استاد الدوحة
كاريكاتير

مانشستر يونايتد يلحق بجاره سيتي الى الصدارة وتعادل مخيب بين تشلسي وارسنال

المصدر: وكالات

img
  • قبل 1 سنة
  • Sun 17 September 2017
  • 8:28 PM
  • eye 495

لحق مانشستر يونايتد بجاره مانشستر سيتي في صدارة بطولة انكلترا لكرة القدم بفوزه الصريح على ايفرتون 4-صفر بينها ثلاثة اهداف في الدقائق الست الاخيرة، في حين انتهى لقاء القمة ضمن المرحلة الخامسة بين تشلسي وضيفه ارسنال بتعادل سلبي مخيب.

 

ورفع مانشستر يونايتد رصيده الى 13 نقطة تماما كرصيد سيتي وكلاهما سجل العدد ذاته من الاهداف ودخل مرماه نفس عدد الاهداف ايضا (16-2)، في حين يأتي تشلسي بطل الموسم الماضي ثالثا وله 10 نقاط.

 

خاض مانشستر يونايتد المباراة في غياب لاعب وسطه الفرنسي بول بوغبا الذي ذكرت تقارير بانه قد يغيب عن الملاعب لفترة ثلاثة اشهر لاصابة بتمزق عضلي حاد في ساقه اليسرى، في حين شارك في صفوف ايفرتون اسطورة مانشستر السابق واين روني.

 

على ملعب اولدترافورد، اعتبر الجميع بان مهمة مانشستر يونايتد ستكون سهلة في مواجهة فريق خسر مبارياته الثلاث الاخير في مختلف المسابقات بنتائج قاسية، وربما تعزز هذا الشعور بعد افتتاح الظهير الايمن الاكوادوري انطوني فالنسيا التسجيل بعد مرور اربع دقائق بتسديدة على الطاير اطلقها من حافة منطقة الجزاء لتعانق شباك ايفرتون.

 

لكن ايفرتون نجح بعد ذلك في احتواء خطورة مهاجمي مانشستر يونايتد حتى الدقائق الست الاخيرة عندما اضاف الارميني هنريك مخيتاريان الثاني بتمريرة من البلجيكي لوكاكو الذي كان يواجه فريقه السابق ايضا (84)، ثم اضاف لوكاكو نفسه الثالث في الدقيقة الاخيرة من مسافة قريبة رافعا رصيده الى خمسة اهداف هذا الموسم ليتساوى في صدارة ترتيب الهدافين مع مهاجم مانشستر سيتي الارجنتيني سيرخيو اغويرو صاحب ثلاثية بالامس في مرمى واتفورد.

 

وفي الوقت بدل الضائع الضائع احتسب الحكم ركلة جزاء لمصلحة مانشستر يونايتد اثر لمسة يد داخل المنطقة فانبرى لها بهدوء تام الفرنسي انطوني مارسيال ليختتم مهرجان الاهداف.

 

تعادل سلبي مخيب

 

واسفرت مباراة القمة بين تشلسي بطل الموسم الماضي وارسنال عن تعادل سلبي مخيب على ملعب ستامفورد بريدج.

 

بدأ الفريقان المباراة من دون ابرز لاعبين في صفوفهما، فلم يشارك صانع العاب ارسنال الالماني مسعود اوزيل بداعي الاصاية، في حين جلس التشيلي الكسيس سانشيز على مقاعد اللاعبين الاحتياطيين قبل ان يشارك في منتصف الشوط الثاني والامر ينطبق على مهاجم تشلسي ادين هازارد.

 

جاءت المباراة متكافئة في مجمل فتراتها حيث كانت الافضلية لاصحاب الارض في مطلع المباراة قبل ان يدخل ارسنال تدريجيا الاجواء ويصنع فرصتين حقيقتين اهدرهما داني ويلبيك والفرنسي الكسندر لاكازيت في الشوط الاولمن وضعية جيدة.

 

وظلت الحال على ذاتها في الشوط الثاني حيث نشطت الجبهتان الهجوميتان في الفريقين لاسيما بعد دخول سانشيز وهازارد لكن النتيجة لم تتغير علما بان مدافع ارسنال الالماني شكودران مصطفى سجل هدفا لم يحتسبه الحكم بداعي التسلل.

 

وشهدت نهاية المباراة طرد مدافع تشلسي البرازيلي دافيد لويز لمخاشنته ظهير ايسر ارسنال البوسني سياد كولاسيناك وسيغيب بالتالي عن ثلاث مباريات لفريقه في المسابقات المحلية. كما اصيب ويلبيك في المحالب وخرج ايضا.

 

وهي رابع حالة طرد لتشلسي هذا الموسم.

 

ودخل ارسنال المباراة رافعا شعار عدم الخسارة بعد سقوطيه مرتين في المراحل الاربع الاولى امام ستوك سيتي صفر-1 وامام ليفربول صفر-4، فكان له ما اراد، في حين اهدر تشلسي حتى الان خمس نقاط على ملعبه منذ مطلع الموسم الحالي بعد سقوطه في المباراة الافتتاحية في عقر داره امام بيرنلي 2-3 في مباراة شهده طرد قائده غاري كايهيل في ربع الساعة الاول.

التعليقات

مقالات
السابق التالي