استاد الدوحة
كاريكاتير

الريان يكتسح الأهلي بخماسية ويقترب من الوصافة

المصدر: ناصر الحربي

img
  • قبل 2 سنة
  • Sat 04 February 2017
  • 10:03 PM
  • eye 633

نجح الريان حامل لقب دوري النجوم في الخروج بانتصار كبير على منافسه الأهلي بخمسة اهداف لهدف في المواجهة التي لعبت مساء اليوم الجمعة لحساب الجولة التاسعة عشرة لدوري النجوم.

 

وبانتصاره الكبير  زاد الريان من ضغطه على وصيف الصدارة السد الذي تعادل مساء امس مع معيذر، إذ اصبح الفارق معه 4 نقاط وتسع نقاط مع صاحب الصدارة لخويا الذي سيواجهه الريان في قمة الجولة العشرين المقبلة.

 

المواجهة كانت قد استهلت بهجوم للريان حينما سدد سوريا مهددا مرمى الأهلي الذي رد بهجمة افسد نهايتها تدخل قلب الدفاع الاووغوياني فيييرا، ومباشرة يأتي الرد الرياني وهجمة عبر غارسيا ويتدخل الحارس يزن نعيم.

 

وبعد ضغط يسجل الريان مع الدقيقة 16 عبر عبد المجيد عناد بعد تمريرة من غارسيا انهاها عناد بمهارة بيسراه في المرمى الاهلاوي، وكاد الأهلي يرد سريعا عبر مشعل عبد الله لكنه فشل في استغلال تمريرة التونسي ياسين شيخاوي.

 

وبعد تبادل للهجمات يضغط الاهلي ويبرز الثلاثي مشعل عبد الله وعلي فريدون وياسين شيخاوي، ومع تحركات الثلاثي وصل الاهلي للتعادل عند الدقيقة 31 عبر شيخاوي اثر هجمة قادها بنفسه وتبادل خلالها فريدون ومشعل الكرة ليمرر مشعل نحو قائد الهجمة السريعة شيخاوي الذي انهاها بثقة في مرمى الحارس الرياني عمر باري.

 

الشوط الثاني للمواجهة بدأ بتغيير مهم للتشكيلة الاهلاوية بخروج نبض الفريق مشعل عبد الله ونزول سافزيزل سومارا ليفقد الاهلي لاعبا مهما، وبالتالي قلت الخطورة الاهلاوية خصوصا في الهجوم المرتد السريع.

 

وبعد بداية في تكافؤ وندية مع هجمات متبادلة بدأ الريان يهاجم سعيا للتقدم ثانية، وزاد من قوة الريان الهجومية ظهور الهداف تاباتا الذي دفع به المدرب لاودروب ليحدث الفارق في الوقت المناسب حينما حل محل الموهوب عبد المجيد عناد صاحب هدف التقدم، وكان نتاج نزول تاباتا هو تسجيله لهدف التقدم مع الدقيقة 70 للمواجهة إثر تمريرة من لاسباني غارسيا.

 

واتضح تفوق الريان بعدها مع تراجع لاعبي الأهلي واندفاع هجومي لمنافسيهم انتهى سريعا بتسجيل الهدف الثالث بواسطة المتحرك سيبستيان سوريا عند الدقيقة 74 إثر طلعة هجومية للظهير الأيسر القادم الجديد مصعب خضر وتمريرة حولها سوريا لهدف.

 

وفي ظل افضلية ريانية مطلقة توالت الهجمات ليأتي الدور على الكوري الجنوبي كو ميونغ ليسجل الهدف الرابع بعد ان تابع كرة الركلة الثابتة التي نفذها تاباتا.

 

وزادت اوجاع الأهلي بعدها مع استمرار مهرجان الاهداف الريانية بتسجيل البديل عبد الرحمن الحرازي للهدف الخامس عند الدقيقة 88، ولم تأت بقية دقائق المواجهة بحدث جديد ليكون الانتصار الرياني الكبير.
 

التعليقات

مقالات
السابق التالي