استاد الدوحة
كاريكاتير

تشيلسي يهزم نيوكاسل بثلاثية ويضع يونايتد تحت الضغط

المصدر: وكالات

img
  • قبل 10 شهر
  • Sat 02 December 2017
  • 7:19 PM
  • eye 388

وضع تشيلسي حامل اللقب غريمه مانشستر يونايتد تحت الضغط وأصبح على المسافة ذاتها منه بفوزه السبت على ضيفه نيوكاسل يونايتد 3-1 بفضل ثنائية للبلجيكي ادين هازار، وذلك في المرحلة الخامسة عشرة من الدوري الإنكليزي لكرة القدم.

 

ورفع فريق المدرب الإيطالي انتونيو كونتي رصيده الى 32 نقطة في المركز الثالث بفارق الأهداف خلف يونايتد الثاني، وهو يأمل بأن يسديه جاره ارسنال خدمة كبيرة بفوزه لاحقا على فريق "الشياطين الحمر".

 

ولم يكن الفوز السادس في المراحل السبع الأخيرة سهلا بالنسبة  الى تشلسي لكن هازار، العائد الى الفريق بعدما اراحه كونتي في مباراة منتصف الاسبوع ضد سوانسي سيتي (1-صفر)، فرض نفسه نجم اللقاء وجعل من نيوكاسل ضحيته المفضلة بعد ان هز شباك الأخير للمرة السادسة، وهو أمر لم يحققه ضد أي فريق آخر في الدوري الممتاز.

 

وعلق كونتي بعد اللقاء على أداء هازار الذي رفع رصيده الى 25 هدفا تحت اشراف المدرب الإيطالي وهو رقم لم يصل اليه أي من زملائه منذ وصول مدرب يوفنتوس وايطاليا السابق، قائلا "أعتقد بأنه يستمتع بلعب كرة من هذا النوع. إنه مهم جدا بالنسبة لنا لأن بإمكانه أن يكون جزءا في خطط لعب مختلفة".

 

ولم تكن بداية تشلسي مثالية ضد فريق المدرب الإسباني رافايل بينيتيز الذي أشرف على النادي اللندني لفترة وجيزة وأحرز معه لقب "يوروبا ليغ" عام 2013، إذ وجد نفسه متخلفا منذ الدقيقة 12 بعدما أخطأ الإسباني ماركوس الونسو في اعادة الكرة لحارسه البلجيكي تيبو كورتوا الذي اعتقد أنه أنقذ الموقف بعدما صد محاولة جايكوب مورفي، لكن دوايت غايل كان في المكان المناسب وتابع الكرة في الشباك.

 

وضغط تشلسي الذي يستضيف اتلتيكو مدريد الاسباني الثلاثاء ضمن دوري ابطال اوروبا في لقاء هامشي كونه ضمن تأهله، سعيا خلف التعادل وحقق مبتغاه في الدقيقة 21 عبر هازار الذي وصلته الكرة بعدما قطع الفرنسي فلوران لوجون تمريرة من الإسباني سيزار اسبيليكويتا الى مواطنه الفارو موراتا، فأطلقها "طائرة" في شباك كارل دارلو.

 

ولم ينتظر تشلسي طويلا لتسجيل هدف التقدم وهذه المرة عبر موراتا الذي وصلته الكرة بتمريرة عرضية من النيجيري فيكتور موزيس فحولها برأسه في الشباك (33).

 

واشاد كونتي برد فعل لاعبيه بعد تخلفهم، مضيفا "أعتقد أن رد جميع اللاعبين كان جيدا بعد هذه البداية البطيئة".

 

وانتهى الشوط الأول على هذه النتيجة غير المطمئنة للنادي اللندني ثم انتظر حتى ربع الساعة الأخير ليريح أعصاب جماهيره بهدف ثالث سجله هازار من ركلة جزاء على طريقة "بانينكا"، بعدما تسبب بها مات ريتشي اثر خطأ على موزيس (74)، قبل أن يترك البلجيكي مكانه للبرازيلي وليان بعد اربع دقائق.

التعليقات

مقالات
السابق التالي