استاد الدوحة
كاريكاتير

سبيتار يناقش أحدث التطورات في مجال التصوير بالأشعة وتطبيقاتها الطبية

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 10 شهر
  • Wed 15 November 2017
  • 10:45 AM
  • eye 495

بالتزامن مع اليوم العالمي للأشعة والذي يصادف الثامن من نوفمبر في كل عام، نظم سبيتار، مستشفى جراحة العظام والطب الرياضي، منتدى علميًا خاصًا لمناقشة عدد من الموضوعات المتعلقة بمجال الأشعة وأحدث التطورات والاستخدامات الحديثة لها في المجال الطبي.

 

وشملت فعاليات المنتدى مجموعة من الجلسات وورش العمل التي تواصلت من الساعة الثامنة صباحا وحتى الخامسة مساء، وتفاعل المشاركون من المتخصصين والباحثين من عدد من المؤسسات المحلية والدولية مع المتحدثين خلال جلسة خاصة للأسئلة والإجابة عليها.

 

وكان من بين أهم الموضوعات التي تطرق لها المنتدى أحدث التطورات في مجال التصوير بالأشعة واستخداماتها في فحص الرياضيين، وتحديد المسار العلاجي المناسب في علاج إصابات الرباط الصليبي بالتدخل الجراحي والرعاية الطبية المناسبة في فترة ما بعد الجراحة.

 

كما ناقش المنتدى استخدامات التصوير بالرنين المغناطيسي في فحوصات القلب لدى الرياضيين، وتشارك الخبراء الحديث خلال الجلسات حول أهمية الوقاية من الإشعاع خلال التصوير المقطعي، واختبارات التصوير التشخيصية المستخدمة في تكوين صور الأشعة للأعضاء الداخلية والعظام والأنسجة الرخوة والأوعية الدموية وإعادة تركيبها باستخدام التقنيات ثلاثية الأبعاد.

 

وفي هذا الصدد، قالت السيدة سلوى اللنجاوي، مديرة قسم التصوير بالأشعة في سبيتار: "إن التطورات السريعة التي تشهدها الساحة العلمية تفرض على المتخصصين لدينا إجراء تقييمات مستمرة للوضع للبقاء على اطلاع بكل ما هو حديث في مجال التصوير بالأشعة. ولقد حقق مستشفى سبيتار خطوات متقدمة في قدراته في هذا التخصص سواء من ناحية التشخيص أو العلاج، وهذا بدوره يساعد العاملين في هذا الحقل على الاستفادة من المعرفة والخبرات المتاحة بالمستشفى، كما أن هذا المنتدى السنوي يأتي ليكرس مساعي سبيتار المتواصلة لتشارك خبراته وأحدث التطورات إسهامًا منه في تطوير مجال الطب الرياضي على مستوى العالم".

 

وتعد الاستخدامات الطبية لعلوم الأشعة من أهم التطبيقات التي لا غنى عنها في علاج الرياضيين، على سبيل الذكراستخدامها في تحديد التشوهات الموجودة بالقلب بما يسهم في تقليل احتمالات التعرض للوفاة المفاجئة نتيجة توقفه والإستخدامات التشخيصية والكشفية الأخرى.

 

الجدير بالذكر أن سبيتار ينظم هذا المنتدى للعام السابع على التوالي بالتزامن مع اليوم العالمي للأشعة، مما يؤكد على الدور الكبير الذي يقوم به هذاالتخصص في تطوير المجال الطبي والخدمات المرتبطة به.

 

ويحتفي العالم بهذا اليوم بهدف دعم الدور الكبير لعلم الأشعة في الطب الحديث بالتزامن مع ذكرى اكتشاف فيلهلم كونراد رونتجن للأشعة السينية في الثامن من نوفمبر عام 1895، وهو الاكتشاف الذي أرسى بدوره دعائم تخصص الأشعة الحديث ونال عنه جائزة نوبل في الفيزياء في عام 1905.

 

وقد عقد المنتدى وفقا لمتطلبات الاعتماد والسياسات الصادرة عن المجلس القطري للتخصصات الصحية، علما بأن سبيتار معتمد من المجلس لتقديم التعليم والتدريب الطبي لممارسي هذه التخصصات.

 

ويواصل سبيتار إجراء الأبحاث والدراسات الرائدة في الطب الرياضي كما يقوم بتوفير خدماته العلاجية للعديد من النجوم والأندية من حول العالم في خلال مسيرته الحافلة بالعطاء باعتباره أول مستشفى في جراحة العظام والطب الرياضي في المنطقة.

التعليقات

مقالات
السابق التالي