استاد الدوحة
كاريكاتير

سبيتار يدرب أخصائي العلاج الطبيعي على الاستخدامات الحديثة للواصق الطبية المرنة

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 11 شهر
  • Sun 05 November 2017
  • 10:41 AM
  • eye 574

نظم سبيتار، مستشفى جراحة العظام والطب الرياضي، دورة تدريبية على مدار ثلاثة أيام للتعرف على أحدث  الطرق الفنية والاستخدامات للواصق الطبية المرنة بحضور ما يزيد عن 30 مشاركًا من خبراء وأخصائيي العلاج الطبيعي في قطر.

 

وتعد اللواصق الطبية المرنة إحدى أحدث طرق العلاج الطبيعي لما تتمتع به من خواص فريدة تقوم بتدعيم الجهازين العضلي والعصبي وتحسين الدورة الدموية في المناطق المصابة، ويشيع استخدامها لعلاج الإصابات الرياضية والعظمية كتمزق العضلات والأربطة والالتهابات وكذلك في بعض الحالات االمتعلقة بالأعصاب وتورم الأطراف.

 

وقام خبراء سبيتار خلال الدورة بمناقشة االطرق الخاصة باستخدامات هذا النوع من الأشرطة اللاصقة والتي يمكن تطويعها بسهولة لتسريع عملية التعافي من الإصابات الرياضية من خلال تدعيم العضلات وتثبيت المفاصل دون تقييد حركة الجسم الطبيعية بما يجعلها الخيار الأمثل للعديد من الرياضيين المحترفين.

 

ويتمتع هذا النوع من اللواصق بمرونة عالية إذ يشبه في طبيعته الجلد البشري، كما أنها تخلو من مواد كاللاتكس والأدوية التي قد تتسبب في حدوث تحسس بالجلد ولديها القدرة على الشد بنسبة 140% مقارنة بطولها الطبيعي بما يزيد استخدامها دون إعاقة المدى الحركي، أضف إلى ذلك دورها في تحسين تدفق الدم للأماكن المصابة عبر توفير مساحة أكبر للأوعية الدموية واللمفاوية.

 

وخلال الدورة التدريبية قدم خبراء سبيتار تدريبًا عمليًا للمشاركين على أفضل التقنيات المستخدمة في علاج العضلات والأربطة والتجاويف والتقويم، حيث تسهم تلك اللواصق عند استخدامها بالطريقة الصحيحة في تقوية العضلات وتقليل الألم والتورم واستعادة الحركة لحالتها الطبيعية .

 

وتأتي هذه الدورة بتنظيم من البرنامج الوطني للطب الرياضي التابع لسبيتار والذي أطلقه في عام 2009 ليكون البرنامج الأول من نوعه في البلاد لتطوير نوعية وجودة خدمات الطب الرياضي والرعاية الصحية لكافة الأندية الرياضية والاتحادات في دولة قطر.

 

ويتمحور جوهر البرنامج الوطني للطب الرياضي حول تحقيق رؤية سبيتار الطموحة في دعم الرياضيين فنيًا من أجل تمكينهم من الوصول إلى أعلى مستويات الأداء، وتكمن قوة هذا البرنامج في قدرته على الاستمرار في تقديم هذه الخدمات والمعايير الحصرية.

 

ويتعاون هذا البرنامج على نحو وثيق مع اللجنة الأولمبية القطرية ووزارة الشباب والرياضة من أجل ضمان إتاحة أفضل الخدمات الطبية والعلوم الرياضية لجميع الرياضيين المسجلين في الدولة.

 

ويعمل البرنامج الوطني للطب الرياضي على تحسين الأداء الرياضي للاعبين من خلال توفير الدعم الطبي اللازم في كل من مستشفى سبيتار والأندية والاتحادات الرياضية في دولة قطر، وذلك من أجل التحكم في البرامج الخاصة بالرياضيين وإدارتها على نحو فعّال. بالإضافة إلى ذلك، يضطلع البرنامج الوطني للطب الرياضي بدور محوريّ ورائد في مجال توظيف العلوم الرياضية، وذلك من أجل الوصول إلى الأداء الرياضي الأمثل داخل الأندية والاتحادات، حيث يتم توفير هذا الدعم باستمرار من خلال العديد من المنصات، بما في ذلك تدشين المشاريع والمبادرات المبتكرة، مثل برنامج التميز في كرة القدم، ومن ثم إشراك كافة الأطراف الرئيسية ذات العلاقة وتنسيق البرامج الداعمة لهذا النهج.

 

علاوة على ذلك يتمتع سبيتار بالعديد من الاعتمادات لدى عدد من الجهات المحلية والدولية، فهو مستشفى تعليمي معتمد لدى كلية وايل كورنيل للطب في قطر، وقد تم اعتماده رسمياً في عام 2009 كمركز للتميز في الطب الرياضي من قبل الفيفا، وفي سنة 2013 تم اعتماد سبيتار كمركز خليجي مرجعي معتمد من قبل مجلس وزراء الصحة لدول مجلس التعاون الخليجي وكذلك اعتمد كمركز بحث معتمد من اللجنة الأولمبية الدولية للوقاية من الإصابة والحفاظ على صحة الرياضيين سنة 2014. وفي 2015 أعلن الاتحاد الدولي لكرة اليد اعتماد سبيتار كمركز مرجعي للاعبي كرة اليد والحكام في جميع أنحاء العالم. وفي العام ذاته، حصل سبيتار على المستوى البلاتيني من الاعتماد الكندي الدولي للتميز.

التعليقات

مقالات
السابق التالي