استاد الدوحة
كاريكاتير

كاشيوا الياباني خامساً بالكأس الدولية بتفوقه على البياسجيي 

المصدر: ناصر الحربي

img
  • قبل 2 سنة
  • Tue 31 January 2017
  • 11:43 PM
  • eye 516

 

حقق كاشيوا ريسول الياباني الانجاز بفوزه بالمركز الخامس في الكاس الدولية بعد تجاوزه بجدارة واستحقاق منافسه القوي باريس سان جيرمان بهدفين لهدف في المواجهة التي جرت مساء اليوم.

واستطاع الفريق الياباني قلب تأخره بهدف الى انتصار بهدفين في الشوط الثاني من المواجهة الذي بسط خلاله أفضليته بعد ان أنتهى الشوط الأول بتفوق الفريق الفرنسي.

وسجل لكاشيوا هدفه الأول هدافه كيتو موري الذي بات يشارك في صدارة الهدافين بأربعة أهداف، وأضاف نجم المواجهة تسوتسومي الهدف الثاني فيما سجل للبياسجي هدفه الوحيد ايمانويل أتاه.

الشوط الأول للمواجهة شهد بدايته تفوق باريس سان جيرمان، إذ بدأ لاعبوه بفرض تفوقهم أمام منافسيهم الذين ظهروا في وضع الدفاع، ولم يقوموا بالرد على الهجوم الفرنسي طوال ثلثي الشوط، وكترجمة لهجمات البياسجي وافضليته شهدت الدقيقة 19 هجمة خطيرة انتهت بركلة ركنية نفذها الظهير لوكاس مارونييه لتجد إيمانويل أتاه الذي قابلها بتسديدة قوية في مرمى كاشيو مسجلا هدف التقدم.

وتواصل المد الهجومي للبياسجي بعد التقدم وسط صنعه لفرص عديدة سانحة للتسجيل أخطرها حينما خلّص لوكاس كرة عند الدقيقة 27 ومررها إلى الخطير تيموتي وياه الذي سدد مباشرة كرة قوية قوية كادت تتحول لهدف ثان لولا اصطدامها بمدافع من كاشيوا ريسول قبل خروجها لركلة ركنية لم تُستغل كما يجب.

وعقب تراجع ملحوظ للاعبي كاشيوا الياباني بدأوا في التقدم وترك وضع الدفاع الذي كانوا عليه تحديدا مع العشر الدقائق الأخيرة من الشوط الأول، ليتضح انهم كعادتهم يلجأون لأسلوب الدفاع والتقوقع في ملعبهم بهدف قراءة منافسيهم ثم يتحركون للرد بعدها، وهذا ما حدث في هذه المواجهة أيضا حينما دشنوا هجومهم عند الدقيقة 35 بهجمة وتمريرة من أوبا الذي مرر كرة طويلة إلى تسوتسومي المتحفز انهاها الأخير بتسديدة قوية في المرمى افسدها تدخل الحارس الفرنسي اليقظ، وواصلوا طلعاتهم الهجومية التي لم تسفر عن الوصول الى التعادل، بل وفي تلك الأثناء هاجم البياسجي بهجمة خطرة عند الدقيقة 43 كادت تتحول لهدف آخر، بيد ان المدافع موتوهيكو انقذ مرماه بقطعه للكرة قبل وصول بوستولاشي اليها وهو في وضع تسجيل هدف.

وشهد الشوط الثاني تحولا كبيرا في مجريات اللعب، ذلك ان اليابانيين مارسوا أسلوبهم المعتاد مع كل الفرق التي قابلوها بتحولهم للهجوم الفعّال، وتمكنوا من قلب الطاولة على منافسيهم، وسريعا ما وصلوا الى هدف التعديل بعد دقيقتين من بداية الشوط الثاني عبر الهداف كيتو موري الذي قابل بكل حرفية تمريرة زميله موتوهيكو ماي العرضية بكل ثقة في المرمى الفرنسي.

وتواصلت الهجمات اليابانية وكان اخطرها هجمة انتهت بتمريرة من يوشيدا إلى سيودا عند الدقيقة 53 سددها الأخير قوية ونجح الحارس أوفري بإبعادها إلى ركلة زاوية.

كذلك من هجمة خطرة أخرى ودربكة أمام المرمى الفرنسي مع الدقيقة 59 كاد الفرنسيون أن يسجلوا في مرماهم على طريقة النيران الصديقة.

وتخلص الفرنسيون من الضغط الواقع عليهم وتسنى لهم الرد عند الدقيقة 63 بهجمة صنعوا منها فرصة تسجيل إثر تمرير المتحرك عمر ياسين كرة رائعة إلى تيموتي وياه الذي سدد في المرمى ليتدخل الحارس الياباني تومو شيواتا ويمنع مشروع الهدف الفرنسي.

وكترجمة لافضليتهم وصل اليابانيون لإحراز هدف الانتصار عند الدقيقة 65 والذي كان نتاجا للضغط الذي مارسوه على منافسيهم، إذ سُجل الهدف من خطأ لا يُغتفر لحارس باريس سان جيرمان ايوفري الذي تحرك بالكرة أمام مرماه وحاول التقدم بها ليخطفها من أمامه المتحفز  تسوتسومي ويرسلها في الشباك.

وبالرغم من محاولة العودة والهجوم للاعبي باريس سان جيرمان بعد تأخرهم بهدف لهدفين إلا ان الدفاع الياباني المنظم والقوي لم يُمكنهم من إدراك غايتهم بالوصول الى هدف التعادل، لتنتهي المواجهة بخسارة البياسجي للمركز الخامس الذي ذهب للفريق المتميز كاشيوا ريسول.
 

التعليقات

مقالات
السابق التالي