استاد الدوحة
كاريكاتير

كاس انجلترا : ليفربول يودع البطولة وتوتنهام ينجو باعجوبة 

المصدر: وكالات

img
  • قبل 2 سنة
  • Sun 29 January 2017
  • 11:58 PM
  • eye 418

انهى ولفرهامبتون بنسبة كبيرة موسم ليفربول في مختلف المسابقات باخراجه من الدور الرابع لمسابقة كأس انكلترا بفوزه عليه 2-1 في عقر دار ملعب انفيلد اليوم السبت، فيما تأهلت اندية تشلسي ومانشستر سيتي وتوتنهام وارسنال.

والخسارة هي الثالثة تواليا لليفربول على ملعبه في مدى اسبوع واحد، حيث سقط امام سوانسي سيتي 2-3 في الدوري المحلي لتتراجع اماله بنسبة كبيرة في احراز اللقب، ثم امام ساوثمبتون صفر-1 وخروجه من الدور نصف النهائي لكأس رابطة الاندية المحترفة الاربعاء الماضي، قبل ان يودع اليوم مسابقة الكأس من الدور الرابع.

وكون ليفربول لا يشارك في اي مسابقة اوروبية في الموسم الحالي، فخروجه اليوم قد يعني انه سينهي الموسم خالي الوفاض.

واجرى مدرب ليفربول الالماني يورغن كلوب تسعة تغييرات على التشكيلة التي خسرت امام ساوثمبتون، فلم يشرك القائد جوران هندرسون، صانع الالعاب البرازيلي فيليب كوتينيو والمهاجم دانيال ستاريدج ومنح الفرصة لبعض الوجوه الشابة.

وفاجأ الضيوف اصحاب الارض بهدف مبكر بعد مرور دقيقة واحدة عندما تابع ريتشارد ستيرمان الكرة برأسه داخل شباك ليفربول اثر ركلة حرة مباشرة داخل المنطقة.

واستحوذ ليفربول على الكرة بنسبة كبيرة لكن دون ان ينجح في اختراق دفاع ولفرهامبتون الذي اعتمد على الهجمات المرتدة، ونجح من احداها في تسجيل الهدف الثاني بعد تمريرة في العمق تلقاها اندرياس فيمان، ليراوغ الحارس الالماني لوريس كاريوس ويودع الكرة داخل الشباك (41).

ورمى كلوب بجميع اسلحته في الشوط الثاني فاشرك كوتينيو وستاريدج، لكن ولفرهامبتون دافع ببسالة قبل ان تتلقى شباكه هدفا بتوقيع البلجيكي ديفوك اوريجي قبل نهاية المباراة باربع دقائق.

وضغط ليفربول في ما تبقى من وقت لكن من دون طائل.

وتراجع مستوى ليفربول خلال الشهر الحالي حيث حقق الفوز في مباراة واحدة من اصل ثماني منذ مطلع 2017.

واعترف مدرب ليفربول بان فريقه كان سيئا وبتحمل مسؤولية ما حصل، وقال في هذا الصدد "كنا سيئين للغاية. بدأنا بطريقة سيئة ولم تتحسن الامور. لا يوجد اي شيء ايجابي يمكن الحديث عنه في ما يتعلق بهذه المباراة. من الصعب تفسير ذلك".

واضاف "البداية منحت الفريق المنافس ثقة كبيرة بالنفس، وبطبيعة الحال لم نكن جاهزين. كنا نستحوذ على الكرة ثم خسرناها ثم ارتكبنا مخالفة وسجلوا منها".

واوضح "انا مسؤول عن التشكيلة التي خضت بها المباراة، ولا اسمح لنفسي بان اوجه اللوم الى اي لاعب. بالطبع ترى هؤلاء اللاعبين وتتعلم الكثير عنهم، لكن في النهاية انا المسؤول الوحيد عما حصل".

وتنتظر ليفربول مباراة صعبة على ارضه في الدوري ضد تشلسي المتصدر الثلاثاء المقبل، علما بانه يحتل المركز الرابع بفارق 10 نقاط عن الفريق اللندني.

- توتنهام ينجو من خروج مبكر -
في المقابل، نجا توتنهام من الخروج المبكر على ملعبه عندما قلب تخلفه امام ويكومب وندررز من الدرجة الثانية صفر-2 في الشوط الاول ثم 2-3 حتى الدقيقة قبل الاخيرة قبل ان يخرج فائزا 4-3.

واراح الارجنتيني ماوريسيو بوشيتينو مدرب توتنهام معظم نجوم الصف الاول واشرك تشكيلة جلها من الشبان، فاستغل ويكومب الامر في الشوط الاول ليتقدم بهدفين سجلهما بول هايز (23 و36).

ورد الفريق اللندني الشمالي في منتصف الشوط الثاني بهدفين سريعين سجلهما الكوري الجنوبي هونغ مين سون (60) والهولندي فينسنت يانسن (64 من ركلة جزاء).

وظن انصار توتنهام بان فريقهم سيخرج فائزا لكن ويكومب تقدم مجددا بواسطة غاري طومسون (84).

ونجح ديلي الي الذي نزل في الشوط الثاني في ادراك التعادل لتوتنهام (89)، قبل ان يسقط سون ويكومب بالضربة القاضية في الدقيقة السادسة من الوقت بدل الضائع ليتحاشى فريقه مباراة معادة على ارض منافسه.

وحقق مانشستر سيتي فوزا سهلا خارج ملعبه ضد كريستال بالاس بثلاثية نظيفة تعاقب على تسجيلها رحيم ستيرلينغ (43)، والالماني ليروي ساني (71) والعاجي يايا توريه (90).

وشارك في المباراة البرازيلي غابريال جيسوس اساسيا للمرة الاولى وقد صنع الهدف الاول.

واكرم تشلسي وفادة جاره اللندني براندفورد برباعية نظيفة تناوب على تسجيلها وليان من ركلة حرة مباشرة (14) وبدرو (21) وايفانوفينش (69) وباتشويي (81 من ركلة جزاء).

ولم يجد ارسنال صعوبة في تخطي ساوثمبتون بخماسية نظيفة كان نصيب لاعب ساوثمبتون السابق ثيو والكوت ثلاثية.

واجرى مدرب ساوثمبتون الفرنسي كلود بويل عشرة تبديلات على التشكيلة التي هزمت ليفربول الاربعاء الماضي في طريقها لبلوغ نهائي كاس الرابطة وزج بلاعبين شبان يفتقدون الى الخبرة.

في المقابل، اراح مدرب ارسنال الفرنسي ارسين فينغر نجميه صانع الالعاب الالماني مسعود اوزيل والجناح التشيلي الكسيس سانشيز (شارك في الدقائق العشرين الاخيرة).

وحسم ارسنال النتيجة في شوط المباراة الاول بتقدمه بثلاثة اهداف نظيفة سجلها العائد الى الملاعب بعد فترة طويلة داني ويلبيك (15 و22) قبل ان يضيف والكوت الثالث (35).

ثم اضاف والكوت هدفه الشخصي الثاني والرابع لفريقه في الدقيقة 69 واختتم اللاعب نفسه مهرجان الاهداف (85).
 

التعليقات

مقالات
السابق التالي