استاد الدوحة
كاريكاتير

تشيلسي ينجو من فخ واتفورد

المصدر: وكالات

img
  • قبل 11 شهر
  • Sat 21 October 2017
  • 5:01 PM
  • eye 397

نجا تشيلسي حامل اللقب من فخ ضيفه واتفورد المتألق هذا الموسم، وقلب وتأخره أمامه 1-2 فوزا صعبا 4-2 السبت في المرحلة التاسعة من الدوري الانكليزي الممتاز لكرة القدم.

 

وسجل لتشلسي الاسباني بيدرو (12) والبلجيكي ميتشي باتشواي (71 و90+5) والاسباني سيزار ازبيليكويتا (87)، ولواتفورد الفرنسي عبدالله دوكور (45+2) والارجنتيني روبرتو بيريرا (49)

 

وكان فريق المدرب الايطالي أنطونيو كونتي في حاجة ماسة للفوز بعد سقوطه في المرحلة السابقة أمام مضيفه كريستال بالاس 1-2، وإفلاته من الخسارة أمام روما الايطالي في دوري ابطال اوروبا الاربعاء (3-3) بهدف للبلجيكي إدين هازار في الدقائق الاخيرة.

 

ورفع تشلسي رصيده الى 16 نقطة في المركز الرابع، متقدما على واتفورد الذي بقي رصيده 15 نقطة، وتراجع الى المركز الخامس.

 

وضغط تشلسي من بداية المباراة وتمكن من التقدم عبر بيدرو اثر كرة من غاري كايهيل تابعها قوية من خارج المنطقة، ارتطمت بالقائم الأيمن لمرمى واتفود وتحولت الى داخل الشباك.

 

وسعى واتفورد لاستدراك الموقف سريعا، وضغط في النصف الثاني من الشوط الأول بحثا عن التعادل، الا ان دفاع تشلسي اظهر تماسكا وابعد الخطر قبل ان يصل الى مرمى الحارس البلجيكي تيبو كورتوا.

 

الا ان واتفود كان له ما أراد قبل نهاية الشوط، اذ هز شباك تشلسي في الدقيقة الثانية من الوقت الضائع اثر دربكة أمام مرمى كورتوا، وصلت على اثرها الكرة الى دوكور فحولها من زاوية ضيقة في الشباك على يسار الحارس.

 

ومع بداية الشوط الثاني، لم يتأخر واتفورد في التقدم. فبعد خطأ في السيطرة على الكرة من الفرنسي تيموييه باكايوكو في وسط الملعب، انطلق الضيوف بهجمة مرتدة وصلت الى الارجنتيني بيريرا داخل المنطقة فتابعها في الشباك من دون اي رقابة (49).

 

وفي ظل محاولات واتفورد لتعزيز النتيجة، بدا تشلسي مصرا على عدم الخروج بنتيجة سلبية، وأدرك التعادل في الدقيقة 71 حين ارسل بيدرو كرة عالية من الجهة اليمنى ارتقى لها باتشواي بديل الاسباني الفارو موراتا، وتابعها برأسه في الزاوية اليمنى للمرمى.

 

وانقذ ازبيليكويتا تشلسي بتسجيله الهدف الثالث اثر متابعة رأسية لكرة من البرازيلي ويليان بديل الاسباني ماركوس ألونسو من الجهة اليمنى، قبل ان يضيف باتشواي الهدف الرابع إثر خطأ دفاعي لواتفورد.

التعليقات

مقالات
السابق التالي