل الماضية وفوزه الكبير على ساسوولو 3-صفر في المرحلة الماضية.

 

ويحل روما الرابع مع مباراة مؤجلة امام سمبدوريا سيخوضها الاربعاء المقبل، ضيفا ثقيلا على كييفو الثاني عشر والجريح بعد الخماسية النظيفة التي اهتزت بها شباكه في المرحلة الماضية امام انتر ميلان.

 

ويلعب غدا ايضا كالياري الثالث عشر مع سمبدوريا السادس.

 

ويلتقي السبت ايضا اودينيزي الرابع عشر مع بينيفينتو الاخير، وسبال الثامن عشر مع فيرونا التاسع عشر قبل الاخير، وساسوولو السابع عشر مع كروتوني السادس عشر، وميلان الثامن في ثاني مباراة له بقيادة مدربه الجديد لاعب وسطه الدولي السابق جينارو غاتوزو مع بولونيا التاسع.

 

وتختتم المرحلة الاثنين المقبل بلقاءي جنوى الخامس عشر مع اتالانتا العاشر، ولاتسيو الخامس مع تورينو الحادي عشر.

التعليقات

مقالات
السابق التالي