استاد الدوحة
كاريكاتير

ريال مدريد يلامس الخط الاحمر وبرشلونة لمواصلة نجاحاته

المصدر: وكالات

img
  • قبل 1 سنة
  • Fri 22 September 2017
  • 12:26 PM
  • eye 394

لامس ريال مدريد حامل اللقب الخط الاحمر قبل السفر لملاقاة ديبورتيفو الافيس، بينما سيسعى برشلونة الى مواصلة سلسلته الناجحة وتحقيق فوزه السادس تواليا على حساب مضيفه جيرونا السبت في المرحلة السادسة من الدوري الاسباني لكرة القدم.

 

نظريا، تبدو مهمة الغريمين الازليين الفريق الملكي والعملاق الكاتالوني سهلة على حساب خصمين لا يملكان مقومات المنافسة، فالافيس يهبط ويعود، وكان الموسم الماضي من الافضل له حيث حل تاسعا في الدوري ووصيفا في مسابقة الكأس.

 

وباستثناء 2005-2006، امضى الافيس 12 موسما متنقلا بين الدرجتين الثانية والثالثة، وتلقى خمس هزائم متتالية في بداية موسمه الثاني بين النخبة في اول خمس مباريات ادت الى اقالة المدرب لويس زوبيلديا.

 

من جانبه، لم يصل جيرونا الى الدرجة الثالثة الا عام 1970 اي بعد 40 عاما على تأسيسه، وهو يخوض حاليا اول موسم بين الكبار.

 

وبعد فوز ريال مدريد الكاسح بنتيجتي الذهاب والاياب في الكأس السوبر على غريمه التقليدي (5-1)، اعتقد الجميع لا سيما انصاره بأن الفريق الملكي سيحتفظ باللقب بكل سهولة، لكن مشوار رجال المدرب الفرنسي زين الدين زيدان لا يشي بذلك وبات الخطأ ممنوعا عليهم.

 

- نقاط سوداء في سجل زيدان -

 

ويحتل ريال مدريد بعد خمس مراحل المركز الثامن برصيد 8 نقاط بفارق 7 نقاط عن برشلونة من فوزين خارج ارضه وتعادلين وخسارة في عرينه، فضلا عن فشله في كسر الرقم القياسي الذي يتشاركه مع سانتوس البرازيلي، ووقفت سلسلته عند 73 مباراة متتالية يسجل فيها هدفا على الاقل.

 

 

وفضلا عن تعادله مع فالنسيا (2-2) وليفانتي (1-1)، راكم ريال بيتيس النقاط السوداء في سجل زيدان في اول مباراة بعد عودة النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، افضل لاعب في العالم في العامين الماضين، من ايقاف لخمس مباريات نتيجة تصرف اهوج بدفعه حكم المباراة في ذهاب الكأس السوبر ضد برشلونة.

 

وكان زيدان حقق نجاحا خارقا قل نظيره تمثل بالحصول على سبعة القاب في موسم ونصف الموسم، عندما اصبح ثالث فريق يهزم ريال مدريد في عقر داره خلال ست سنوات ونصف السنة بعد برشلونة واتلتيكو مدريد.

 

لكن زيدان يرى ان المشوار لا يزال طويلا، وقال في هذا الصدد "خسرنا سبع نقاط في عدد قليل من المباريات، لكن لا يزال هناك طريق طويل ولن نفرط بكل ما حققناه حتى الان".

 

واضاف "اعرف ان هناك كثيرين سعداء برؤية ما يحصل لنا من امور سيئة، لكن علينا ان نتقبل ذلك وان نبقى هادئين".

 

وختم "الدوري طويل جدا وعلينا ان نكون هادئين داخل المجموعة لاننا سنتجاوز هذه الاشياء ونحن على ثقة بأن الايام المقبل ستكون افضل".

