استاد الدوحة
كاريكاتير

وفد من اللجنة العليا للمشاريع والإرث يزور إنجلترا ويُشارك في حملة لدعم نادي شيفيلد

المصدر: موقع المشاريع والارث

img
  • قبل 10 شهر
  • Sat 11 November 2017
  • 6:54 PM
  • eye 426

زار وفد من اللجنة العليا للمشاريع والإرث برئاسة أمينها العام سعادة السيد حسن الذوادي المملكة المتحدة على رأس وفد كبير يتقدمه سعادة السيد يوسف الخاطر، سفير دولة قطر في المملكة المتحدة، حيث التقوا بعدد من المسؤولين الرياضيين الإنجليز، كما زاروا  عدداً من الصروح الرمزية والتاريخية لكرة القدم للمشاركة في حملة لدعم أقدم أندية كرة القدم في العالم –نادي شيفيلد- للعودة إلى مقره التاريخي في أوليف غروف.

 

وقد حل الوفد القطري ضيفاً على رئيس اتحاد كرة القدم الإنجليزي غريغ كلارك في استاد ويمبلي يوم الجمعة، حيث ناقش الطرفان عدداً من المبادرات العالمية لتطوير كرة القدم، بما في ذلك برنامج الجيل المبهر التابع للجنة العليا للمشاريع والإرث ومبادرة باركليف، إلى جانب سبل العمل المشتركة والتعاون في مجال نقل المعارف والخبرات في صناعة الرياضة

 

وقبل ذلك، زار الوفد عدداً من المواقع الشعبية في مدينة شيفيلد بما في ذلك أول مركز لاتحاد كرة القدم في باركليف، ومركز الإرث الأولمبي إلى جانب تقديم سعادة السيد حسن الذوادي مداخلة في جامعة شيفيلد وهي الجامعة التي تخرج منها في تخصص الحقوق عام 1998.

 

وكانت أبرز محطات الزيارة توجه الوفد إلى أوليف غروف مهد لعبة كرة القدم بشكلها الحديث كونها مقر أقدم أندية العالم وإنجلترا نادي شيفيلد لكرة القدم الذي يبلغ عمره 160 عاماً، وذلك في إطار حملة لإعادة النادي لمقره الأصلي لما يحمله من قيمة تاريخية للعبة بشكل عام كما لعشاق ومتابعي هذا النادي العريق الذي اضطر في الماضي للانتقال إلى ملعب آخر في مقاطعة ديربشاير المجاورة. ويطلب منظمو الحملة من الأندية عبر العالم التبرع بمبلغ مساوٍ لسنة تأسيسهم بالجنيه الإسترليني، لتوظيف العائدات لبناء مقر جديد لنادي شيفيلد يضمّ متحفاً ومركزًا للجمهور في معقل النادي الأصلي في أوليف غروف.

 

وخلال تواجده في مدينة شيفيلد وزيارته لأوليف غروف قال الذوادي: "قطعت كرة القدم شوطاً طويلاً منذ انطلاقها من هذا الملعب قبل 160 عاماً وحتى وصولها لتصبح اللعبة الأكثر شعبية في العالم والتي تتسابق الدول لاستضافة بطولاتها ومنافساتها، ونحن نفخر باستضافة حدثها الأكبر عالمياً للمرة أولى في الشرق الأوسط في قطر عام 2022. وكلي أمل بأن يُسهم المتحف الذي سيقام هنا في تعريف الزائرين خاصة من الأجيال القادمة بمسيرة هذه اللعبة الحافلة بالأحداث والجهود والانتصارات وبأثر كرة القدم في بناء الجسور بين الشعوب في مختلف أنحاء العالم".

 

مضيفاً: "لقد كان شرفاً كبيراً لي أن أصبح عضواً شرفياً في مجلس إدارة النادي منذ عام 2015، وأنا أطلب من جميع أصدقائنا في مجتمع كرة القدم أن ينضموا إلينا في هذا المشروع الرائع كما أطلب من أندية كرة القدم المساهمة فيه للخفاظ على تاريخ هذه اللعبة الجميلة."

التعليقات

مقالات
السابق التالي