استاد الدوحة
كاريكاتير

الإعلامي اليوناني مانوس سترامبولوس المستشار الاعلامي للاتحاد الاوروبي: النهر لا يعود للوراء وقطر سنتظم مونديال 2022

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 1 سنة
  • Tue 17 October 2017
  • 6:26 PM
  • eye 650

اتهام قطر برعاية الارهاب مغالطة والبلد تفتح ذراعيها لكل الجنسيات

شاهدت بنفسي عمال مشاريع كأس العالم ينعمون برخاء يندر وجوده في أوروبا

ترك ارث للاجيال القادمة هو المكسب الحقيقي من وراء تنظيم قطر للمونديال

 

أكد الإعلامي اليوناني مانوس سترامبولوس الذي يعمل كمستشار إعلامي للاتحاد الأوروبي لكرة القدم أن الدوحة تسابق الزمن للانتهاء من كافة المشاريع قبل وقت كاف من انطلاق نهائيات كأس العالم لكرة القدم 2022 التي تستضيفها للمرة الأولى في الشرق الأوسط.. مشددا على أن قطر ستنظم المونديال لأن النهر لا يعود للوراء.

جاء هذا في تقرير كتبه سترامبولوس على موقع FOX الاوروبي ضمنه خواطره ومشاهداته من خلال الزيارات التي قام بها للدوحة .

 

وكتب سترامبولوس: اطلعت مؤخرا على تصريحات مسؤول أمني إماراتي تقول بان السبيل الوحيد لقطر للخروج من ازمتها المالية  بسبب الحصار المفروض عليها هو التخلي عن تنظيم كاس العالم لكرة القدم والمقررة في ديسمبر 2022.. وهذه التصريحات اثارت في نفسي الرغبة في كتابة هذا المقال لانني كأوروبي شعرت بوجود مغالطات لأنني أعرف قطر عن قرب وزرتها في أكثر من مناسبة.. والثابت اليوم أن قطر رفضت تمويل الجماعات الارهابية وهي ماضية في مكافحة الارهاب باتفاقيات دولية آخرها اتفاقية وقعتها مع الولايات المتحدة الأمريكية، وفتحت البلاد ذراعيها لكل الجنسيات للعمل في مشاريع البنية التحتية ويعمل هناك الاف الاوروبين فضلا عن العمالة الآسيوية.

 

وتابع الإعلامي اليوناني: تشعر وأنت في قطر بانك في بلد غني وبان المواطنين ينعمون بثروات بلادهم.. وهنا اتحدث عن تجربتي الشخصية ومن واقع أربعين عاما من الخبرة في مجال الاعلام والصحافة فقد زرت قطر.. وهو بلد جميل وتحدثت مع الاهالي وتحدثت مرارا مع المسؤولين في اتحاد الكرة وفي اتحادات اخرى ومن خلال لقاءاتي مع المسؤولين والاهالي شعرت بان  الجميع متشوق للموعد التاريخي الذي ستستضيفه بلادهم في ديسمبر 2022  وهو الحدث الكوني كأس العالم.. والجميع متعطش هنا والجميع يحلم ويرى كيف تحولت الدوحة الى نقطة ساخنة تستقطب انظار العالم.

 

وواصل الكاتب: ان حلم قطر ليس بتقديم حفل افتتاح رائع فريد من نوعه في مونديال 2022  ولكن الحلم الآخر هو ترك إرث جميل للاجيال القادمة ولهؤلاء الاطفال والذين ولدوا بالامس ويولدون اليوم وسيولدون مستقبلا وللاجيال القادمة.

 

وأضاف: يتحدثون كثيرا في وسائل الاعلام عن العمال الذين ينفذون مشاريع المونديال وكنت انا من بين ممثلي الصحف العالمية مثل كيكرز الالمانية وبي بي سي والموندي ديبورتيفو وماركا واوغلوبو واولي من امريكا اللاتينية وزرنا المجمعات السكنية لهؤلاء العمال ووقفنا على ظروف المعيشة والسكن وأقل ما يقال أن العمال ينعمون برخاء من النادر جدا وجوده في اوروبا.. وللامانة وفي زيارتي الاولى قبل أربع سنوات شاهدت بعض الشوارع وكانت مملوءة بالحجارة أما اليوم فتغير وجه الدوحة واصبحت شوارعها تشبه شوارع اوروبا  مثل باريس ولندن وجينيف ولوس انجلوس وبرلين والمباني العالية انتشرت في العاصمة باناقة هندسية تشبه  المدن  الاوروبية الاخرى بالتوافق مع ما طلبته الفيفا في كراسة الشروط.. وفي زيارتي الاخيرة وقفت على التطور الهائل فشاهدت مراكزا تجارية جديدة توفر ارقى وسائل الترفيه للقطري والوافد والسائح ايضا بمواصفات عالمية حيث تنتشر فيها دور السينما واخر صيحات الموضة بالاضافة الى المرافق الاخرى الحيوية.

 

وختم الكاتب: تسابق الدوحة الزمن ببناء مشروع المترو والذي سيغير وجه المدينة حيث يربط ملاعب كاس العالم بدءا من المطار الدولي بالاضافة الى شبكة القطار مما يثير غيرة مدينة زيوريخ السويسرية والتي تعتبر الانظف في العالم والاكثر سهولة في انسيابية التنقل في المدينة.. والخلاصة اليوم هي ان قطر ستنظم المونديال عام 2022 وفق الاجندة الدولية.. وكما يقال النهر لا يعود الى الوراء.

التعليقات

مقالات
السابق التالي