استاد الدوحة
كاريكاتير

ريال مدريد يتوج بلقب الكاس الدولية على حساب اسباير قطر 

المصدر: ناصر الحربي

img
  • قبل 2 سنة
  • Wed 01 February 2017
  • 11:00 PM
  • eye 540

توج ريال مدريد بلقب الكاس الدولية بنسختها السادسة بفضل فوزه على منافسه فريق اسباير قطر بهدفين نظيفين في المواجهة التي جرت مساء اليوم على ملعب اسباير الخارجي بالدوحة، لينال كأس البطولة والميداليات الذهبية وجائزة مالية قدرها 75 الف دولار امريكي.

واحتاج ريال مدريد الى 78 دقيقة ليصل الى التفوق بهدف التقدم الذي سجله جوزي انطونيو قبل ان يسجل هدفه الثاني قبيل دقيقتين من نهاية الوقت الأصلي للمواجهة التي خرج منها اسباير قطر مكتفيا بانجاز التأهل لأول مرة للنهائي.

المواجهة كانت قد بدأت بحذر شديد من الفريقين قبل ان يعمد لاعبو ريال مدريد لمحاولة البدء بالهجوم، غير ان كل محاولاتهم جوبهت بتنظيم دفاعي قوي من جانب لاعبي اسباير قطر .

ورويدا رويدا  بدأ اللعب في الانفتاح للأمام وتحصل اسباير على ركلة حرة إثر هجمة لم يستفد منها، وكرر اسباير هجومه وتقدم عبد الرشيد ابراهيم ورواغ ومرر كرة خطرة تحولت لركلة ركنية كادت تأتي بهدف التقدم عند الدقيقة 12 حينما ارتقى أحمد سهيل وحولها برأسية رائعة عادت من قائم المرمى ليضيع هدف التقدم للاسبايريين.

وبدا ريال مدريد تحت الضغط في تلك الأثناء قبل ان يهاجم عند الدقيقة 17 ويصنع فرصة تسجيل، غير ان صحوة الحارس شهاب ممدوح افشلت مشروع الهدف، وكرر حارس اسباير تألقه بصده لكرة خطرة اخرى عند الدقيقة 19.

وتواصلت بعدها المواجهة على طريقة الكر والفر وسط عودة الحذر، وبرزت هجمات عديدة من الطرفين غير مكتملة إلا من هجمة خطرة مع الدقيقة 32 انتهت عند المهاجم الخطير هاشم علي الذي تلقى تمريرة طويلة استقبلها برأسه قبل ان يشتتها الدفاع لركلة ركنية لم تثمر عن جديد.

وكاد ريال مدريد يسجل مع الدقيقة 39 وسط غفلة للدفاع حينما توغل المهاجم راوول سان بلاس داخل منطقة الجزاء وانفرد بالحارس وسدد كرة خطرة مرت بحانب القائم بسلام، وانتهى بعدها الشوط الأول دون اهداف.

الشوط الثاني للمواجهة شهد تدشين ريال مدريد لهجومه مبكرا من خلال هجمتين خطرتين انتهتا دون استفادة منهما ليشعر لاعبي اسباير بالخطر وليبدأوا تقدمهم بعيدا عن منطقتهم بهدف تخفيف الضغط الواقع على دفاعهم، غير انهم لم يهاجموا إلا مرة واحدة.

وبدأت عقب 14 دقيقة تغييرات المدرب برونو ميغويل بغية حفظ توازن فريقه بدفعه بالثنائي المهاجم يوسف عبد الرزاق وناصر اليزيدي بدلا من عبد الرشيد ابراهيم واحمد الجانحي.

وهاجم اسباير مع الدقيقة 63 وانتهت الهجمة بتسديدة للمتميز احمد سباعي من وضع خطر داخل منطقة الجزاء لكن الحارس ديجو سواريز سيطر على الكرة.

ورد الريال بهجمة وتسديدة لميركيا الاكساندرو سيطر عليها الحارس اليقظ شهاب ممدوح، وتواصل ايقاع اللعب مع تبادل للسيطرة على الكرة غالبا في وسط الميدان مع افضلية نسبية للاعبي الريال رفاق الموهوب ميغويل بيريز الذي ظل تحت رقابة لاعبي اسباير.

وعقبها ضغط لاعبو الريال ليثمر ضغطهم عن هدف السبق عند الدقيقة 78 من هجمة انتهت بتخليص الحارس شهاب ممدوح للكرة لتعود للمتحفز جوزي انطونيو الذي اعادها في المرمى.

وشهدت الدقائق التالية بعد هدف التقدم للريال محاولات هجومية للاعبي اسباير اخرها من عكسية الظهير ناصر بيربخش عند الدقيقة 83 لم تجد المتابعة المطلوبة ليخلصها دفاع الريال، وهجمة اخرى وتسديدة خطرة من البديل ناصر اليزيدي مرت قريبة من المرمى.

ورد ريال مدريد بهجوم سريع تحول الى ركنية لم تشكل خطرا، قبل ان يعزز الريال تقدمه بهدف ثان عند الدقيقة 88 جاء من تسديدة لا تصد ولا ترد بعيدة المدى من البديل انطونيو كاسياس، لتنتهي المواجهة بفوز الريال بهدفين نظيفين.
 

التعليقات

مقالات
السابق التالي