استاد الدوحة
كاريكاتير

اللجنة العليا للمشاريع والإرث أطلقت موقعاً إلكترونياً جديداً لبرنامج الجيل المبهر

المصدر: موقع اللجنة العليا

img
  • قبل 12 شهر
  • Tue 28 November 2017
  • 7:59 PM
  • eye 472

أطلقت اللجنة العليا للمشاريع والإرث موقعاً إلكترونياً جديداً لبرنامج الجيل المبهر الخاص بالمسؤولية الاجتماعية، والذي يهدف إلى تفعيل دور كرة القدم في تزويد العمال، وتلاميذ المدارس، والفئات المهمشة في المجتمعات بالمهارات والوسائل اللازمة لإحداث تغيير إيجابي في مجتمعاتهم.

 

ويهدف الموقع الإلكتروني الجديد www.generationamazing.qa/ar إلى استعراض أبرز إنجازات البرنامج منذ انطلاقه عام 2010 وذلك في محاور رئيسية ثلاثة هي الجيل الشامل، والجيل الصحي، والجيل الصديق للبيئة.

 

وكان إطلاق برنامج الجيل المبهر، باعتباره برنامجا شاملًا في مجال المسؤولية الاجتماعية، ركيزة أساسيّة من ركائز ملف استضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022 لترك إرث كروي عريق ستتحدث عنه الأجيال لعقود طويلة.

 

وتعليقاً على ذلك، قالت إيزابيل غولتريسا، مدير المسؤولية الاجتماعية باللجنة العليا للمشاريع والإرث: "ستُتيح بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر جنباً إلى جنب مع برنامج الجيل المبهر أرضيّة خصبة لتوظيف كرة القدم في إحداث تغييرات إيجابية في المجتمعات داخل قطر وخارجها. وتنبثق فكرة برنامج الجيل المبهر من إيماننا الراسخ بأن التغيير يتجلى في أبهى صوره عندما يتولّى الأفراد مهمّة القيام به".

 

وأضافت قائلة: "نجح برنامج الجيل المبهر، خلال السنوات السبع الماضية، في تقديم برامج إيجابية مستدامة في قطر وخمس دول أخرى. وسعينا بكل جدّ للوصول إلى أفراد من بعض الفئات المُهمشة في بعض المجتمعات المحلية، بما في ذلك الأردن، ولبنان، ونيبال، وباكستان، وسوريا. وقد استطعنا من خلال تواصلنا مع شركائنا، مثل مؤسسة أيادي الخير نحو آسيا (روتا)، ومؤسسة الحق باللعب، إقامة ملاعب آمنة تمنح اللاعبين الشباب فرصة مُمارسة لعبة كرة القدم، بالإضافة إلى تنفيذ برامج دمج اجتماعي مختلفة".

 

وعلاوة على إنجاز البرنامج لعدد من المبادرات الرياضيّة التي تهدف بشكل رئيسي إلى الاستفادة من الإمكانات التي توفرها كرة القدم لدفع عجلة التنمية وتسريع وتيرتها في مختلف أرجاء العالم، استطاع برنامج الجيل المبهر أن يضع بصمة جليّة في موطنه الأصلي، دولة قطر.

 

وتعليقاً على ذلك، أشارت إيزابيل غولتريسا، مدير المسؤولية الاجتماعية باللجنة العليا للمشاريع والإرث، إلى أن برنامج الجيل المبهر نظّم بطولات كرة قدم تنافسية شارك فيها ما يزيد على 1000 من عُمال مشاريع بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022 وأضافت: "في سياق اهتمامنا بتعزيز دور كرة القدم في إحداث تغيير إيجابي في قطر، قدّمنا برامج لأكثر من 800 طالب في 30 مدرسة في قطر، وسنواصل جهودنا في هذا الصدد نظراً لتعاون أكثر من 40 مدرباً في تقديم هذه البرامج. ومن المقرر أن يزيد عدد المدربين المتعاونين معنا في السنوات القادمة".

 

وتحقيقاً لهذا المقصد، نوّهت غولتريسا إلى أن برنامج الجيل المبهر يتطلّع إلى تفعيل دور كرة القدم وتوظيفها بشكل حيوي في أكثر من 25 مجتمع في 7 دول إضافية على الأقل. وأضافت: "نسعى بشكل دؤوب إلى إيصال رسالتنا السامية إلى 50 مجتمعاً بما في ذلك المجتمعات التي يقطنها اللاجئون في مختلف بقاع العالم. ومن المتوقع أن يستفيد من مبادراتنا ما يزيد عن 20 ألف فرد من كل مجتمع من المجتمعات المُستهدفة بحلول 2022، وسيتم تمكينهم وتأهيلهم ليكونوا قادة قادرين على معالجة التحديات التي تواجهه مجتمعاتهم. ونطمح بدورنا إلى إحداث تغيير إيجابي في حياة أكثر من مليون فرد قبل انطلاق بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022".

التعليقات

مقالات
السابق التالي