استاد الدوحة
كاريكاتير

تأكيدا لما أوردته مصادرنا: الريان يرفض انتقال غارسيا لاسبانيول

المصدر: ناصر الحربي

img
  • قبل 2 سنة
  • Sun 29 January 2017
  • 11:50 PM
  • eye 513

في تطور جديد لقضية بقاء أو رحيل المهاجم الإسباني الشهير سيرجيو غارسيا لاعب فريق الريان حامل لقب دوري النجوم، والذي كانت استاد الدوحة قد كشفت عن وجود عرض ومفاوضات لعودته لناديه السابق اسبانيول ما يعني انه لن يُكمل بقية عقده الذي يربطه بالريان إذا ما نجحت المفاوضات الجارية حول الأمر، فلقد أعلن الريان اليوم رسميا رفضه التفريط بغارسيا، وقال بالنص في بيان الرفض الذي نٌشر على الموقع الرسمي للنادي: "أعلن نادي الريان رفضه العرض المقدم اليه عن طريق مدير اعمال الإسباني سيرجيو غارسيا لاعب فريقنا الاول لكرة القدم للانتقال الي نادي اسبانيول الإسباني خلال فترة الانتقالات الشتوية الحالية نظرا لتمسك الريان باللاعب الذي يعد من الركائز الاساسية بالفريق الي جانب ان الفريق مقبل علي المشاركة بدوري ابطال اسيا".

هذا وكما بدا في بيان التوضيح فلقد كشف الريان عن وجود عرض للانتقال لاسبانيول، وأكد تمسكه بلاعبه، وفي ذلك تأكيد لما قد أوردناه في "استاد الدوحة" عن وجود عرض ومفاوضات، وإشارتنا لاهتمام الاعلام الإسباني برغبة اسبانيول في استعادة غارسيا، ونشره اخبارا عن اقتراب اللاعب من العودة للدوري الإسباني، والأهم تأكيدنا ان غارسيا بات أمام خيار البقاء بشرط التجديد له أو العودة لإسبانيول، وهو ما سيتضح في الأيام المتبقية للانتقالات الشتوية الحالية.

الجدير بالذكر أن "استاد الدوحة" كانت قد تحدثت في كشفها لوجود مفاوضات لانتقال غارسيا بالقول: (( المهاجم الإسباني سيرجيو غارسيا أصبح امام خيار الاستمرار مع الريان لنهاية الموسم وفقا لعقده بشرط التجديد لموسم آخر، أو العودة الى ناديه السابق اسبانيول في ظل عزم النادي الإسباني على استعادته في الانتقالات الشتوية الحالية على ان تتولى إدارة اسبانيول الاتفاق مع ادارة الريان حول رحيله )).

وأشارت استاد الدوحة أيضا إلى تمسك إدارة الريان باللاعب بالقول: (( وبالنظر لما يمثله المهاجم المخضرم من قيمة كبيرة للريان الذي تواجهه تحديات محلية وقارية خصوصا منافسات دوري ابطال آسيا، تبدو ادارة الريان متمسكة باللاعب ومستعدة للتجديد معه لموسم جديد إلا إذا قبل غارسيا عرض اسبانيول قبل نهاية فترة الانتقالات الشتوية مع نهاية يناير الجاري فحينها سيكون للأمر شأن آخر )).
 

التعليقات

مقالات
السابق التالي