استاد الدوحة
كاريكاتير

افتتاحية مبهرة لموسم شتوي حافل بالفعاليات المميزة في أسباير زون

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 1 سنة
  • Fri 10 November 2017
  • 2:44 PM
  • eye 532

الإبهار والخيال يسلبان ألباب الجماهير خلال العرض الأول من "مهرجان بحيرة أسباير"

"مهرجان بحيرة أسباير" ينجح في اجتذاب ما يزيد عن عشرة آلاف مشاهد في يومه الأول

إعلاميون:"الرسالة التي وصلت للجميع اليوم أن قطر في أمن وأمان وازدهار وتقدم"

الساعي: "العرض مفاجأة حقيقية"

أسماء الحمادي: "الأجواء ساحرة وهذه العروض العالمية تغنينا عن السفر للخارج"

 

نجح مهرجان بحيرة أسباير في أول عروضه يوم الخميس في اجتذاب ما يزيد عن عشرة آلاف مشاهد بالمدرجات وحول بحيرة أسباير في ليلة من ليالي الفن والثقافة التي قلما تتكرر في الدوحة بتنظيم من مؤسسة أسباير زون وشركائها كتارا وOoredoo.

 

وتحولت بحيرة أسباير ليلة الخميس لمسرح كبير في عرض مميز شمل فقرات إبداعية باستخدام المؤثرات البصرية وأبرزها خروج العارضين والعارضات من زهرة اللوتس تحت أضواء الليزر، وتنقلهم على الماء على متن قوارب الجندول الإيطالية الشهيرة بأزيائهم المبتكرة على أنغام الموسيقى، ليرسموا بأدائهم الرشيق لوحة فنية على سطح مياه بحيرة حديقة أسباير.

 

وفي تلك الليلة، أكدت مؤسسة أسباير زون مرة أخرى على قدراتها رفيعة المستوى في استضافة وإدارة الفعاليات العالمية على أرض قطر وإحسان استغلال ما لديها من موارد ومنشآت ومرافق متنوعة لتتخطى حدود استضافة الفعاليات الرياضية وتقتحم بقوة مجال استضافة الفعاليات الترفيهية العالمية مقدمة نموذجًا فنيًا وثقافيًا فريدًا من نوعه.

 

الهاجري: "المزج بين الرياضة والثقافة والترفيه رسالة نحرص على تحقيقها لأبناء المجتمع في قطر"

 

وبسؤال ناصر الهاجري، مدير الاتصال والعلاقات العامة بمؤسسة أسباير زون عن سر التميز التنظيمي للفعالية، أجاب:

 

"لقد استعددنا نحن وشركاؤنا لمهرجان بحيرة أسباير الأول منذ فترة طويلة، فهناك فريق في أسباير لوجستيكس، عضو مؤسسة أسباير زون المختص بإدارة الفعاليات الكبرى والمنشآت، يتولى تنظيم مثل هذه الفعاليات ويجوب العالم لاختيار أفضل الفعاليات الترفيهية والرياضية وتقديمها بطابع مميز وفريد للمجتمع القطري".

 

"في البداية فكرنا في تقديم فعالية نوعية وحصرية وتقديمها بطابع ترفيهي لأبناء المجتمع، وبحكم اعتدال الأجواء في تلك الفترة من العام تم تحديد هذا التاريخ لاستضافة هذا المهرجان الفريد من نوعه الذي يقدم للمرة الأولى في الشرق الأوسط".

 

وبسؤاله عن مميزات موقع تنظيم الفعالية، قال الهاجري: "كنا حريصين على المزج بين الثقافة والترفيه بل والرياضة كذلك، فحديقة أسباير أصبحت أيقونة لمختلف الفئات من ممارسي الرياضة والراغبين في الاستمتاع بالأجواء المفتوحة، ويزورها قرابة 8 آلاف شخص في العطلات الأسبوعية، وفكرنا كذلك في الاستخدامات المتنوعة للمرافق المتاحة لدينا، ومنها البحيرة التي ليست مجرد مسطح مائي بسيط، بل خزان مائي لري الحديقة يزخر بمختلف أنواع الحياة الطبيعية، ونستغلها كذلك في ممارسة رياضة التجديف بالقوارب في بعض الأحيان، إن كافة مرافقنا متعددة الاستخدامات".

