استاد الدوحة
كاريكاتير

بلماضي: الخور طريقنا للعودة للانتصارات

المصدر: موقع نادي الدحيل

img
  • قبل 11 شهر
  • Wed 01 November 2017
  • 7:37 PM
  • eye 475

اكد المدرب جمال بلماضي صعوبة المواجهة التي ستجمع الفريق يوم الجمعة القادم امام الخور في الجولة السابعة من الدوري.

 

وقال بلماضي في حديثه للمؤتمر الصحفي الذي انعقد مساء اليوم بقاعة المؤتمرات الصحفية بالنادي: المواجهة امام الخور ستكون الاخيرة قبل التوقف والذي سنفقد فيه لاعبين كُثر لانضمامهم لمنتخباتهم الوطنية والمنتخب العنابي.

 

وأضاف بلماضي : من الجيد ان تحقق الانتصار قبل التوقف وتعويض التعثر الذي تعرضنا له في مباراة الاخيرة امام الغرافة والتي انتهت بالتعادل ولهذا فان الجميع يعمل من اجل العودة للمسار الصحيح بتحقيق الانتصار وحصد النقاط الثلاثة امام الخور رغم ان الخور من الفرق التي تظهر بصورة شرسة داخل ملعبها ودوما ما تسبب المتاعب للأندية التي تواجهها هناك.

 

وواصل بلماضي حديثه قائلا : المباراة لن تكون سهلة وكما قلت في بداية الموسم ان الفرق الصغيرة يمكن ان تتسبب في الكثير من المعاناة للفرق الكبيرة وهناك امثلة كثيرة على ذلك وهذا ما سيجعلنا ندخل الى المباراة بكامل تركيزنا وفي اعلى درجات الانتباه لكي نحقق المطلوب منا ونخرج بنقاط المباراة الثلاث

 

ومن جانبه ارجع اسماعيل محمد لاعب الفريق التعادل الذي خرج به الفريق في مباراته الاخيرة امام الغرافة الى عدم الظهور بالشكل المطلوب، وقال ان مواجهة الخور ستكون للتعويض.

 

وواصل اسماعيل في حديثه امام المؤتمر الصحفي الخاص بمباراة الفريق امام الخور: مباراتنا امام الخور من المباريات المهمة لنا خاصة وانها تاتي قبل توقف الدوري ، واعتقد ان المباراة الماضية لم نظهر بالشكل المطلوب منذ انطلاقة وفقدنا تقدمنا في المباراة ولكننا شعرنا بالأمان وهذا ما جعلنا نستقبل هدف التعادل ولكن هذه المباراة لا مجال امامنا سوى تحقيق الانتصار والحفاظ على حظوظنا في صدارة المنافسة.

 

وواصل اسماعيل حديثه قائلا: انا لاعب محترف ودوما ما اكون رهن اشارة الجهاز الفني وتحويل خانتي داخل الملعب امر لا يهمني كثيرا بل تهمني المشاركة والدفاع عن الوان فريقي واعتقد ان توظيفي في هذا المكان يعني ان الفريق يحتاجني فيه وهذا سبب كاف بالنسبة لي لكي اقوم بأداء مهمتي الجديدة وان اعمل على الاجادة فيها وتقديم العون اللازم لزملائي داخل الملعب.

التعليقات

مقالات
السابق التالي