استاد الدوحة
كاريكاتير

استراليا تهزم سوريا وتنهي حلمها بالتأهل لمونديال روسيا

المصدر: وكالات

img
  • قبل 1 سنة
  • Tue 10 October 2017
  • 4:12 PM
  • eye 500

ودع منتخب سوريا لكرة القدم تصفيات مونديال 2018 برأس مرفوعة بعد خسارته بصعوبة بالغة على رغم النقص العددي، أمام مضيفته استراليا 1-2 بعد التمديد، في اياب الملحق الاسيوي الثلاثاء، بهدفين لتيم كايهيل، بينما تصدى القائم الأيسر لركلة حرة نفذها عمر السومة في اللحظات القاتلة.

 

وكانت سوريا التي تعادلت ذهابا 1-1 مع خصمتها، قاب قوسين أو أدنى من بلوغ الملحق الدولي، الا ان الحظ العاثر حرم السومة، مسجل الهدف الأول، من معادلة النتيجة في نهاية الوقت الاضافي.

 

وفاجأ "نسور قاسيون" المنتخب المضيف بهدف مبكر عن طريق السومة (6)، ثم عادل لبطلة اسيا 2015 المخضرم كايهيل (13)

 

وفي الشوط الثاني، احتفظت استراليا بهيمنتها على اللقاء، وحرمها الحارس السوري ابراهيم عالمة من فرص عدة محققة، مانحا بلاده فرصة خوض شوطين اضافيين، خاضتهما بعشرة لاعبين بعد طرد محمود المواس مطلع الشوط الاضافي الأول.

 

واستغل الاستراليون النقص العددي، فسجل كايهيل هدفه الثاني برأسية ايضا (109)، قبل ان تهدر سوريا فرصة التأهل عندما صد القائم ضربة السومة الحرة (120)

 

وحقق المنتخب السوري مبتغاه بهدف مبكر بعد انطلاقة سريعة من تامر حاج محمد الذي هيأ كرة على طبق من فضة للسومة الذي سددها بيسراه من داخل المنطقة قوية في قلب مرمى الحارس مات راين، ليكرر مهاجم الاهلي السعودي العائد في الأشهر الماضية الى المنتخب، ما فعله في نهاية مباراة الذهاب من نقطة الجزاء.

 

وبعد تبديل اضطراري للظهير الايسر المصاب براد سميث ودخول ارون موي (11)، عادلت استراليا من الهجمة التالية بعرضية من ماتيو ليكي تابعها اختصاصي الكرات الرأسية كايهيل في مرمى عالمة.

 

وأبعد بعدها المدافع جهاد الباعور فرصة خطيرة لكايهيل على باب المرمى (28)، وفي ظل ضغط استرالي كبير وانطلاقة سريعة على الجناح الايمن، سدد ليكي، لاعب هيرتا برلين الالماني، كرة ارضية خطيرة التقطها ببراعة وصعوبة عالمة (31).

 

- عالمة يتعملق -

 

ولم تتغير المعطيات في الشوط الثاني: استحواذ استرالي ودفاع رجولي من الضيوف الذين دفعوا بالقائد المخضرم فراس الخطيب (34 عاما) بدلا من عدي الجفال (60).

 

وفي ظل ضغط استرالي كبير، تابع الحارس عالمة تألقه بصدة رائعة لتسديدة توم روغيتش ابعدها باطراف اصابعه الى ركنية (69)، ثم سدد اللاعب نفسه كرة لولبية خطيرة مرت بجانب القائم الايسر.

 

وبعد اصابة لاعب الوسط حميد ميدو دخل اسراء حموية (75)، ثم اجرى الحكيم تبديله الاخير بدخول اسامة اومري بدلا من مارديك مارديكيان (90+1)، وذلك بعد تسديدة استرالية خطيرة ابعدها عالمة الى ركنية (89)، لينتهي الوقت الاصلي بالتعادل.

 

وشهد مطلع الشوط الاضافي الاول منعطفا حاسما، بعد طرد محمود مواس لنيله انذارا ثانيا من الحكم الرابع البديل الاوزبكستاني ايلغيز تانتاشيف الذي حل في الوقت الاضافي بدلا من مواطنه رافشان ايرماتوف، بعد خطأ ارتكبه على روبي كروز (94).

 

وعن طرد المواس، قال مدربه الحكيم "لن اتحدث عن الطرد، لكننا نتعرض للظلم. اللاعب رقم 17 (روكافيتسا) اسقط نفسه في المنطقة ولم يحصل على انذار".

 

دفع مدرب استراليا بقوة هجومية اضافية مع توم يوريتش بدلا من روغيتش، فسدد كايهل رأسية فوق عارضة عالمة (104)، ثم تصدى الاخير لكرة البديل روكافيتسا الى ركنية (107)

 

واستسلم الدفاع السوري في الدقيقة 109 بعد عرضية لكروز من الجناح الايسر ارتقى لها كايهيل فوق القائد زاهر ميداني، برأسية ارتدت من يد عالمة الى الشباك، ليصبح اول استرالي يسجل 50 هدفا دوليا.

 

وفيما كانت المباراة تلفظ انفاسها الاخيرة، بدد القائم الايسر آمال ملايين السورين الحالمين بمواصلة مشوار التصفيات، عندما صد ضربة حرة صاروخية للسومة (120).

التعليقات

مقالات
السابق التالي