استاد الدوحة
كاريكاتير

ناشئو أكاديمية أسباير يقدمون عروضًا قويةً أمام المنتخب اللبناني ونادي إيه زد ألكمار في الجولة الرابعة من منافسات الدوري الثلاثي

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 1 سنة
  • Sat 04 November 2017
  • 3:31 PM
  • eye 467

أسطورة الكرة الهولندية رود خوليت: "البطولة فرصة ذهبية للناشئين للتألق وإبراز المعدن الحقيقي لمهاراتهم وتحسين مستوى اللعبة"

 

قدم ناشئو أكاديمية أسباير سلسلة من العروض القوية أمام المنتخب اللبناني للناشئين ونادي إيه زد ألكمار الهولندي في منافسات الجولة الرابعة من بطولة الدوري الثلاثي لكرة القدم والتي أقيمت على مدار الأسبوع الماضي على ملاعب أسباير.

 

وشهدت منافسات الأسبوع الرابع من البطولة سيطرة كاملة لفرق الأكاديمية للفئات السنية تحت 18 و17 و16 عامًا على صدارة مجموعاتهم بعد أن احتلوا المركز الأول في كافة الفئات بعد مباريات قوية أمام ضيوفهم الهولنديين واللبنانيين.

 

وكان بين صفوف المتابعين لمنافسات الجولة الرابعة النجم رود خوليت لاعب فريق إيه سي ميلان السابق وأحد أعمدة الهجوم الهولندية في الثمانينات والتسعينات والذي جاء لمشاهدة مباريات نجله مع نادي ألكمار.

 

وقال أسطورة الكرة الهولندية والذي تولى تدريب فريق نادي تشيلسي الإنجليزي في السابق إن مثل هذه البطولات التي تنظمها أكاديمية أسباير توفر للاعبين الشباب فرصة "التألق وإبراز المعدن الحقيقي لمهاراتهم وهو ما يسهم بدوره في تحسين مستوى اللعبة إجمالًا".

 

من جهته قال إيدورتا موروا، المدير الفني لكرة القدم في أكاديمية أسباير إن من أحد أهداف تلك البطولة "غرس كيفية التعامل مع الضغوط والتحديات الكروية في نفوس اللاعبين وتطبيق ذلك على أرض الملعب في اختبار حقيقي أمام مدارس كروية مختلفة كضيوفنا من لبنان وأوروبا، وقد كانت المباريات على قدر كبير من التنافسية، وبغض النظر عن النتائج، سيظل الهدف الرئيسي الاحتكاك مع أفضل الفرق والأندية في أوروبا وآسيا لزرع الثقة في نفوس اللاعبين لدعم تطورهم رياضيا".

 

ووصف مارين ثيجمن بوكير، مدير الأداء والتطوير الرياضي بنادي إيه زد ألكمار الهولندي، التجربة بأنها "هامة للغاية وخاصة أنها تتضمن التنافس مع لاعبين من مدارس وثقافات كروية مختلفة"، وأضاف: "إن التواجد هنا يعد تحضير ممتاز لفريقنا، ولقد نال أداء فريق الأكاديمية إعجابي حقًا وشغفهم بكرة القدم مميز حقًا".

 

وقال باسم محمد، المدير الفني للمنتخب اللبناني: "إننا سعداء بالمشاركة في البطولة وخاصة في ظل التشكيلة الجديدة للمنتخب بما يوفر فرصة إضافية لهم للعب سويًا، فالمشاركة في مثل تلك البطولات عامل أساسي لتطوير مستوى الناشئين وزيادة التفاعل بين عناصر الفريق وإظهار مهاراتهم الكامنة أمام منافسين أقوياء في ظل بطولة عالية المستوى كبطولة الدوري الثلاثي لكرة القدم".

 

وستستأنف مباريات الدوري الثلاثي الأسبوع القادم وستستضيف الجولة الخامسة ناشئي فريقي كولتورال ديبورتيفا ليونيسا الإسباني، وآينتراخت فرانكفورت الألماني.

 

الجدير بالذكر أن عدد الفرق المشاركة في البطولة يزداد عامًا تلو الآخر منذ انطلاقها عام 2012، وفي العام الماضي شارك 32 ناديًا واتحادًا رياضيًا في الدوري المقام على ملاعب أكاديمية أسباير، ومن المتوقع أن يصل عدد الأندية المشاركة في نسخة هذا العام لما يزيد عن 30 ناديًا ، وتشمل قائمة الفرق المشاركة أسماءً لأندية عريقة في كرة القدم من أمثال ليفربول (انجلترا)، باريس سان جيرمان (فرنسا)، أياكس أمستردام (هولندا)، زينيت سان بطرسبرغ (روسيا)، ناجويا جرامبوس (اليابان)، الترجي التونسي (تونس) وبالميراس (البرازيل)، إلى جانب منتخبات الشباب الوطنية في كندا والدنمارك، وغيرها من الدول الأوروبية والآسيوية.

 

وفيما يتعلق بمعايير اختيار الفرق الدولية للمشاركة في الدورات الثلاثية فينصب التركيز فيها على طبيعة برامج تطوير مهارات الشباب لدى هذه الفرق، بالإضافة إلى طريقة لعبهم الخاصة في كرة القدم. وخلال فترة إقامتهم في دولة قطر، يجري دعوة ممثلي الفرق الخارجية لاستعراض فلسفتهم وأسلوبهم في الإدارة عند التعامل مع لاعبيهم من الشباب الصغير، وهو ما يعود بنفع كبير على المدربين في أكاديمية أسباير وعلى الفرق القطرية.

التعليقات

مقالات
السابق التالي