استاد الدوحة
كاريكاتير

الاتحاد يحتفل باليوم العالمي لمرضى السكري بحديقة الأكسجين

المصدر: موقع الاتحاد

img
  • قبل 12 شهر
  • Fri 24 November 2017
  • 9:26 PM
  • eye 416

في خطوة تضامنية رائدة ، شارك الاتحاد القطري لكرة القدم في الاحتفال باليوم العالمي للسكري ، وذلك بالتعاون مع الجمعية القطرية للسكري في الفعالية التي  استضافتها مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع ، وأقيمت يوم الجمعة الماضي الموافق السابع عشر من نوفمبر الجاري في حديقة “الأوكسجين” بالمدينة التعليمية ، وشارك فيها الآلاف من مختلف المراحل السنية ، حيث يحتفل العالم باليوم العالمي لمرض السكري يوم 14 نوفمبر/تشرين الثاني من كل عام ، بمشاركة ملايين البشر في فعاليات وأنشطة تهدف إلى رفع معدل الوعي بهذا المرض .

 

وتأتى مشاركة الاتحاد القطري لكرة القدم فى هذه الفعالية المهمة ، ضمن إطار المسؤولية الاجتماعية للاتحاد وتعزيز لقيم التواصل مع المجتمع ، لاسيما وأن هذه الاحتفالية لها أثرها البالغ والممتد على الجانب الإنساني ، وهو دور مهم للاتحاد القطري لكرة القدم وله أبعاد إيجابية كثيرة تسير جنباً إلى جنب مع رؤية الاتحاد 2021 وأهدافه المجتمعية الرامية إلى التواصل الفاعل والدائم مع مؤسسات المجتمع المدني المختلفة ، وشارك في الاحتفالية عن الاتحاد القطري لكرة القدم نخبة من المدربين والمنتسبين لإدارة التطوير التابعة للاتحاد وهم : محمود شاكر وناصر مقيدش وعبدالرزاق عبيد وزين الدين عزوزة وتركي ياسين وإيهاب القشاط ، وتضمن اليوم الاحتفالي جملة من البرامج والأنشطة والفعاليات .

 

حيث نظم المدربون العديد منها ، والتي بدأت باستقبال المشاركين من مختلف المراحل السنية والتعريف بأهمية الرياضة وضرورة ممارستها واتباع الأنظمة الغذائية الصحيحة من خلال ممارسة الرياضة وتناول الغذاء المتوازن والصحي وبسعرات حرارية منخفضة ، وبعدها شارك مجموعة كبيرة من الأطفال – من مختلف الأعمار – في التدريبات البدنية ، حيث تم تقسيم المنطقة المخصصة للفعاليات إلى ثلاثة ملاعب ، واختص كل مدرب بنشاط معين .

 

وكانت هناك عدة فعاليات ، كالتسديد على المرمى ومهارات كرة القدم ، بالإضافة إلى الجانب الترفيهي المتمثل في لعب الكرة الطائرة عن طريق الأرجل ، ولاقت أنشطة الاتحاد القطري لكرة القدم تجاوباً كبيراً من الحضور ، واختتمت الاحتفالية بتنظيم مسيرة توعوية في حديقة “الأوكسجين” بالمدينة التعليمية ، والتي انطلقت في الثالثة عصراً واستمرت حتى الخامسة مساء ، فضلاً عن إجراء فحوصات السكري والاستشارات المتعلقة بالغذاء الصحي .

 

وبهذه المناسبة أكد خالد مبارك الكواري مدير إدارة التسويق والاتصال بالاتحاد القطري لكرة القدم :” بأن مشاركة الاتحاد في اليوم العالمي لمرضى السكري يأتي في إطار استمرار العمل المشترك الذي قمنا به منذ فترة مع الجمعية القطرية للسكري ، وهذا نابع من حرص الاتحاد على توسيع نطاق مشاركاته بشكل أكبر مع جميع مؤسسات المجتمع المدني التي تأتي كأولوية رئيسة للاتحاد ، ولاشك أن هذه الفعالية تأتي كتتويج للجهود المشتركة بين الاتحاد ومؤسسات المجتمع المدني ” .

 

وأضاف مدير إدارة التسويق والاتصال بالاتحاد القطري لكرة القدم : ” لدينا الكثير من البرامج والأنشطة المجتمعية التي سنقوم بتنفيذها قريباً بالتعاون مع شركائنا من الرعاة والمؤسسات المجتمعية التي نعمل معها ، حيث نرمي من هذه البرامج إلى تعزيز دور الاتحاد القطري لكرة القدم في المجتمع المحلي بما يتماشى مع رؤية الاتحاد 2021 “.

 

من جهته صرح الدكتور عبد الله الحمق المدير التنفيذي للجمعية القطرية للسكري ، مؤسسة قطر قائلاً: ” أنا سعيد  لرؤية الاتحاد القطري لكرة القدم مشاركاً معنا في دعم هذه القضية النبيلة قضية السكري التي تهمنا جميعاً ، حيث  أننا نتقاسم الرؤية المتمثلة في خلق ثقافة صحية بين مجتمعنا ، كما أود أن أعرب عن امتناني لهذه المساهمة القيمة في الاحتفال باليوم العالمي للسكري ، ونتطلع إلى العمل معاً في العام المقبل أيضاً ” .

 

جدير بالذكر أنها ليست المشاركة الأولى للاتحاد القطري لكرة القدم في مثل هذه الاحتفاليات التي تتتميز بطابعها الإنساني المجتمعي ، حيث تعددت مشاركاته السابقة مع العديد من الهيئات والمؤسسات كمركز الشفلح ومعهد النور للمكفوفين ، كما شارك في احتفالية اليوم العالمي للسرطان لعدة سنوات ، وهي امتداد لتعاون وثيق ومثمر مع الجمعية القطرية للسكري ، فالاتحاد وضع خطة طموحة في مجال العمل المجتمعي مع الكثير من الجهات والمؤسسات ، منطلقاً من رؤية الاتحاد 2021 في هذا المجال ، والتي تهدف إلى تعزيز دور الاتحاد في المجتمع المحلي ، وستكون هناك العديد من المشروعات ذات الصلة فى الفترة المقبلة .

 

يذكر أن الاحتفال باليوم العالمي لمرضى السكري بدأ في العام 1991 بمبادرة من الاتحاد الدولي للسكري وبالتعاون مع منظمة الصحة العالمية ، وبالنظر لدولة قطر ، فإن البيانات الأخيرة أكدت أنَّ نسبة الإصابة بالسكري في الدولة بلغت حوالي 16 %، وأن الخطط والبرامج ذات الصلة بمرض السكري، أدت إلى المحافظة على نسب الإصابة لعدد من السنوات لتخرج من قائمة الدول العشر الأكثر انتشاراً للمرض على مستوى العالم.

التعليقات

مقالات
السابق التالي