استاد الدوحة
كاريكاتير

صلاح بن غانم العلي: ASPIRE4SPORT أصبح تظاهرة عالمية بهوية قطرية

المصدر: عامر تيتاوي

img
  • قبل 11 شهر
  • Sat 07 October 2017
  • 10:03 AM
  • eye 387

لدى افتتاح سعادة  صلاح بن غانم العلي وزير الثقافة والرياضة لأعمال النسخة الثامنة من مؤتمر ومعرض ASPIRE4SPORT، لندن 2017 الذي يختتم فعالياته اليوم السبت في العاصمة البريطانية لندن.

 

وداخل مقر النادي اللندني في ستامفورد بريدج، تجول سعادة الوزير بعد الافتتاح الرسمي على أجنحة العارضين معربا عن سعادته بالتواجد اللافت للمؤسسات القطرية من القطاعين العام والخاص ، مؤكدا على أهمية هكذا تظاهرات عالمية في إبراز الوجه الحقيقي لدولة قطر والتطور الكبير الذي تشهده البلاد في مختلف الجوانب.

 

وأثنى الوزير على الحضور والمشاركة المحلية والعالمية وقال إن المؤتمر والمعرض أصبحا تظاهرة سنوية عالمية بهوية قطرية مشددا على أن الحدث يضخ قيم مضافة للرياضة العالمية.

 

وفي الاطار ذاته  قال سعادته: أنا فخور بالمشاركة القطرية ولا شك ان هذا المستوى من التنظيم و الحضور  يجسد الخبرات المتراكمة لدولة قطر في المجال التنظيمي مشيرا إلى المشاركة اللافتة لنجوم الرياضة العالمية والشخصيات البارزة في كرة القدم والرياضة بصفة عامة.

 

 من جهة ثانية نوه وزير الثقافة و الرياضة إلى أن ASPIRE4SPORT أصبح من المحطات العالمية في مجال الأعمال ذات الصلة بالرياضة وذلك في ظل تحضيرات دولة قطر الخاصة بتنظيم أكبر حدث رياضي كروي في العالم، وهو نهائيات كأس العالم 2022.

 

وقد حضر سعادة الوزير مجموعة من فعاليات اليوم الأول أبرزها الجلسة الرئيسية التي ألقاها المدرب الإيطالي الشهير أريجو ساكي أمام أعضاء مجتمع زملاء أسباير حول العالم، وهو المجتمع الذي يضم اكثر من 80 اتحادا وناديا لكرة القدم.

 

وأعرب سعادة صلاح بن غانم العلي وزير الثقافة والرياضة عن إعجابه بهذه المبادرة التي طرحتها أكاديمية أسباير لأول مرة في العاصمة الفرنسية باريس في 2014 بهدف تبادل أفضل الخبرات والمعلومات وأحدث طرق التدريب بين مختلف الأعضاء.

 

كما أبدى الوزير تقديره لاقامة النسخة الثانية من مؤتمر أسباير تك ASPIRE TECH لما أصبح لتكنولوجيا المعلومات من دور كبير في تطوير الرياضة سواء من حيث التجهيزات والبنى التحتية المتطورة أو من حيث علوم الرياضة وتحليل البيانات وتسخير العلم لتطوير الأداء الرياضي و قد حرص سعادته على تحية الشركاء و الرعاة الذين دعموا هذا الحدث بشكل كبير

التعليقات

مقالات
السابق التالي