استاد الدوحة
كاريكاتير

الأمير علي ينتقد "الظلم" ضد الفيصلي

المصدر: وكالات

img
  • قبل 1 سنة
  • Sun 01 October 2017
  • 4:19 PM
  • eye 505

أنتقد رئيس الاتحاد الأردني لكرة القدم الأمير علي بن الحسين "الظلم" الذي تعرض نادي الفيصلي على خلفية العقوبات التي فرضت عليه في أعقاب الاشكالات التي شهدتها مباراته مع الترجي التونسي في نهائي البطولة العربية للأندية.

 

وكان الاتحاد العربي لكرة القدم فرض في آب/أغسطس عقوبات بحق الفيصلي شملت غرامة مالية قدرها 200 ألف دولار وايقاف مسؤولين ولاعبين، على خلفية اشكالات وتعد على الحكم في المباراة التي فاز بها النادي التونسي 3-2 بعد التمديد.

 

واستأنف النادي الأردني العقوبات، دون تلقي رد بهذا الشأن بعد.

 

وقال الأمير في بيان ان البطولة "شكلت عودة واثقة وطموحة للبطولات العربية، وفيها قدم فريق النادي الفيصلي الصورة الراقية للاداء الراقي التي توجت بتأهله عن جدارة للمباراة النهائية التي شهدت للاسف احداث خارجة عن النص نرفضها جملة وتفصيلا".

 

أضاف "وعند الحديث عن تلك الأحداث التي نرفضها ولا نقبل بها فإننا نشعر بحجم الظلم الذي تعرض له فريق الفيصلي في البطولة بدءاً من تغيير نظام القرعة في الدور قبل النهائي وصولا للأخطاء غير المقبولة في المباراة النهائية"، متابعا "في الوقت الذي نرفض ما اتبع ذلك من احداث مؤسفة، فإننا نستغرب سرعة أصدار قرار العقوبات من جهة والتأخر بالرد على الاستئناف من جهة أخرى".

 

كما استغرب الأمير "قرار الاتحاد الآسيوي بإخطار الاتحاد الاردني والنادي الفيصلي بقرار العقوبات قبل الرد الرسمي من الاتحاد العربي على استئناف النادي الفيصلي الذي أرسل وفق القنوات الرسمية ومن خلال الاتحاد الاردني لكرة القدم".

 

وشدد الأمير علي ان "أي تحركات ظالمة سنشعر بها تجاه لاعبينا ومنتخباتنا وأنديتنا وكرتنا الاردنية التي نفخر بسمعتها ومكانتها سنقف تجاهها بحزم وقوة واستنادا الى خطوات قانونية".

 

وكان الترجي تقدم في المباراة النهائية حتى الدقيقة 88 من الوقت الأصلي، حينما تمكن الفيصلي من معادلة النتيجة (2-2) وتمديد وقت المباراة لوقتين إضافيين. وفي الشوط الاضافي الأول، تمكن الترجي من التقدم بهدف ثالث وسط اعتراضات للاعبي الفيصلي ومطالبتهم باحتساب تسلل. وسارع لاعبون وإداريون من الفيصلي بعد الهدف نحو حكم المباراة ابراهيم نور الدين، معترضين بشدة وصولا الى حد دفعه، ما تطلب تدخل عناصر من الأمن لحمايته.

 

كما تكررت الاحتجاجات في ختام المباراة. وأظهرت لقطات تلفزيونية قيام مشجعي النادي الأردني بتحطيم عدد من المقاعد في المدرجات ورميها على أرض الملعب، اضافة الى قوارير من البلاستيك، وسط حضور مكثف لقوات مكافحة الشغب المصرية.

 

واضافة للغرامة المالية، أوقف الاتحاد العربي مدير الفيصلي سليمان أحمد العساف عامين، وخمسة لاعبين عاما واحدا، وحمل النادي كلفة الأضرار التي لحقت باستاد الاسكندرية حيث أقيمت المباراة.

التعليقات

مقالات
السابق التالي