استاد الدوحة
كاريكاتير

سيف ذا دريم و وفندق ويستين الدوحة يعززان القيم الرياضية من خلال المبادرة العالمية للميثاق العالمي

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 12 شهر
  • Mon 20 November 2017
  • 12:00 PM
  • eye 446

أعلن برنامج "سيف ذا دريم" عن انضمام أحد المؤسسات القطرية إلى قائمة الموقعين على "الميثاق العالمي" للبرنامج الشهير، سيف ذا دريم، المبادرة التي انطلقت في عام 2012 بالشراكة بين اللجنة الأولمبية القطرية والمركز الدولي للأمن الرياضي ومؤسسة ديل بييرو الخاصة بالنجم الشهير أليساندرو ديل بيرو.

 

ووقع فندق ويستين الدوحة على "ميثاق سيف ذا دريم العالمي" منضما إلى مجموعة من المؤسسات المحلية والعالمية ومنظمات المجتمع المدني التي أعلنت في السابق دعمها للميثاق العالمي.

 

وجاء التوقيع في سياق حفل استقبال خاص احتفالا باليوم العالمي للطفل الذي تتبناه الامم المتحدة وهو الاحتفال الذي أقيم في فندق ويستين الشهير بمدينة الدوحة.

 

وبموجب الاتفاقية، سيقوم فندق ويستين بوضع أهداف الميثاق العالمي لسيف ذا دريم موضع التنفيذ ومن ثم إشراك وتشجيع عالم الأعمال من مختلف القطاعات ومن كل دول العالم لتعزيز ممارسة الرياضة وقيمها الاجتماعية لدى الموظفين والمجتمعات المحلية والشركاء.

 

ما هو الميثاق العالمي؟

في يناير 2017، أعلن محمد بن حنزاب رئيس مجلس إدارة المركز الدولي للأمن الرياضي ومؤسس برنامج "سيف ذا دريم" عن إطلاق الميثاق العالمي الجديد لـ"سيف ذا دريم" الذي يهدف إلى تطوير شبكة دولية من الأعمال تلتزم بتعزيز القيم الرياضية من خلال برامج المسؤولية الاجتماعية للمؤسسات.

 

ويعمل ميثاق "سيف ذا دريم" العالمي على دعم رسالة البرنامج لتعزيز وحماية القيم الإيجابية للرياضة لدى الشباب. وبموجب الميثاق، تلتزم المؤسسات والجهات التي قبلت عضويته الاختيارية بدعم وتنظيم الأنشطة والمشاريع ذات الصلة بالرياضة التي تستهدف المنتسبين لهم والعملاء لديهم وبقية أصحاب المصالح تحت شعار "سيف ذا دريم"، وذلك خلال تنفيذ البرامج القائمة المتعلقة بالمسؤولية الاجتماعية لهذه المؤسسات.

ومنذ ذلك الحين، انضم عشرات المؤسسات ومنظمات المجتمع المدني إلى الميثاق، وكان أحدثها فنقد ويستين الدوحة.

 

خدمة الرياضة المحلية

وأعرب جيانريكو إيسبوسيتو مدير عام فندق ويستين الدوحة عن سعاادته بدعم مبادرة سيف ذا دريم وبالتوقيع على المثياق العالمي للمبادرة التي تخدم الرياضة محليا وعالميا منوها إلى أن إدارة الفندق الشهير تتبنى وتدعم الأهداف النبيلة لمبادرة سيف ذا دريم بما في ذلك جعل ممارسة الرياضة حق للجميع وفي متناول جميع شرائح المجتمع خاصة الأطفال بغض النظر عن ظروفهم الاجتماعية والبدنية.

 

وتابع: "تنظيم هذه الاحتفالية بالتزامن مع الإحتفال باليوم العالمي للطفل يظهر رغبتنا في الدفاع المشترك مع برنامج سيف ذا دريم عن حقوق الأطفال بما في ذلك الحق في ممارسة الرياضة والتعرف على قيمها النبيلة.

 

مشروع البرازيل

أما ماسيميليانو مونتاناري المدير التنفيذي لبرنامج سيف ذا دريم فقد قدم الشكر لإدارة ويستين الدوحة على مبادرتهم بالتوقيع على الميثاق العالمي لسيف ذا دريم وبالتالي المساهمة في تكريس القيم النبيلة للرياضة ونحن في مبادرة سيف ذا دريم نؤمن بأهمية صناعة السياحة في الترويج لأهمية الرياضة في أوساط الشباب وكذلك حمالية الأطفال من التهديدات المختلفة المتعلقة بتنظيم الأحداث الرياضية الكبرى.

 

وقال ماسيمليانو: على سبيل المثال، لعبت الفنادق دورا حاسما خلال تنفيذ أحد برامجنا الهامة بالتعاون مع اليونسيف في البرازيل وهو البرنامج الذي مكن السلطات المحلية هناك من التعرف على المخاطر المحتملة التي تواجه الأطفال والقصر قبل وأثناء وبعد تنظيم البرازيل لمونديال 2014 والألعاب الأولمبية في 2016.

 

وأشار المدير التنفيذي لمبادرة سيف ذا دريم: عندما كنا أطفالا كنا نتعرف على القيم من أسرنا وعندما كبرنا واصلنا تعلم الأخلاقيات، وفي عصرنا الحالي كل المهتمين وحتى الموظفين في المؤسسات المعنية يلعبون دورا مهما في هذا السياق. ولهذه الأسباب من المهم لمؤسسات ومجمتع الأعمال ان يكون لهم دور تعليمي وتثقيفي تجاه المجتمع من خلال توفير الأدوات المناسبة لموظفيهم الذين يتعاملون بشكل مباشر مع شرائح هذا المجتمع، وعلى نحو يفيد حتى أسرهم وأطفالهم.

التعليقات

مقالات
السابق التالي