استاد الدوحة
كاريكاتير

100 متسابق شاركوا في المرحلة الأولى من تحدي الجري في حديقة أسباير

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 1 سنة
  • Sat 11 November 2017
  • 1:28 PM
  • eye 671

شارك ما يزيد 100 متسابق ومتسابقة من عشاق الرياضة والحركة في قطر في المرحلة الأولى من "تحدي الجري في حديقة أسباير" الذي نظمته مؤسسة أسباير زون صباح السبت بمشاركة ما يزيد عن 20 طالبًا من أكاديمية أسباير.

 

وانقسم التحدي المفتوح للرجال والنساء والناشئين من سن 12 عامًا فما فوق لمسافات 3 و6 كيلومترات لتتيح مؤسسة أسباير زون بذلك لكل من يرغب في المشاركة إتمام السباق وفقا لقدراتهم البدنية المختلفة.

 

وانطلق السباق الأول لمسافة 3 كيلو متر في تمام السابعة والنصف صباحًا، وتمكن عبد الله عزيز من إنهاء السباق في زمن قدره 9 دقائق و46 ثانية ليفوز بالمركز الأول، وحل بعده اللاعب اليافع إيثان بينيت في المركز الثاني بفارق 8 ثوان، فيما جاء طالب الأكاديمية عدنان كرموسي في المركز الثالث محققا زمنًا قدره 10 دقائق و10 ثوان.

 

وفي تمام الثامنة انطلق سباق الـ 6 كيلومترات، واستطاع اللاعب إلياس الإوالي إنهاء السباق في زمن قدره 19 دقيقة و54 ثانية، وجاء في المركز الثاني اللاعب مهدي ميرسني محققا زمنًا قدره 20 دقيقة و35 ثانية، وحل في المركز الثالث لاعب الأكاديمية معاوية عبد الرحمن بزمن قدره 20 و56 ثانية.

 

ومن جهتها قالت السيدة العنود المسند، رئيس قسم الفعاليات بالإنابة في مؤسسة أسباير زون: "هذه النسخة الأولى من سباقات التحدي وسيتبعها نسخة أخرى في الثاني من ديسمبر، ونحن نستهدف من ذلك تنويع المشاركات والفعاليات لعشاق الرياضة في دولة قطر  وإيجاد متنفس لهم لممارسة رياضتهم المفضلة، ولله الحمد فاقت المشاركة التوقعات فقد استهدفنا مشاركة 100 لاعب، وشارك في السباق اليوم ما يزيد عن ذلك بكثير، ونحن سعداء بهذا الإقبال على المشاركة من محبي رياضة الجري في قطر، ونتوقع مشاركة المزيد بإذن الله في المرحلة الثانية بعد شهر".

 

وفي الإطار ذاته وصف بعض المشاركين التحدي بالمميز ومن بينهم اللاعب إلياس الإولي الفائز بالمركز الأول في سباق 6 كم والذي عبر عن سعادته بحصوله على المركز الأول في السباق وتحقيقه زمن مميز بفضل تدريباته المتواصلة والاستعداد الجيد لخوض مثل هذه التحديات.

 

وشهد التحدي كذلك مشاركة عدد من عشاق الرياضات المتنوعة في قطر ومن بينهم بعض لاعبي فريق الترايثلون في قطر وشارك منهم 7 لاعبين في المرحلة الأولى من التحدي ومن بينهم عبد الله الكعبي والذي توجه بالشكر لمؤسسة أسباير زون على دورها الكبير في تنظيم الفعاليات الرياضية لعشاق الحركة في قطر والتي تنظمها المؤسسة بصفة شبه أسبوعية، وكان بين أعضاء هذا الفريق اللاعب علي الهاجري أحد أبطال سباق صملة، وعبر الكعبي عن استمتاعه في هذا اليوم بسباق التحدي والذي رأى أنه يسهم في تحسين التحمل والسرعة وخاصة سباق الـ 6000 متر.

 

ويتيح التنوع في فئات المشاركين بالسباق الفرصة للراغبين من الأفراد والعائلات خوض السباق برفقة ذويهم وبجوار عدائيين محترفين مما يزيد من روح التنافس لدى المتسابقين ويضفي على الأجواء لمسة احترافية فيما يعد فرصة مميزة لممارسة تلك الرياضة التي يفضلها قطاع عريض من عشاق النشاط البدني والحيوية في قطر.

التعليقات

مقالات
السابق التالي