 

وخلافا لمبارياته البيتية التي فاز في واحدة منها فقط على ابويل نيقوسيا القبرصي (3-صفر) في بداية حملة الدفاع عن لقبه في دوري ابطال اوروبا، حقق ريال مدريد اربعة انتصارات خارج ارضه ففاز في الدوري على ديبورتيفو لاكورونيا (3-صفر) وريال سوسييداد (3-1)، وعلى برشلونة في الكأس السوبر (3-1) ومانشستر يونايتد الانكليزي في الكأس السوبر الاوروبي (2-1).

وعلق قائد ريال مدريد سيرخيو راموس على نتائج فريقه قائلا "نحن بحاجة لطي الصفحة والتفكير بالمباراة المقبلة. لقد سبق ان عوضنا نقاط كثيرة واحرزنا اللقب. يجب ان نبقى هادئين لان هناك مزيدا من المباريات والنقاط".

 

وقد يكون الوضع مثيرا في حال اشرك الافيس لاعب وسطه انزو زيدان فرنانديز، الابن البكر لقائد المنتخب الفرنسي السابق، والذي كان احتياطيا الاربعاء في المباراة ضد ديبورتيفو لاكورونيا (صفر-1)، في اول مواجهة في حياته مع والده بعد ان انضم الى صفوفه بموجب عقد لثلاث سنوات قادما من ريال مدريد.

 

ولعب انزو زيدان تحت اشراف والده مع فريق الاحتياط في الدرجة الثالثة (2014-2016)، وبدأ مسيرته مع الفريق الاول في تشرين الثاني/نوفمبر 2016 في كأس اسبانيا على ملعب سانتياغو برنابيو وسجل يومها هدفا.

 

وستبلغ الاثارة ذروتها اذا اشرك زيدان ابنه الثاني لوكا (19 عاما)، الحارس الثالث في الفريق الملكي، لتتحول المباراة الى لقاء عائلي.

 

- الصراع السياسي في كاتالونيا -

 

يخوض برشلونة، صاحب البداية المثالية، اول دربي تاريخي مع جاره ومضيفه جيرونا وسط  تصعيد سياسي وتوتر يجتاح مقاطعة كاتالونيا التي يعتزم الانفصاليون فيها اجراء استفتاء حول استقلالها عن اسبانيا في الاول من تشرين الاول/اكتوبر.

 

وندد برشلونة مؤخرا في بيان بالتوتر الحاصل جراء مداهمات الشرطة للمتهمين بالتحريض على الانفصال وادت الى اعتقال 14 عضوا في حكومة المقاطعة، داعيا في الوقت نفسه الى احترام "الديموقراطية وحرية التعبير وحق تقرير المصير".

 

ويبدو برشلونة  مرشحا لتحقيق فوزه السابع على التوالي في مختلف المسابقات (فاز على يوفنتوس الايطالي وصيف بطل اوروبا 3-صفر في الجولة الاولى)، لكنه يخشى في الوقت ذاته قيام تظاهرت من قبل انصاره وانصار خصمه واعمال شغب على ملعب مونتيليفي احتجاجا على ما يجري في المنطقة.

 

وسيكون الملعب الجديد لاتلتيكو مدريد "واندا متروبوليتانو" مسرحا لقمة المرحلة التي تجمع السبت ايضا قطب العاصمة الثاني وصاحب المركز الثالث (11 نقطة) مع اشبيلية الثاني (13 نقطة).

 

وتنفس اتلتيكو الصعداء باستعادة مهاجمه السابق دييغو كوستا الذي قاده الى احراز اللقب في موسم 2013-2014، من تشلسي الانكليزي مقابل مبلغ يتراوح بين 55 و60 مليون يورو، رغم ان الاخير لا يستطيع اللعب مع فريقه القديم-الجديد الا اعتبارا من كانون الثاني/يناير.

 

وفي المباريات الاخرى، يلعب السبت ملقة مع اتلتيك بلباو، والاحد اسبانيول مع ديبورتيفو لاكورونيا، وخيتافي مع فياريال، وايبار مع سلتا فيغو، ولاس بالماس مع ليغانيس، وريال سوسييداد مع فالنسيا.

 

وتختتم المرحلة الاثنين بلقاء ريال بيتيس مع ليفانتي.

التعليقات

مقالات
السابق التالي