استاد الدوحة
كاريكاتير

أعضاء المجموعة الشبابية التابعة للجنة العليا يتعرفون على تفاصيل مطار حمد الدولي

المصدر: موقع اللجنة العليا

img
  • قبل 11 شهر
  • Thu 12 October 2017
  • 8:43 PM
  • eye 450

زار أعضاء المجموعة الشبابية 2017 مطار حمد الدولي للاطلاع على كيفية استقبال المنشأة لمئات الآلاف من عشاق المستديرة الوافدين إلى قطر في 2022.

 

وقد اجتمع أعضاء المجموعة مع فرق الفعاليات والعلاقات العامة والأمن بمطار حمد الدولي. وقاموا أيضًا بجولة في فندق المطار والمنتجع وقاعات الانتظار قبل استكشاف المزيد حول النصب الفنية العديدة بالمنشأة متضمنة (مصباح الدب) الشهير للفنان أورس فيشر والذي يتوسط الصالة الرئيسية للمغادرين.

 

وحول الزيارة قال مدير التواصل المجتمعي باللجنة العليا خالد الجميلي أن الشكر موصول لإدارة مطار حمد الدولي لتسهيلهم لهذه الزيارة.

 

وقال الجميلي: "أتاحت الزيارة الفرصة للأعضاء لاستكشاف جميع مرافق المطار. لقد كانت زيارة مثمرة للغاية بفضل موظفي المطار المتمرسين."

 

وصرح الجميلي بأن الزيارة أظهرت مدى استعداد مطار حمد الدولي لاستضافة الآلاف من الزوار في الفترة الممهدة لبطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022 وما بعدها.

 

وأكمل الجميلي قائلًا: "يضع مطار حمد الدولي معايير عالية للمطارات إقليمياً وعالمياً. وقد استمتعنا بمعرفة واستعراض مفهوم المطار الذكي، الذي يُظهر سهولة استخدام التكنولوجيا بشكل سريع وفعّال في المطار."

 

من جانبه قال نائب الرئيس التنفيذي للعمليات التجارية والتسويق بمطار حمد الدولي عبدالعزيز الماس: "لقد كان من دواعي سرورنا استضافة أعضاء المجموعة الشبابية التابعة للجنة العليا واستعراض خدمات مطار حمد الدولي لهم".

 

وأكد الماس قائلاً: "نحن ملتزمون بالريادة ومتابعة عمليات التطوير التي من شأنها تيسير إجراءات السفر أمام مئات الآلاف من جماهير كرة القدم الذي سيحلون ضيوفاً علينا في قطر عام 2022".

 

وأعربت ندى نيفين كحلة، وهي مشاركة في المجموعة الشبابية وطالبة بالمدرسة الإنجليزية الحديثة، عن إعجابها بالمرافق الموجودة في مطار حمد الدولي.

 

حيث قالت كحلة: "أعتقد أن اليوم كان مثيراً للغاية، فقد تعرفنا على جميع التقنيات الحديثة بالمطار. لقد استمتعت جداً بصالات الانتظار؛ خاصةً صالات انتظار الدرجة الأولى التي كانت مريحة وفاخرة للغاية".

 

وأكملت قائلة: "يمكنك ملاحظة مدى جاهزية المطار لاستقبال المسافرين من جميع أنحاء العالم، وخاصة من أجل بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022."

 

وتابعت كحلة، البالغة من العمر 16 عاماً، مناقشة تجربتها مع المجموعة الشبابية حتى الآن، حيث قالت: "أشعر بالانتماء تمامًا لهذا المشروع، فقد علمتني المجموعة الشبابية الكثير وخاصةً خلال هذه الزيارة. يبدو الأمر رائعًا جداً بالنسبة لي فأنا شغوفة بالطيران والتكنولوجيا الحديثة."

 

كما كان عضو المجموعة أسامة محمد خاطر، من مدرسة الشرق الأوسط الدولية، منبهرًا على وجه الخصوص بنظام البوابة الالكترونية للمطار.

 

وقال أسامة: "لقد تعلمنا اليوم الكثير من المعلومات القيّمة." وأردف قائلًا: "لقد أحببت الاطلاع على خدمة البوابة الالكترونية التي تساعد على سهولة الوصول إلى المطار. أعتقد أنه من المهم الاعتماد على التكنولوجيا الحديثة، وأرى أن المطار يحتل مركز الصدارة في هذا الصدد."

 

ويعتقد أسامة، البالغ من العمر 17 عامًا، أن مطار حمد الدولي يسلط الضوء على قطر بشكل إيجابي، وخاصةً أمام من يزور المطار للمرة الأولى.

 

وقال: سوف يشكل مطار حمد الدولي الانطباع الأول الذي سيرسخ في أذهان الزائرين عن قطر. وسيكون من الرائع للناس استخدام التكنولوجيا الحديثة ورؤية الأعمال الفنية والاستمتاع بالمرافق، فهو بالنسبة لي ليس له مثيل من بين مطارات العالم الأخرى."

 

الجدير بالذكر أن المجموعة الشبابية تأسست في عام 2015 لإتاحة الفرصة للشباب للتعبير عن آرائهم حول خطط بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022. ويهدف البرنامج الآن في دورته الثالثة إلى إلهام الشباب وتنمية الشعور بالفخر والاعتزاز بالبطولة وخاصة فيما يتعلق بالإرث الذي ستتركه هذه البطولة على قطر والمنطقة بأسرها.

التعليقات

مقالات
السابق التالي