استاد الدوحة
كاريكاتير

الذوادي: إفصلوا السياسة عن الرياضة ولندعم طموحات الشباب العربي

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 1 سنة
  • Wed 01 November 2017
  • 6:54 PM
  • eye 389

في اللجنة العليا موظفون من 54 جنسية مختلفة يعملون لتحقيق هدف مشترك

التزامنا بتقنية التبريد مستمر رغم تغيير موعد مونديال 2022 إلى الشتاء

 

بدعوة من مؤسسة البيت العربي في العاصمة الإسبانية مدريد التي ما زالت تحتفل هذا العام بالذكرى السنوية العاشرة لتأسيسها ألقى سعادة حسن عبدالله الذوادي أمين عام اللجنة العليا للمشاريع والإرث كلمة مطولة عن التحضيرات لإستضافة كأس العالم 2022 وذلك بحضور كل من سعادة السيد محمد جهام الكواري سفير قطر في إسبانيا والسيد كفاح عودة السفير الفلسطيني وعميد السفراء العرب في إسبانيا والسيد بشار ياغي ممثل جامعة الدول العربية في مدريد إلى جانب كل من السادة خوان لويس لاريا رئيس الإتحاد الإسباني لكرة القدم وبيدرو مارتينيز آفيال المدير التنفيذي لمؤسسة البيت العربي ورامون كالديرون الرئيس الأسبق لنادي ريال مدريد وفيرناندو هييرو النجم الأسبق لناديي ريال مدريد والريان وإيفان برافو المدير العام لأكاديمية اسباير إلى جانب عدد كبير من الشخصيات العامة ورجال الإعلام

 

وقد أكد الذوادي في كلمته على أهمية الرياضة في لعب دور المنصة لإشاعة السلام بين مختلف الاطراف المتصارعة في العالم مشدداً على ان تنظيم بطولة كأس العالم 2022 في قطر هو بالنيابة عن كافة دول وشعوب المنطقة مشيراً إلى ان قطر كدولة تؤمن بمبادئ السلام وان قيادته للجنة العليا للمشاريع والإرث التي تضم موظفين من 54 جنسية دليلاً كبيراً على الإيمان بتعاون مختلف الثقافات من أجل تحقيق هدف مشترك.

 

كما نوه أمين عام اللجنة العليا للمشاريع والإرث بالموقف الثابت لسمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى أن الحوار هو السبيل الوحيد لحل الأزمة الطارئة في منطقة الخليج مطالباً الجميع بفصل الرياضة عن السياسة لصالح شعوب المنطقة تحديداً عنصر الشباب منهم الذي يعتبر عماد المجتمع العربي بشكل عام والذي يحتاج كما كشف الذوادي الى 60 مليون فرصة عمل من الآن حتى عام 2030 محدداً الدور الكبير لإستضافة مونديال 2022 في ترك إرث في المنطقة ككل وليس فقط في قطر متحدثاً عن مختلف المشاريع التي ستثبت هذا الإرث منها على سبيل المثال لا الحصر معهد جسور وتحدي 22 .

 

كما تحدث الذوادي عن ملاعب كأس العالم وعن أهمية إستخدامها من أجل خدمة المجتمع في المدن التي تحتويها مؤكداً ان هذه الملاعب تبنى حالياً لإستخدامها على مدار الإسبوع وليس لساعات فقط إسبوعياً بالشكل الذي يلبي طموحات وإحتياجات أبناء هذه المدن والمناطق.

 

إلى جانب كل ذلك أسهب أمين عام اللجنة العليا للمشاريع والارث في شرح تقنية التبريد المتوفرة حالياً والتي تطورت بشكل لافت عن بداياتها مؤكداً إلتزام اللجنة بتبريد الملاعب رغم ان موعد مونديال 2022 أصبح في نوفمبر وديسمبر الذي يعتبر  المناخ الأمثل في قطر لإستضافة البطولات

 

بعد إنتهاء الكلمة فتح المجال أمام توجيع الأسئلة من جانب الحضور لأمين عام اللجنة العليا للمشاريع والإرث الذي أجاب عليها بكل شفافية وموضوعية موضحاً عمق الرسالة الإنسانية لإستضافة قطر كأس العالم 2022 التي تساهم في بناء مجتمع معتدل بعيداً عن التطرف والإرهاب متفاعلا مع كل التساؤلات التي اجاب عليها وسط اجواء إيجابية أعطت أدلة إضافية على أهمية إقامة كأس العالم للمرة الاولى في التاريخ بمنطقة الشرق الأوسط وفي المنطقة العربية.