 

وتعتبر الفعاليات الترفيهية التي تنظمها مؤسسة أسباير زون فرصة مثالية لجميع أفراد العائلة للابتعاد عن الروتين اليومي للحياة والخروج للأجواء المفتوحة برفقة أبنائهم للاستمتاع بالحياة بعيدًا عن الكثير من المؤثرات التي تحكم عالمنا اليوم كالإلكترونيات وغيرها، وتوفر مشاهدة العروض في حديقة أسباير فرصة لممارسة الرياضة كذلك عبر المسارات مخصصة للركض والمشي لتجمع تلك الليلة بين الترفيه والرياضة.

 

مشاهير المجتمع حرصوا على التواجد في الصفوف الأولى ولوحظ خلال اليوم الأول للفعالية حرص العديد من مشاهير الإعلام والثقافة في المجتمع على الحضور لمشاهدة هذا العرض، فيما كانت ردود أفعالهم مبشرة للغاية بنجاح ساحق لم يسبق له مثيل في افتتاح مبهر لفعاليات الموسم الشتوي في مؤسسة أسباير زون.

 

الإعلامي الكبير حسن الساعي وصف العرض بأنه "مفاجأة كبيرة جدًا، وممتع للغاية والدليل أن هناك العديد من الأسر حرصت على الحضور، ولم أتوقع هذا المشهد صراحة فقد كان كل شيء جميلاً حقًا".

 

أما الإعلامي الشاب محمد الحمادي المذيع بإذاعة صوت الخليج وتليفزيون قطر فلم يختلف انطباعه عن الفعالية وقال: "اليوم نتشرف بأن نشهد هذا العرض العالمي المبهر والتي تختلف أجواءه حقيقة عما رأينا من قبل، فتبادل الثقافات هذا جميل للغاية وخاصة لو كان من خلال مؤسسة أسباير زون العالمية، لتتحول أسباير لمنصة رياضية ولتبادل الثقافات وتبادل الخبرات بينها وبين الآخرين، وصراحة لم أتوقع أن تكون الفعالية بهذا الجمال والمستوى العالي من التنظيم، والعرض مبهر حقًا ونتمنى تواجده معنى مستقبلًا في المسرح أو في أماكن سياحية في قطر".

 

وأشار إلى أن الرسالة التي وصلت للجميع اليوم أن قطر في أمن وأمان وازدهار وتقدم وتحديدًا خلال تلك الفترة التي نشهد انتعاشًا في جميع المجالات ولابد لهذا الأمر أن يستمر بجهود أبنائها".

 

وفي السياق ذاته، قالت الإعلامية المتألقة أسماء الحمادي: "وجود عرض عالمي في بحيرة أسباير مع وجود كل تلك الحشود من المواطنين والمقيمين يسر الخاطر، ونحن نحتاج في الفترة الحالية وجود فعاليات كثيرة تشجع الناس على الاستمتاع بها عوضًا عن السفر إلى الخارج، فوجود أولئك الأشخاص اليوم أكبر دليل على نجاح الفعالية، فالناس ترغب دومًا في رؤية شيء جديد، وأنها تريد رؤية تلك العروض العالمية في حديقة أسباير".

وأضافت: "نحن نشهد في حديقة أسباير العديد من الفعاليات، لكن هذه الفعالية مختلفة وهو الشيء الذي دفعنا للتواجد اليوم".

وأشادت بمستوى الفعالية قائلة: "لم أتوقع أن تكون الفعالية بهذا الجمال فنحن رأينا البحيرة من قبل بشكلها التقليدي؛ وقد أعجز عن وصف العرض من شدة جماله لأنه ملفت للانتباه وفاق التوقعات".

 

واختتمت حديثها قائلة: "الحمد لله ورغم الحصار الذي تمر به دولة قطر؛ لكن ما نشاهده أننا من الدول التي لا تعتمد على الأقوال، بل الأفعال. فالفعاليات العالمية التي تقام في نفس التوقيت في قطر في الوقت الحاضر والأسابيع القادمة دليل على أنه لا يمكن للحصار أن يقف في وجهنا".

 

تعديل مواعيد عروض السبت لتناسب بداية الأسبوع

 

وستتواصل العروض أيام الجمعة والسبت 10، 11 نوفمبر على التوالي بواقع عرضين في اليوم حيث تعقد فعاليات يوم الجمعة في تمام الساعة السابعة والنصف مساءً، والثاني في تمام التاسعة والنصف، أما السبت فسيقام العرض الأول في تمام السادسة والنصف والثاني في تمام الثامنة.

التعليقات

مقالات
السابق التالي