استاد الدوحة
كاريكاتير

ناشئو أكاديمية أسباير يحرزون مراكز متقدمة في بطولة المجر المفتوحة للناشئين

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 11 شهر
  • Wed 18 October 2017
  • 2:42 PM
  • eye 530

حقق طلاب أكاديمية أسباير الرياضيون مراكز متقدمة في بطولة المجر المفتوحة للاسكواش للناشئين، إحدى بطولات الجائزة الكبرى والمصنفة مباشرة بعد دوري السوبر الأوروبي للناشئين.

 

وشارك في منافسات البطولة المقامة بالعاصمة المجرية بودابست في الفترة من 14 إلى 16 أكتوبر الجاري 11 ناشئًا من طلاب الأكاديمية في رياضة الاسكواش، احتل سبعة منهم المراكز الأولى بين ثمانية مراكز في فئاتهم السنية، واستطاع ثلاثة منهم الوصول للمباريات النهائية.

 

ففي فئة الناشئين تحت 13 عامًا، تألق اللاعب يوسف عصام فريد الطالب بالصف السابع بالأكاديمية، وأظهر أداء استثنائيًا بالفوز بمنافسات البطولة عن فئته العمرية بعد أن استطاع إزاحة المصنفين الأول والرابع في المراحل الأولى للبطولة، ليتغلب في المباراة النهائية على المصنف الثاني بنتيجة ثلاثة أشواط للا شيء ليحصد لقبه الدولي الأول في الاسكواش.

 

وفي منافسات تحت 17 عامًا، تمكن اللاعب راشد الحارب من إحراز المركز الثالث في فئته السنية بعد أن تغلب على المصنفين الثاني والخامس في المباريات التمهيدية، ليواجه زميله وليد زمان منهيًا المباراة لصالحه بنتيجة شوطين لشوط، إلا أنه تعثر في مباراة نصف النهائي أمام المصنف الأول للبطولة بعد مباراة متقاربة المستوى؛ لكن لم يمنعه ذلك من الفوز عن جدارة بمنافسات مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع.

 

وفي الوقت ذاته، تمكن اللاعب محمد عودة الطالب بالسنة الثامنة بالأكاديمية، المصنف الفضي للبطولة، بتحقيق المركز الثاني بعد سلسلة انتصارات دون هزيمة في الأدوار التمهيدية والنهائية.

 

وفي منافسات تحت 19 عامًا، تمكن اللاعب حمد العامري من الوصول للدور نصف النهائي ليخسر أمام الفائز بالمركز الأول، وكان أداء العامري مميزًا خلال المنافسات وعلى قدر كبير من الوعي بخطط اللعب وفنياته الاحترافية.

 

الجدير بالذكر أن أكاديمية أسباير تحرص على أن يحظى الطلاب الرياضيين على مدار العام بفرصة المشاركة في المنافسات الدولية التي تتضمن حملات في الخارج وفعاليات دولية تنظم في الداخل واستقبال العديد من الفرق الزائرة.

 

ويركز العامل التنافسي لبرامج الأكاديمية على مواصلة تطوير الأداء والسماح في الوقت ذاته للناشئين بخوض تجارب جديدة والتعود على المنافسات والتحدي ومتطلبات السفر واللعب في بيئة أو طقس غير مألوف والتكيف مع الثقافات المختلفة.

التعليقات

مقالات
السابق التالي