 

نسعى للفوز بمونديال 2022

رئيس الإتحاد الإسباني: نقف خلف قطر لتحقيق إستضافة تاريخية

أكد السيد خوان لويس لاريا رئيس الإتحاد الإسباني لكرة القدم على وقوف إتحاد بلاده خلف قطر إستعداداً لإستضافة كأس العالم 2022 التي تستعد لتحقيق إنجاز تاريخي غير مسبوق في العالم العربي الذي تربطه كما أشار علاقات متينة مع إسبانيا معرباً عن سعادة الأسرة الكروية الإسبانية في نجاح قطر بالفوز بشرف إستضافة المونديال ما يعد القادم متمنياً ان يحصل المنتخب الإسباني على بطولة تلك النسخة تماماً كما حصل على نسخة مونديال جنوب أفريقيا عام 2010 وإن كان لم يغفل عن الطموح أيضاً بالفوز بنسخة 2018 في روسيا.

 

وقد نوه رئيس الإتحاد الإسباني بقدرة التنظيم القطرية لمختلف الإستحقاقات القارية والدولية والتي تشير إلى نجاح متوقع لإستضافة مونديال 2022 كما شكر الجماهير القطرية التي أكد معرفته انها تشجع بشكل كبير فرق الأندية الإسبانية وتتابع مبارياتها ونجومها عن كثب واضعاً كافة امكانيات الإتحاد الإسباني بتصرف قطر في الجانب الكروي وتحديداُ في استضافة كأس العالم 2022 .

 

طالب بالمزيد من التعاون مع قطر

مدير البيت العربي: جاهزون للمساعدة في فتح الحوار الخليجي

أعرب السيد بيدرو مارتينيز آفيال المدير التنفيذي لمؤسسة البيت العربي في العاصمة الإسبانية مدريد عن سعادته لتلبية السيد حسن الذوادي الدعوة للحديث في الذكرى السنوية العاشرة لتأسيس البيت العربي متطلعاً إلى مزيد من التعاون في المستقبل في ظل العلاقة الممتازة التي تربط المؤسسة بالسيد محمد جهام الكواري السفير القطري في إسبانيا مفصحاً عن إستعداد مؤسسة البيت العربي لدعم الجهود القطرية الكبيرة لتحقيق إستضافة مثالية لبطولة كأس العالم 2022 وعن جاهزية المؤسسة أيضاً للعب أي دور إيجابي يفيد على خط حل الازمة الطارئة في منطقة الخليج معتبراً ان مونديال 2022 هو مونديال لجميع شعوب المنطقة العربية حيث ستعود الفائدة كما أشار على الجميع وليس على قطر بمفردها.

 

كما أعتبر آفيال تنظيم بطولة كأس العالم 2022 في قطر هو مكسب لجميع من يؤمن بضرورة أن تنتشر الرياضة في جميع اركان الكرة الأرضية وان لا تبقى محصورة في بقعة محددة دون غيرها.

 

بحضور رئيس المجلس الأعلى للرياضة في إسبانيا

الذوادي بضيافة الكواري وسط الحديث عن مونديال 2022

أثناء وجوده في العاصمة الإسبانية مدريد لبى سعادة السيد حسن عبدالله الذوادي دعوة غذاء من سعادة محمد جهام الكواري سفير قطر في إسبانيا وذلك بحضور العديد من الشخصياتى الهامة وفي مقدمتها السيد خوزيه رامون ليتي رئيس المجلس الأعلى للرياضة في إسبانيا برتبة وزير دولة حيث كانت الفرصة سانحة للحديث عن العلاقة المميزة بين قطر واسبانيا وعن سبل تعميقها أكثر تحديداً في الجانب الرياضي حيث توافقت الآراء حول اهمية إستضافة قطر لبطولة كأس العالم 2022 وعن إستعداد إسبانيا لوضع كافة إمكانياتها وخبراتها تحت تصرف الجهات المعنية في قطر للحصول على إستضافة مثالية ومتوقعة.

 

وقد ظهر بشكل كبير من خلال اللقاء حجم العلاقات التي يتمتع بها السفير القطري في إسبانيا والتي تلعب دوراً كبيراً في تبيان الصورة الحقيقية لأي طموح قطري أو لأي تحدٍ يتم مواجهته على كافة الأصعدة.

التعليقات

مقالات
السابق التالي